أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مريم حماد - همسات تتقاسمني














المزيد.....

همسات تتقاسمني


مريم حماد

الحوار المتمدن-العدد: 3309 - 2011 / 3 / 18 - 01:39
المحور: الادب والفن
    


بين الوجه والاخر اغترب!
والبقاء والرحيل عالم يصيح...
ينتظر.
يحدق في الظل...

هي اللحظات فقط تخرج للضوء
تمضي وحيدة
تجوب الاماكن
تنظر وتنتظر
تستعد هي الاخرى لان تنتهي..!!

لم اكن مرة انا
ولم اصبح بعدها كالباقي..!
وعلى نفس المقعد لا زلت اجلس
البس الثوب نفسه
اراقب الاخر الماضي في طريقه
اشغل النفس بالنصيحة
اهديها للعابر امامي
واظنني لن اتوب عن مراهقة لا زلت اعيشها - هي الحب للاخر
كذبة نُمررها
ندخلها النفس..
تعيشنا ونعيشها اخيرا..


طيش يسابقني للتقليدية
كم انا غبيه.

فالحديث مله العابر امامي
ولا زلت اهذي واعاني.!

دوما الامور لا تتناسب
اليأس والفشل معادلة
وما بين النجاح والفشل خطوة واحدة
وبين السطر والسطر ستجد وجع
ينفرد
يختلف
يتصور
وكلها لا شك لحظات تختلف.

وانا .!
مثلما انا اسير عارية
لا اعرف من يسكنني الان
احاول ان الون كما السابق
عبثا اراني اجتهد في الرسم
وما زلت اسير
مدعية انني لا ابالي...





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,159,161,617
- انسان وانسانية
- على مجرى جدول
- قدم بيضاء
- ضياع اله
- خروج من بيت الشيطان
- جدل الحياة والحب
- اله وانثى
- هل أثق؟
- فراغ
- بقية
- أحداهن
- شريان ودم
- نافذة وباب
- ولا اعرف من أنا
- حلم واربعة جدران
- خطوات تتكسر وامل مستمر
- لمحات في زمن التقدم والعمران
- حريتي و الاختيار
- قلب ومجنون
- طبع حياة


المزيد.....




- وجه فنانة لبنانية على بيضة... والممثلة: كرتونة البيض تصير بـ ...
- السينما العربية تشهد اول فلم مصري باللغة الهندية
- -والت ديزني- تحيي فيلم -أحدب نوتردام- من جديد
- لطفي بوشناق: تلقيت عروضا مغرية من إسرائيل لكني رفضتها
- انخفاض التمثيل في قمة بيروت الاقتصادية
- العثماني : الحكومة تقوم بالزيارات الجهوية بنية صادقة وليس لأ ...
- كرواتيا: لاجئ سوري يتغلب على عائق اللغة بشغفه بالطباعة
- رئيس وفد الإمارات: مؤتمر الأدباء العرب يعزز ثقافة التسامح وب ...
- العثماني يبشّر بتجاوز صعوبات مشروع «منارة المتوسط»
- كرواتيا: لاجئ سوري يتغلب على عائق اللغة بشغفه بالطباعة


المزيد.....

- عصيرُ الحصرم ( سيرة أُخرى ): 71 / دلور ميقري
- حكايات الشهيد / دكتور وليد برهام
- رغيف العاشقين / كريمة بنت المكي
- مفهوم القصة القصيرة / محمد بلقائد أمايور
- القضايا الفكرية في مسرحيات مصطفى محمود / سماح خميس أبو الخير
- دراسات في شعر جواد الحطاب - اكليل موسيقى نموذجا / د. خالدة خليل
- خرائط الشتات / رواية / محمد عبد حسن
- الطوفان وقصص أخرى / محمد عبد حسن
- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مريم حماد - همسات تتقاسمني