أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - ناصر الياسرى - سجل أنا ....... بعثي !!














المزيد.....

سجل أنا ....... بعثي !!


ناصر الياسرى
الحوار المتمدن-العدد: 3289 - 2011 / 2 / 26 - 16:45
المحور: حقوق الانسان
    


لعل الكثيرمنا لم ينسوا تلك اللقطات التاريخية التي ظهر بها رئيس النظام السابق صدام حسين وهو بتلك الهيئة المزرية .... قمئنا ... كثا ... زائع العيون ومستسلما لقدره المحتوم !
كان يحمل سلاحا لحظة إلقاء القبض عليه لكن خانته يداه وارتجفت فرائصه وتيبست أطرافة وازرقت عروقه وكأنه يتشبث بحياة الذل والسكينة بعد ان كان هو الله على الأرض بل أكثر !
كان يمكن له ان يكون شهيدا يشار له بالبنان لو انه انتحر في تلك اللحظة الفاصلة بين الشجاعة وبين التخاذل .... لكنة فضل ان يعيش بضع سنوات ذليلا ولكن جعل منه السيد المالكي ومعة حفنة من الجّهلة بطلا في لحظة إعدامه بهتافاتهم الطائفية !
هذا هو القائد الضرورة الذي يحذرنا السيد المالكي من اعوانة ورفافة ومن ( البعث الصدامي ) !!
يحذرنا السيد المالكي من الرفاق الذين تركوا سلاحهم ولم يطلقوا رصاصة واحدة نحو العدو الزاحف باتجاه تخوم مدنهم بل سلّم البعض مفاتيح تلك المدن للغزاة الجدد !
يحذرنا السيد المالكي من الرفاق الذين خلعوا بزاتهم العسكرية لينسلوا تحت جنح الليل طلبا للنجاة او ممن خاضوا نهر دجله سباحتاً وصولا للضفة الأخرى !
يحذرنا السيد المالكي من الرفاق التي كانت بحوزتهم سلاحا يمكنهم فيه فناء الدنيا لكنهم تركوه ليتحقوا بمن هرب بمعية القائد الضرورة !
يحذرنا السيد المالكي ممن لم يحافظوا على عذرية مدينة بغداد عاصمة الرشيد ولم يصمدوا بينما صمدت بيروت ببندقية المقاتل اللبناني ومعة البندقية الفلسطينية مدة خمسة وأربعين يوما قبل ان تسقط بيروت تحت سنابك المحتل الصهيوني الغاشم في صيف عام 1982
نعم ...... من هولاء يحذرنا المالكي ويدعونا لعدم التظاهر خوفا علينا من الصداميين والقاعدة والمندسين لكنه في الوقت نفسه لم يحمينا من قبل من اللصوص والمليشيات والقتلّة وقطاع الطرق بل حماهم من القصاص !
إما مرجعنا العظام بقضهم وقضيضهم من أكبر العمائم حجما واقلها حكمة وصولا بولي امر المسلمين والحاكم بأسم الله على الارض السيد الخامئني دام ضله على الارض فقد انسلخو جميعا واحدا بعد الاخر متراجعين عن دعواهم بحرية التظاهر بل وحرم البعض منهم المشاركة فيها وهم يرددون ذات التحذيرات التي اطلقها السيد المالكي .... أنه البعث واعوانه !
بالرغم من ان تلك العمائم كان قد أفتت سابقا بوجوب الذهاب الى صناديق الانتخابات والاستفتاء على الدستور بكلمة نعم وانتخاب قائمة بعينها دون من كل القوائم من اجل الحفاظ على بيضة التشيع من الديك السني الذي زرع المفخخات وروع وقتل المواطنين الذين ذهبوا الى صناديق الانتخابات زرافات زرافات !
وعندما بانت عورة ممن انتخبناهم بلصوصيتهم وعهرهم لم تتصدى تلك المرجعية الشريفة والعفيفة بشقيها الصامت والناطق لهولاء اللصوص بل بقت صامتة لا تسمع استغاثة وانين عبيدها الذين يساقون كالأضاحي بيد هولاء القتلة وعندما انتفض هذا الشعب رفعت تلك المراجع عقيرتها منادية بالتهدئة والتعقل خوفا من البعث ألصدامي من الاندساس بين المنتفضين !!
لهذا كله واحتراما وتقديرا لحزب البعث العربي الاشتراكي وللرفاق الذين اثبتوا بأنهم أسياد الشارع العراقي بلا منازع وباعتراف الطغمة الحاكمة و المسنودة بفتاوى مراجعنا الأربع العظام ..... أعلن على الملء ...... أنا بعثي وأن لم انتم





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- صالون رواق المعرفة يحتفي بالإصدار الجديد للباحث طارق حرب الم ...
- هل نحن بحاجه إلى ..... ( جمعه عراقية غاضبة ) ؟
- أضواء على أعمال مؤتمر ( من اجل مستقبل الصحافة العراقية )
- أسلاميو السلطة وسلطة الأسلاميون ....... نوري المالكي أنموذجا ...
- خلف الدواح .... ووليمة الثعلب ابو ادريس !!
- لليد التي أمتدت الى الزميل عماد العبادي .........تبا يدا أبي ...
- حينما أصبح صّخيل ....... مرافقا للسيد الرئيس !!
- اعلانات مبوبة من المنطقة الخضراء
- خلف الدواح ...... وليلة البحث عن علي أولمبية !!
- بعد فشل مشروع الإسلام السياسي ....... البديل الوطني العلماني ...
- أياكم من الصحفي أذا ...... عضب !!
- ليلة القبض على خلف الدواح _ 2
- ليلة القبض على خلف الدواح _ 1
- اياد جمال الدين .... مانديلا عراقي سيعيد اللحمه لكل العراقيي ...
- هنا البصرة - 3 اضواء على زيارة وفد نقابة الصحفيين العراقيين ...
- هنا البصره / 1 أضواء على زيارة وفد نقابة الصحفيين العراقيين ...
- هنا البصره /2 اضواء على زيارة وفد نقابة الصحفيين العراقيين ل ...
- ايام العرس الصحفي من بغداد .... على هامش المؤتمر العالمي لقا ...
- البمبو ....... سوداني ؟!
- أيام الصحافه ...من أسطنبول / 3 .. على هامش مؤتمر الأعلام وال ...


المزيد.....




- تحقيق صحفي يكشف كيف يقضي الأمراء المعتقلين أوقاتهم داخل &quo ...
- تحقيق صحفي يكشف كيف يقضي الأمراء المعتقلين أوقاتهم داخل &quo ...
- الأمم المتحدة: التحالف العربي يسمح لعمال الإغاثة بالعودة إلى ...
- موريتانيا توقع اتفاقية دعم للتنمية الصناعية مع الأمم المتحدة ...
- إعادة اللاجئين السوريين بالتنسيق مع الأسد؟
- مسؤول أوروبي: أوضاع المهاجرين في ليبيا خارج السيطرة
- اعتقال 79 مدرسا تركيا سابقا بتهمة التورط في محاولة الانقلاب ...
- تركيا تصدر أوامر باعتقال 79 مدرسا سابقا
- مفوض أوروبي: أوضاع المهاجرين بليبيا خارج السيطرة
- التغيير تؤكد دعمها لحملة مكافحة الفساد التي أعلنها العبادي


المزيد.....

- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حقوق الانسان: قراءة تاريخية ومقاربة في الاسس والمنطلقات الفل ... / حسن الزهراوي
- العبوديّة والحركة الإلغائية / أحمد شوقي
- جرائم الاتجار بالبشر : المفهوم – الأسباب – سبل المواجهة / هاني جرجس عياد
- الحق في المدينة ... الحق المسكوت عنه الإطار الدولي والإقليمي ... / خليل ابراهيم كاظم الحمداني
- مادة للمناقشة: إشكالية النزوح واللجوء من دول الشرق الأوسط وش ... / كاظم حبيب
- بصدد نضالنا الحقوقي: أية حقوق؟ لأي إنسان؟ / عبد الله لفناتسة
- مفهوم القانون الدولي الإنساني / انمار المهداوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - ناصر الياسرى - سجل أنا ....... بعثي !!