أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ريم شاكر الاحمدي - بين الإنتفاضة الشعبانية الموءوده وثورة الشعب المصري














المزيد.....

بين الإنتفاضة الشعبانية الموءوده وثورة الشعب المصري


ريم شاكر الاحمدي

الحوار المتمدن-العدد: 3278 - 2011 / 2 / 15 - 15:56
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


حدثت الثورة الشعبية عام 1991 لتسجل للعراق السبق في العالم العربي..تلك الانتفاضة التي اسقطت النظام لأيام معدودات في اربع عشرة محافظة من محافاظات الجنوب والوسط..في ظروف دولية بالغة التعقيد ولكون الانتفاضة حدثت بتوصيف الأغلبية الشيعية ولا وجود للأنترنيت او الفيس بك على الاقل في العراق وكذلك لا وجود لفضائيات مناصرة للشعب العراقي فإنها لم تحض كثورة الشباب في مصر، مما أدى الى إجهاضها بإلحاح من السعودية ومناشدة امريكا بمساعدة النظام المقبور...بينما نجحت الجماهير المصرية والمحتجة في ميدان التحرير بمساندة كل القوى العالمية وتناقلت اخبارها وتطورها دقيقة بعد دقيقة كل الفضائيات العربية حاشدة لهذه الانتفاضة التأييد العالمي مما أرغمت في النهاية الرئيس المصري حسني مبارك على تنحيه عن الحكم وفق وعود من المجلس العسكري بتلبية مطاليب الشباب الثائر...أما الانتفاضة الشعبانيه للأغلبية العراقية في عام 1991 فكان نصيبها الوأد والتعتيم وكان عدد ضحاياه يفوق التصور في ابشع ميتات مبتكرة حدثت في التاريخ الحديث منها ان يوضع في جيب الضحية عبوة شديدة الإنفجار وينسف من بعيد...ومنها أن يلقى في نهر دجلة بعد ان توثق يديه ورجليه فيكون نصيبا الموت غرقا ً ومنهم من القي من أماكن مرتفعة
لقد ناصرت الشعوب والحركات الشعبية والإعلام العالمي ثورة 25 كانون الثاني المصرية....بينما ساد التعتيم على الانتفاضة الشعبانية وكأنَّ الأغلبية في العراق هم من سكان كوكب آخر لايمت بصلة لأرض البشر ويبدو أن هناك كرهاعالميا للشيعة العرب بالذات في العراق لقد حادثت الكثير من المسيحيين في الغرب او في الشرق فتبين لي انهم يكرهون هذه الطائفة فاليونانية التي حادثتها باللغة الانكليزية كانت تجاهر بكرها لهم بالرغم بان الطائفة المسلمة ابان الخلافة العثمانية لم تكن شيعيةحين تدفقت الجيوش العثمانية في مساحات واضحة في اوربا...وأناقش الفتاة القطبية وأجدها كمثيلتها اليونانية مع العلم الاحتكاك الاسلامي مع الأقباط المصريين من أخوان المسلمين او على الأرجح من الأخوة السنة....ولهذا يحرني الكره لهذه الطائفة وخاصة في العراق. ويعود سبب هذا الكره ضعف الأعلام للفكر الشيعي من قبل اولا المراجع مقابل الأعلام الآخر السلفي الذي يجيد الإبتكار في تشويه الفكر المحمدي الشيعي فمنها ما نشرته احدى الجرائد الجزائرية ذات التمويل السعودي من أنَّ المرجع الكبير السيد الحسيني السستاني قد استلم من رامس فيلد مبلغا كبيرا ً من المال! ومنها توضع صورته او صورة بقية المراجع فيلقي الدوسري القصيد( الشعر النبطي ) للشتم والافك المباح كما قامت فضائية الصفا ببث أقوال وإفتاءات لم يقلها أي شيخ وهم يجيدون فن الكولاج بجدارة وهذا هو علمهم الذي يطرحونه على العالم..منها : إن َّالمال الحرام إذا خمسَّ سيكون حلالا؟!!! وقد اعترف أحد الكتاب لي بأنه كان يتلقى مكافئات عن موضوعاته التي تنال من الفكر الشيعي
وهو مصري لا اريد ذكر إسمه وأحتفظ بالمحاورة معي...انا لا اريد التمجيد بالطائفة الشيعية فلدى البعض منهم أفكار لا تتلائم وهذا العصر ويحتاجون الى تنقية للفكر الاسلامي المحمدي..كما أنّ هناك سبب أخر هو كون الفكر الشيعي لا يعترف بولي الامر إذا كان ظالما أو فاجرا وهذه نقطة جوهرية في خلافه عن بقية المذاهب لهذا سعى السلاطين ووعاظهم للنيل من الفكر الشيعي وأعدوه هو العدو الحقيقي وليس إسرائيل فأباحوا الى الأرهابيين سفك دمائهم.
...اما ثورة الشباب في مصر بالرغم من انها كانت نابعة من هوية مصرية شارك فيها الاقباط المسيح وغيرهم ولم يرددوا اية شعارات طائفية او عرقية إذ أنهم ينتمون الى الهوية الوطنية فهويتهم مصر لا غير..كما يضاف الى ذلك سبب ثاني في نجاحها ونذكره لله والى التاريخ هناك فارق كبير بين الرئيس حسني مبارك الذي لا يستطيع ان يقوم بالابادة الجماعية كما فعل الطاغية صدام الذي انتهى الى مصير اسود على ايدي أسياده فأخرجوه فأرا من جحره ..أما حسني فقد حزن عليه بعض الناس من مصر كما ينبغي علينا أن نذكر السبب الثالث وهو أن الجيش العراقي لم يكن منتميا الى العراق وانما كان منتميا الى شخص الطاغية فحين هروب صدام واختفائه هرب قادة الجيش العراقي وتركت الوحدات العسكرية بدون ضباط قاده ....إذ تبرع القادة الكبار بالخيانة ولإعطاء المعلومات العسكرية السرية للأمريكان وهم معروفون و ينتمون الى تلك المدن البيضاء التي ادخلت المحتل دون إطلاقة تذكر. وفجأة وجد صدام وعائلته لوحدهم في الميدان وقد تخلوا عنه أقرب الناس اليه لا بل أكثرهم فقد سلموه الى المحتل بيعا في وضح النهار ثم الان يتباكون عليه ويعدونه شهيدا؟!
نتمنى للثورة الشعبية في مصر أن تنجح في بناء دولة المؤسسات المدنية ونتمنى للجيش العربي المصري ان يكون وفيا وبطلا كما وقف إبان تظاهرة الإحتجاج ولذلك سجل له التاريخ سجلا ناصع البياض وحامي الشعب وولائه الدائم للشعب المصري فقط هذا ما لمسناه الى حد هذه اللحظة أما ما يجري في الخفاء فالله أعلم





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,475,376,536
- أرحلت الآن يا حسني مبارك
- الثورة التونسية تفضح ما حدث ويحدث ُ ي العراق
- حزني عليك رشات دموع عشتاريه
- العقائد والايديولوجيات تحمل في ولادتها الردة
- الدين يفسد الدولة والسلفية تجدد إحياء الماضي
- سؤال يحمل في داخله عشرات الاسئلة
- حتى الكهرباء مسيسة
- من يباريني
- رقصات الكاعب النازح
- أمير المشاعر والحياة / مهداة الى الشاعر الكبير عبد الوهاب ال ...
- عاطفة الدهشة
- لن اصاحب


المزيد.....




- واشنطن تجري مشاورات مع طوكيو وسيؤول على خلفية الإطلاق الصارو ...
- روسيا في قبضة البوتينية
- أكثر من مئة مصاب في غزة وتعزيزات أمنية مشددة بالضفة
- حراك الجزائر في شهره السابع.. المسيرات تتواصل والمتظاهرون يؤ ...
- -أنصار الله- تعلن سيطرة مقاتليها على مواقع للجيش شمال حجة
- بعد تهديد الاتحاد الأوروبي... البرازيل ترسل الجيش لمكافحة ال ...
- الثورة تُولد من جديد
- -ممول التيار المحافظ-.. وفاة الملياردير الأميركي ديفيد كوخ
- المجلس الانتقالي الجنوبي يدعو لوقف إطلاق النار في شبوة اليمن ...
- -قصتي-.. يا أرض الأحلام


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ريم شاكر الاحمدي - بين الإنتفاضة الشعبانية الموءوده وثورة الشعب المصري