أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عارف علي العمري - قنابل ويكيليكس تتفجر في اليمن















المزيد.....

قنابل ويكيليكس تتفجر في اليمن


عارف علي العمري
الحوار المتمدن-العدد: 3219 - 2010 / 12 / 18 - 14:40
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لا يزال زلزال ويكيليكس مستمراً في هزاته السياسية للأنظمة العربية الضعيفة، ولا يزال أمام ويكيليكس الوقت الطويل لفضح الكثير من التآمرات العربية العربية على الشعوب الشرق أوسطية المغلوب على أمرها
مع مرور الوقت قد تبدو علاقة الزعماء العرب بالولايات المتحدة الأمريكية أكثر فتوراً بعد تسريبات أثارت مشاعر الغضب لدى الكثير من سياسيي ومثقفي العالمين العربي والإسلامي، وأدت إلى انعدام الثقة بين القاعدة والهرم، وبين الشعب والقائد، وخلقت تصوراً سيء السمعة لأولئك الأشخاص الذين ما باتوا يقدمون الولاء لأمريكا على حساب شعوبهم ويبيعون الأوطان بثمن بخس دراهمَ معدودة مقابل الحفاظ على كرسي الحكم الديكتاتوري .
في جنوب الجزيرة العربية قــُــدِّرَ لليَـمَـن أن تكون جمهورية، وفي وثائق ويكيليكس قدر لصالح أن يكون جلاداً لشعبه، وفي الإستراتيجية الإقليمية إتضح أمر المملكة العربية السعودية كعدو قديم لليمن ولليمنيين، ولا زالت الفضائح تتوالى والوثائق تنتشر لتكشف عن نمور من ورق، وقيادات لا تجيد إلاَّ الهراء الفارغ الذي تــُــدغدَغ به عواطف الشعوب المخدرة .
مؤخراً إرتفع معدل الوثائق المسربة والتي تخص الشأن اليَـمَـني إلى حوالى ثلاثين وثيقة خلطت الأوراق وغيرت الكثير من الآراء الإيجابية تجاه حكومة المؤتمر الشعبي العام نورد هنا أبرز ما تناولته تلك الوثائق بخصوص الشأن اليَـمَـني.
كشفت وثيقة دبلوماسية أمريكية من العام 2007م أن اليَـمَـن ادعى عمداً أن طائرة تجسس أمريكية غرقت قرب سواحله هي طائرة إيرانية رغم علمه أنها أمريكية .
وتابعت الوثيقة » كان بإمكان الرئيس صالح أن يستغل تلك الفرصة لتسجيل نقاط من خلال الظهور بمظهر حازم ضد الولايات المتحدة الأمريكية أمام شعبه لكنه بدلاً عن ذلك إختار إلقاء اللوم على إيران «.
وأضافت أن الرئيس اليَـمَـني » قرر أنه سيستفيد أكثر من تصوير إيران بصورة الشرير في هذا الحادث «.
وثيقة أخرى كشفت أن الرئيس صالح إلتقى جون برينان مستشار الرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي ومكافحة الإرهاب في ٦ سبتمبر ٩٠٠٢م، وركز اللقاء الذي حضره السفير الأمريكي ستيف سيش على الحوثيين ومعتقلي غوانتانامو والفساد.
وقالت الوثيقة : » هناك تكرار لادعاءات بوجود دعم إيراني لحركة الحوثي، حيث قال مسؤولون يمنيون إنهم زودوا المسؤولين الأمريكيين بملفات تؤيد وجود إرتباط إيراني - حوثي وأنهم سيزودونهم أكثر إذا لزم الأمر «.
وأشارت ذات الوثيقة إلى إتهام الرئيس صالح لحزب الله اللبناني بدعم الحوثيين، وأعرب صالح عن إستيائه من رفض الحكومة الأمريكية النظر إلى حرب صعدة ضد الحوثيين في نفس الضوء كالمعركة الدائرة ضد تنظيم "القــَــاعِـــدَة" في جزيرة العرب، مطالباً بالحاجة الماسة لزيادات المساعدات والدعم .
وقالت الوثيقة : إن الرئيس صالح أكد أن هذه الحرب تخاض نيابة عن الولايات المتحدة الأمريكية .. » الحوثيون هم أعداءُكم أيضاً «.
قناتا " الجزيرة " و " الحرة " مصدرُ قلق حكومي
> إحدى الوثائق المسربة قالت: إن الرئيس صالح أكد خلال لقائه مع "كابس" عميل وكالة الإستخبارات المركزية عدم قلقه من الإضطرابات في بعض المحافظات الجنوبية قائلاً: هذا الأمر ليس بجديد وهؤلاء نفس الأشخاص الذين حاولوا الإنفصال في ٤٩٩١م ثم إنهم فشلوا حتى مع امتلاكهم قوات الجيش والدفاع الجوي .
وأشار صالح إلى وجود إختلاف واحد اليوم وهو أن الإنفصاليين يستغلون أجهزة إعلام دولية مثل قناتي " الجزيرة " و " الحرة ".
وأكد "كابس" وفقاً للوثيقة السرية على سياسة الولايات المتحدة الأمريكية الداعمة لبقاء واستمرار الوحدة اليَـمَـنية، وقال الرئيس صالح: إن مثل هذا الدعم يعد أمراً بالغ الأهمية. وطالب بأن تقوم الولايات المتحدة بالضغط على الدول الأخرى للحذو مثلها على نفس السياسة، مشيراً إلى المملكة المتحدة التي قال : إنها تؤيد قادة الحراك وتزودهم بمنبر إعلامي .
" القــَــاعِـــدَةُ " واغتيالُ الرئيس اليَـمَـني
> كشفت وثيقة سرية كتبها السفير الأمريكي السابق » ستيف سيتش « أن تنظيم " القــَــاعِـــدَة " في جزيرة العرب قد حاول اغتيال الرئيس علي عبدالله صالح .
ووفقاً للوثيقة التي كتبها السفير في ١٣/٥/٩٠٠٢م فإن ممثل وكالة الإستخبارات المركزية "كابس" قد أعرب عن قلقه؛ لأن "القــَــاعِـــدَة" في جزيرة العرب إستهدفت صالح نفسه وهذه النقطة -حسب الوثيقة- إتفق صالح معها، مؤكداً أن أجهزة الأمن اليَـمَـنية ألقت القبض على أحد العناصر الذي كان على وشك إطلاق صاروخ أرض جو على طائرة الرئيس أثناء زيارته إلى عدن .
السفير »ستيش« كتب ملاحظة قائلاً: »نحن لم نسمع بمثل هذه الحادثة من قبلُ، ومع ذلك كانت هناك تقارير عن خطط لمهاجمة طائرة الرئيس صالح بطريقة مماثلة في وقت سابق من هذا العام بينما كان يستعد لمغادرة صنعاء إلى الكويت«.
إنعدامُ الثقة في نزاهة النظام اليَـمَـني
> تقول إحدى الوثائق المسربة: »إن الرئيس اليَـمَـني رحب برسالة الرئيس أوباما التي سلمها له جون برينان مستشار أوباما لشؤون الأمن القومي، وأعرب عن تقديره للإهتمام الأمريكي بشأن الإستقرار والمصاعب التي تواجهها البلد«.
ورداً على مخاوف برينان حول أن المساعدات الأخرى قد تنحرف عن مسارها عبر المسؤولين الفاسدين لتستهلك في أغراض أخرى لم تخصص لها فقد حث صالح الولايات المتحدة أن تقدم المنح بشكل تجهيزات ومعدات بدلاً عن الأموال النقدية من أجل كبح جماح الفساد من الوصول إليها، وأخبر الرئيس صالح المسؤولين الأمريكيين بأنه سيكون لهم الحق بالوصول الكامل إلى السجلات المالية لضمان الإستخدام السليم للتمويل من الجهات المانحة .
تهديداتٌٌٌٌ تواجهُ أمنََََ اليَـمَـن
> كشفت الوثيقة عن تفاصيل لقاء الرئيس مع "كابس" عميل المخابرات المركزية، حيث قالت الوثيقة: »إن كابس قال لصالح إن الإحصائيات الإقتصادية الأخيرة الصادرة عن اليَـمَـن لا بد تكون داعية للقلق، وهي التي لم يعارضها الرئيس صالح، واصفاً الوضع الإقتصادي في اليَـمَـن بأنه سيء للغاية .
بعدها طلب "كابس" من الرئيس اليَـمَـني ترتيب التهديدات التي تواجه أمن اليَـمَـن، مشيراً إلى المقابلة التي أجريت في الخريف الماضي عندها تركز النقاش حول تنظيم "القــَــاعِـــدَة"، والتمرد الحوثي، والحراك في الجنوب.
وفي البداية أكد الرئيس صالح بأن كــُــلّ هذه التهديدات الثلاثة بنفس المستوى من حيث تهديدها لأمن اليَـمَـن، إلاَّ أنه لاحقاً عدل الصورة ووضع تنظيم "القــَــاعِـــدَة" في جزيرة العرب على قائمة التهديدات التي تواجهها اليَـمَـن، وبعدها يأتي التمرد الحوثي في المرتبة الثانية، ثم الوضع في الجنوب .
وأثناء حديثه عن الحراك الجنوبي قال الرئيس صالح : حتى لو قلنا للجنوبيين غداً أنتم أحرارٌ بالإستقلال، فإنهم سيلتقون في اليوم الثاني ويبدأون بقتال بعضهم البعض .
وفي الشأن الآخر قال صالح بأن تنظيم "القــَــاعِـــدَة" يحضر للقيام بتفجيرات عبر العمليات الإنتحارية "الأحزمة الناسفة" التي من شأنها أن تشكل خطراً أكبر على أمن اليَـمَـن الداخلي، وبالمثل يعمل التمرد الحوثي الذي يحصل على دعم خارجي، وتصر السلطات اليَـمَـنية على أنه يتلقى دعماً خارجياً من إيران وحزب الله .
مثلثُ السعودية وإيران والحوثيين
> في وثيقة حول الرؤية الأمريكية لحرب صعدة كتبها السفير الأمريكي السابق في ٢١/٩/٩٠٠٢م قال فيها: على الرغم من أن وزارة الإعلام تسعى للقول إن إيران تسعى لتزويد المتمردين الحوثيين في صعدة بالدعم المالي والمعنوي، فإن هناك دلائل قليلة قد برزت إلى السطح لتؤكد هذه التهمة، فقد أخبر الرئيس صالح أثناء لقائه بالجنرال بترايوس في ٦٢ يوليو أن جهاز الأمن القومي لديه أشرطة فيديو »دي في دي« توضح أن المتمردين الحوثيين يتلقون تدريباً على القتال والتكتيك على أيدي عناصر من حزب الله.
وفيما يتعلق بشن الطيران السعودي غارة جوية ضد الحوثيين، فقد كشفت وثيقة كتبها السفير الأمريكي ستيف سيش في ٩/١١/٩٠٠٢م بأن هناك إشارات عامة حول الرئيس صالح تشير إلى إبتهاجه بضلوع المملكة العربية السعودية في حربه ضد الحوثيين.
وفي شأن متصل أكدت الوثائق أن المخابرات اليَـمَـنية أوهمت الطيران السعودي بضرب مقر قائد الفرقة الأولى مدرع قائد المنطقة الشمالية الغربية اللواء / علي محسن الأحمر باعتباره وكراً للحوثيين .
الأراضي اليَـمَـنية مفتوحة لأمريكا
> في لقاء جمع الرئيس صالح بجون برينان مستشار الرئيس الأمريكي أكد صالح بأن الأراضي اليَـمَـنية مفتوحة للولايات المتحدة الأمريكية لتنفيذ عمليات ضد "" القــَــاعِـــدَة "" في جزيرة العرب .
وفي الجلسة التي جمعت الإثنين وجه برينان الدعوة لصالح للقاء الرئيس أوباما في البيت الأبيض في ٦ أكتوبر، كما صرح صالح أنه لن يكون هناك مزيد من التأخير في طلب السفارة الأمريكية لشراء الأراضي لبناء المزيد من المرافق السكنية الآمنة، وبأن المجلس التشريعي سيصادق على نقل الأراضي من حالة الوقف إلى حالة الإمتلاك الحُــر .
أيها السادة لقد قبضنا عليه
> في وثيقة كتبها نائب السفير الأمريكي نبيل خوري بتأريخ ٣١/٤/٥٠٠٢م قال نائب السفير: إنه في مكالمة هاتفية جمعته مع صالح والسفير الأمريكي قال الرئيس صالح: أنتم تعرفون هذا الرجل كنعان الذي كان يهددكم والذي من أجله أغلقتم السفارة الأمريكية؟، حسناً.. لقد ألقينا القبض عليه، وفي الواقع فقد إعتقلنا أيضاً - منذ يومين - اثنين من كبار مساعديه ..
واستطرد صالح قائلاً : إن هذه الإعتقالات تظهر » جدية ومصداقية خدماته وإرادته السياسية على أعلى المستويات من أجل تعاون تام مع أصدقائنا الأمريكيين «.
وقال صالح : » وأنتم من جهتكم لا تتجاوزوا طلباتنا « ، وقال خوري : » طمأنا صالح أن خدماته ستستمر في كــُــلّ الأحوال «.
ولم يضيِّعْ صالح الوقت على تكتيكاته المقايضة حيث قال: »وهكذا فأين أدواتي؟، لقد طلبنا معدات وأسلحة لوحدة مكافحة الإرهاب بالأمن المركزي، لقد عانينا من خسائر كبيرة ومكلفة في صعدة، ونحن بحاجة لمساعدتكم، من فضلك أخبروا واشنطن أن هذا الأمر مُــلح.. »أنا أستجيب لكم على الفور عندما تحتاجون لأي شيء، والآن يجب أن تفعلوا الشيء نفسه لي «.
ختاماً
> ما ورد أعلاه من وثائق ويكيليكس بشأن اليَـمَـن لا تعدو كونها قطرةً من مطرة، وقليلاً من كثير مما يستعد »ويكيليكس« أن يطلقه من وثائق سرية قد تصل إلى مليون وثيقة، ويبقى السؤال الأهم: إلى أي مدى يمكن أن تؤثر تلك الوثائق على مستقبل العلاقات اليَـمَـنية الأمريكية؟ !!.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,844,541,019
- وثائق ويكيليكس دعارة سياسية أبطالها الزعماء العرب
- جدلية العلاقة بين السياسة والصحافة
- خطر اندفاع الصحفي الى المنطقة المحروسة
- التدخين في اليمن
- النساء الحوامل في اليمن حقائق مؤلمة وبيانات فاضحة
- على عبد الله صالح وحلم الوحدة
- الفقر في اليمن طريق نحو الفشل او الانهيار
- ازمة الغذاء في اليمن
- حسين الاحمر والصعود نحوا القمه
- احزاب اللقاء المشترك في اليمن بين الخطف والاعتداء المجهول
- محمد سالم باسندوه بين القصر والشارع
- تهم الاساءة الى الوحده في اليمن محاكمات واعتقالات
- امية النساء في الوطن العربي
- جنوب اليمن .. من سينتصر الدولة ام الانفصال؟
- العملة اليمنية والانهيار المتواصل
- القرصنة في الشواطىء اليمنية
- الزواج المبكر بين الرفض والتاييد
- تنظيم القاعده ومواجهات اليمن
- محافظة البيضاء والمياه الملوثة
- تنظيم القاعده .. خطر يهدد امريكا


المزيد.....




- خسوف كلي للقمر في 27 يوليو هو الأطول في القرن الحالي
- كلينتون تنتقد ترامب: يريد أن يكون صديق بوتين لأسباب مجهولة
- سيدة تلد رضيعتها في حمام مطعم.. وزوجها يساعدها
- إجلاء 800 سوري بينهم متطوعين في -الخوذ البيضاء- إلى الأردن ع ...
- القوات الأمريكية تحول مدرسة في الرقة إلى سجن سرّي طبيعة نزلا ...
- إسرائيل تنقل المئات من عناصر -الخوذ البيض- من سوريا إلى الأر ...
- روحاني: لا تلعب بالنار يا ترامب!
- غوتيريش يحذر من -نزاع جديد مدمر- في غزة ويناشد الجميع تفاديه ...
- روسيا تصمم روبوتات لمساعدة الرواد على سطح القمر
- حلب تسخر من -أطماع تركيا- بها


المزيد.....

- الولايات المتحدة، نظام شمولي لصالح الشركات / كريس هيدجز
- الثورة الصينية بين الآمال والمآل / محمد حسن خليل
- المسكوت عنه في التاريخ الإسلامي / أحمد فتحي سليمان
- العبد والرعية لمحمد الناجي : من الترضيات إلى التفكير المؤلم / لحسن وزين
- الفرعون والإسكندر والمسيح : مقامتان أدبيتان / ماجد هاشم كيلاني
- الشرق أوسطية إذْ تعود مجددا: المسارات البديلة للعلاقات الاقت ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دلالات ما وراء النص في عوالم الكاتب محمود الوهب / ريبر هبون
- في الدولة -الزومبي-: المهمة المستحيلة / أحمد جرادات
- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى
- العوامل المؤثرة في الرأي العام / جاسم محمد دايش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عارف علي العمري - قنابل ويكيليكس تتفجر في اليمن