أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد النعماني - لقاء القاهرة للقيادات الجنوبية ’’ الابعاد الحقيقية ,, والاهداف المستقبلية















المزيد.....

لقاء القاهرة للقيادات الجنوبية ’’ الابعاد الحقيقية ,, والاهداف المستقبلية


محمد النعماني

الحوار المتمدن-العدد: 3205 - 2010 / 12 / 4 - 10:21
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يشكل لقاء القاهرة للقيادات الجنوبية اهمية سياسية بالغة في نظر الكثيرين من المتابعين للشان الجنوبي والجدل الحيوي الحارية الان بين مكونات القوي السياسية الجنوبية التي فشلت الي حد الان للاتفاق حول نشكيل المرجعية السياسية الجنوبية القادرة علي التفاعل الايجابي مع متطابات الشارع الجنوبي وقوي الحراك السلمي الي الوصول الي الاهداف المنشورة لابناء الجنوب بالتحرير والاستقلال واستعادة الدولة الجنوبية المستقلة وعاصمتها عدن
وينطر الكثير من ابناء الجنوب الي الدور المصري التي بدات ملامحها توصح كل يوم اكثر فاكثر بعين الاعتبار كون ان قيام مصر بتحريك الملف الجنوبي في الوقت الحالي يتزامن مع الجهود الدولية المبذولة منذو انعقدت موئمر لندن للمنانحين في العام 2009 م متزامنا مع اللقاءات المستمرة التي شهدتها دول عربية واروبية لاصدقاء اليمن وانتهاء بالموئمر القادم التي سوف يعقد في الؤياص في المملكة العربية السعودية حيت تعمل كل الجهات المعنية بالملف الجنوبي على اعادة مسودة عمل تلبي الحد الادني من المطالب المشروعي لابناء الجنوب في استعادة الدولة الجنوبية المستقلة بما يصمن لهم المشاركة الفعالة في ادارة دولتهم والحفاظ علي حرية حركة الملاحة الدولية في منطقة باب المنذب والبحر الاحمر وبحر العرب وخليح عدن وضمان واستقرار المنطقة وحماية المصالح الدولية
ويبدو ان استصافت القاهرة لاجتماعات ولقاءات القيادات الجنوبية يعد بمثابة موشرا واصحة للموقف الرسمي المصري بشان الاحداث الحارية في اليمن ومدي حرص القاهرة بان تكون شريك فعال لاي تسوية قادمة في جنوب اليمن والمنطقة بشكل عام ويبدو ان القاهرة قد تحولت الي مركز اساسي وفعال لنشاط المعارضة السياسية الجنوبية ضد الرئيس على عبداللة صالخ وهي التي تربطها بنطام الرئيس على عبداللة صالح اتقافيات امنتية واستحباراية وتبادل معلومات وصلت الي قيام مصر بتسليم اليمن عدد من المعارضين السياسين لليمن منها الاح احمدسالم عبيد والشيخ السيد احمد عبداللة الزايدي والسيد ابراهيم الشرعي ومضايقاتخا وملاحقتها للنشاط الاعلامي والصحفي للاستاذ عبداللة سلام الحكيمي ومنعها من التواصل مع الصحفيين والقنوات الفصائية واحري أي لقاءات او مقابلات صحفية ومصايقات الناشط السياسي والحقوقي السيد اسماعيل المتوكل التي كان يقوم برصد الحرب في صعدة وتقديم التقارير والمعلومات عن الافعال الاحرامية الوحشية لقوات الجيش والامن في اليمن ضد الاهالي الامنين في محافطة صعدة حيت وصل الامر يقيام الاخهزة الامنية والاستخباراية بمطالب كل من الاستاذ عبداللة سلام الحكيمي والاخ اسماعيل المتوكل بمعادرات الاراضي المصرية وامهلتهم اسبوع للمعاراة وسهل اللة سحانة تعالي وبتعاون الخييريين لهم بمعادرة الاستاذ الحكيمي الي لندن والسيد اسماعيل الي كندا وامام قيام مصر بالاستحابة الي المطالب اليمنية بايقاف أي نشاط للمعارضيين السياسيين اليمنيين او الجنوبيين فشلت مصر في تحقيق مطالبها من اليمن بتسليم عدد من المطلوبيين بعلاقتهم بتنطيم الجهاد والقاعدة من المصريين المقميين في اليمن حيت تعد اليمن مركز اساسي وهام لنشاط عناصر الجهاد الاسلامي وتنطيم القاعدة ضد مصر حيت باتب من المعروف ان عدد من قيادات تنطيم الجهاد الاسلامي المحطور في مصر مقميين في اليمن وتوفر لهم الاحهزة الامنية والاستحبارابة والحكومة اليمنية الملاذات الامنة لنشاطهم بل ان البعض منهم قد جندتهم الاستخبارات اليمنية للعمل في اماكن عديدة بل ان البعض منهم سهلت لهم الانتقال الي دول عديدة في العالم وظل العديد منهم على ارتباط وعلاقات وئتقة بالاخهزة الامنية والاستحبارية اليمنية ورجال الدين وسيوح القبائل اليمية وهو الامر التي دفع البعص من ا المعاؤضين السياسيين اليمنيين والجنوبيين الي القول ان انفتاح القاهرة علي المعارضة الجنوبية جاء بضوء اخضر سعودي واهتمام دولي ورعبة مصرية للمشاركة في ان تلعب دور فعال في أي تسوية تتعلق بالملف الجنوبي الساحن والملي بالمتعييرات والمفاجات القوية
ويبدو ان كل من الولايات المتحدة الامريكية وبريطانية تراهن على الدور السعودي في اليمن وهم ياملون ان يتاتي موئمر الرياض القادم وقد توصلوا ابناء الجنوب الي اتفاق بتوحيد مطالبهم وقياداتهم للحوارمع دول العالم الحر بشان مستقبل ويبدولي ان موئمر القاهرة للقيادات الجنوبية سوف يساهم على فتح مجال واسع من كل القيادات الجنوبية للوصول الي مسودة اتفاق لايجاد المرجعية السياسية الجنوبية المتفق عليها مع القوي السياسية الجنوبية وارساء عمل موسيسي يستوعب الكل للعمل المشترك في صنع مستقبل الجنوب حيت يري الرئيس علي سالم البيض ان معركة الجنوبيين اليوم هي معركة استعادة الاستقلال، ولها نعطي كل الاولوية، ونسخّر كل الطاقة، وتحت رايتها نقف جميعا بكل اطيافنا ومشاربنا. نقف كشعب جنوبي من منطلق "الجنوب أولا
هناك تسربات صحفية نشرت في بعض المواقع الصحفية والمنتذيات الجنوبية توكد وصول قيادات جنوبية الي القاهرة للحوار فيما بينهم حول المستجدات على الساحة اليمنية للمشاركة في الحوار الوطني ( اليمني ) على أساس المتغيرات المنبثقة عن خليجي 20 والتي أعطت الساحة زخما ً سياسيا ً قويا ً اقتضت الضرورة الدعوة للحوار وتدارس المواقف من خلال المستجدات على الساحة اليمنية وخاصة بعد فشل الحوار بين اللقاء المشترك و حزب المؤتمر الحاكم وما أعطا قوة و دفعة نوعية نحو الدعوة للحوار في القاهرة متزامنا مع اعتقال القيادي حسن باعوم بالتسنيق مع بعض القيادات التي يتهمها الكثير بأنها وراء هذا الاعتقال لسحب البساط من تحت أرجله وإعاقة الحراك الجنوبي ليتم السيطرة عليه وفق رؤية وطنية يمنية تتفق مع المعارضة اليمنية منها اللقاء المشترك وبعض القوى على الساحة اليمنية والذي بات حضور مؤتمر القاهرة ضرورة ملحة استكمالا ً للدور الذي قاموا به سابقا ً في حوارتهم مع قيادات اللقاء المشترك و مع الاستاذ محمد سالم باسندوة رئيس اللجنة التحصيرية للجتة الحوار الوطني التي توكد بعض التكهنات والتخمنات هناء في لندن وبعض مراكز صنع القرار بان هو البديل لرياسة اليمن بعد حدوث تغيير سياسي مرتقب خاضة وانة على علاقات طيبة بالجميع ومستوعب للقضية الجنوبية فهو سياسي جنوبي محنك ومن ابناء عدن
وهناك معلومات متذولة تشير الي أن الرئيس السابق علي ناصر محمد صرح في آخر تصريح له بأنه مع العمل الوطني من أجل الحفاظ على الوحدة اليمنية بينما العطاس والذي تربطه وثيقة موقعة بالقاهرة مع اللقاء المشترك ولجنة الحوار الوطني برئاسة الاستاذ محمد سالم باسندوة لة مواقفا ً أخرى حيث يرى أن الفيدرالية هي الحل للخروج من الأزمة اليمنية ويؤيده في هذا المشروع بعض القيادات الجنوبية التي ترى بالعطاس قارب النجاة وهناك مشروع منشور باسم مشروع السيد العطاس في عدد من المواقع الصحفية الجنوبية حول كيفية تفعيل نشاط الحراك الجنوبي في الداخل و الخارج وهناك مبادرة لعدد من القيادات والشخصيات السياسية باعداد مشروعي برنامج سياسي وهيكل تنظيمي رفعت برسالة بتاريخ 07أعسطس 2010م للاخ/على سالم البيض بهدف الخروج من دوامة البرامج المتعددة وسد اهم واخطر ثغرة يواجهها قوي الحراك السلمي الجنوبي
وهناك التجمع الديمقراطي الجنوبي "تاج التي اكدالاح جلال عبادي رئيس اللجنة القيادية المؤقتة للتجمع الديمقراطي الجنوبي "تاج" في كلمة لة بمناسبة عيد الاستقلال بأنهم سيواصلون المسيرة من خلال أعضاءهم وأنصارنهم في الداخل والخارج في الالتحام مع أبناء الجنوب أينما كانوا في العمل الحثيث من اجل فضح ممارسات المحتلين أمام الرأي العام الإقليمي والدولي والتصدي لكل مشاريع الاحتلال ومن يسوقونها وسنعمل جنبا إلى جنبا مع كل المكونات الجنوبية الأخرى تحت قيادة الرئيس البيض في تشكيل قيادة موحدة تمثل مختلف أشكال الطيف الجنوبي.. قيادة تعبر عن الإجماع الوطني القائم على الحوار والمشاركة الواسعة دون إقصاء من اجل طرد المحتل وتحرير الأرض واستعادة الدولة الجنوبية بهويتها التاريخية العربية.

وهناك الرئيس البيض كشف في حطابة بعيد الاستقلال ان الحوارات والمشاورات مستمرة وجارية، مع ابناء الجنوب في الخارج لتشكيل لجنة تحضيرية للمؤتمر الجنوبي، وستشارك في هذه اللجنة كل الاطياف السياسية والاجتماعية الجنوبية في الخارج و ان هذه اللجنة ستتشكل بعد التشاور مع الكل واختيار هيئة للاعداد واستقبال الوثائق والمقترحات والمشاريع من كل الاطراف
ادن هناك جدل سياسي هام ومتغييرات سياسية يومية في الشارع الجنوبي وهناك مبادرات ومساعي لقوي الثورة السلمية الجنوبية لتوحيد المرجعية السياسية الجنوبية هناك مشاريع وبرامح عمل وهناك تسابق سوي في الوصول الي القاهرة والالتحاق بالرئيس علي ناصر محمد والرئيس العطاس اوبتقديم انفسنهم للريئس علي سالم البيض المعارضة الجنوبية المتواجدة في العديدة من دول العالم وبالذات في بريطانيا التجمع الديمقراطي الجنوبي تاج توكد انها سوف تعمل جنبا إلى جنبا مع كل المكونات الجنوبية الأخرى تحت قيادة الرئيس البيض في تشكيل قيادة موحدة تمثل مختلف أشكال الطيف الجنوبي.. قيادة تعبر عن الإجماع الوطني القائم على الحوار والمشاركة الواسعة دون إقصاء
الرئيس البيض طالب من ابناء الجنوب قطع الطريق امام اصحاب الدكاكين والمشاريع التصفوية، الذين يريدون ان يتاجروا بالقضية المقدسة
والمعارضة الجنوبية تاج طلب التصدي لكل مشاريع الاحتلال ومن يسوقونها وهناك اتهامات لبعض القيادات الجنوبية بانها تعمل على تصفيات الحسابات القديمة علي حساب القضية الجنوبية ,, التناقضات والتبيانات موحودة في صفوف القيادات الجنوبية وصلت الي حد تبادل الاتهامات والتحونات والحملات الاعلامية هناك لغة التحوين واساليب الاقصاء والتهميس تسود افعال واعمال ونشاط بعض القوي السياسية الجنوبية وهناك اصوات تتعالي هناء وهناك تطالب بارساء تقاقة الحوار والتسامج والتصالح بين اوساط ابناء عدن وتحويلها الي برامج عمل افعال واعمال و القيام بمحاربة لغة التحوين والكراهية والنزعات الطايفية والقبلية بين اوساط ابناء الجنوب وهناك اصوات جنوبية تتعالي في كل مكان تطالب بالاسراع في الدعوة لعقد موئمر او لقاء لكل الاطراف المعنية في الساحة الجنوبية بهدف الوصول الي متياق شرف وبرنامج سياسي ومرجعية سياسية موحد وهناك دعوات ومناشدات من ابناء الجنوب لكل القيادات الجنوبية بتحمل مسيوياتها التاريجية في النصال المشرك لتحقيق اهداف ابناء الجنوب بالتحرر والاستقلال واستعادة دولتهم

بعد كل ذلك باتت معروف ان البرنامج السياسي الموحد والقيادة السياسية المؤسسية الموحدة بمستوياتها المختلفة تشكلان حجر الزاوية لضمان مسيرة الحراك السلمي الجنوبي بدون تعثر وبخطى حثيثة نحو تحقيق هدف شعبنا الاستراتيجي فى فك الارتباط والاستقلال واستعادة دولتة المستقلة الحرة
فهناك العديد من السياسيين الجنوبيين وابناء الجنوب وبعض الباحتين في بعض الجامعات والمراكز السياسية الهامة ياملون بان موئمر القاهرة قد يصل الي شبة اتفاق لحوار قادم بين القيادات السياسية الجنوبية لتاسيس واعداد برنامح سياسي موحد والقيادة السياسية الموسسئة الموحدة
بينما البعض يري بان المؤتمر سيعقد لتدارس المستجدات على الساحة اليمنية والخروج برؤية تساعد المعارضة اليمنية على حلحلت الصعاب التي ترافق عمل ونشاطها واحتوي قوي الحراك السلمي الجنوبي
والبعض يري ان ابناء الجنوب قادرين على مواجهات التحديات وتشكيل قيادة موحدة شابة تمثل مختلف أشكال الطيف الجنوبي. القيادة السياسية المؤسسية الموحدة بمستوياتها المختلفة. تستوعب فيها كل ابناء الجنوب ليكونوا شركاء في صنع مستقبل الجنوب من خلال البرنامج السياسي الموحد,,,
والبعض يري ان اهمية الموتمر يعقد في ظل توافق عربي ودولي لحل القضية الجنوبية وان السعودية ومصر ومعهم قطر ودول الخليج العربي لاعبيين اساسين في أي تسوية قادمة في الجنوب ,, وان بريطانية هي تعلق الامال في الوصول الي تسوية عادلة للقضية الجنوبية
والبعض يري ان اجنذيات تقاطع وصراع المصالح الدولية على مناطق النفود العالمي والممرات الدولية في العالم هي القوي الفعالة في أي تسوية للقضية الجنوبية وان القيادات الجنوبية فشلت حتي الان في تسوايق الملف الجنوبي وتقديم نفسها بان قادرين على ان يكون شريكاء في صمان وحماية المصالح الدولية ومكافحة الارهاب في هذة المنطقة الحساسة من العالم
البعض يري ان الخلافات والتناقضات في اوساط القيادات الجنوبية والحملات الاعلامية المتبادلة بينهم ولغة التحوين وازمة التقة فمابينا والتحبط في مطالبهم مابين من يطالب باستعادة دولة الجنوب العربي وبعض من يطالب باستعادة جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية والانقسامات الجارية ذاخل بعض القوي السياسية الجنوبية والخطابات الاعلامية المتبادلة دافعت ببعض القوي العالمية الي التاني وعدم الاسراع في تحديد مواقفها من القضية الجنوبية والاعتقاد بان هذة الاختلافات والتناقضات كفيلة بعودت التصفيات الحسدية بين هذة القيادات في حالات وصولها الي الحكم في الجنوب واثارت حالة من عدم الاستقرار في المنطقة
البعض يري ان العديد من المحلين السياسين ومراكز صنع القرار السياسي الدولي وصلت الي قناعات هامة بعد سلسلة من الابحات والدراسات واللقاءات مع عدد السياسين بان الجنوب يفتقر الي حد الان قيادة سياسية جنوبية موجدة وموهلة لاستعاب المتغييرات السياسية الحارية في العالم والتعامل معها بشكل ايجابي وسليم
والبعض يري ان القيادات السياسية الجنوبية الحالية عير موهلة لقيادة الجنوب وان تاريحها الاسود يضع المجتمع الدولي امام تحديات ومسووليات كثيرة تتعلق بقصايا حقوق الانسان والحريات الديمقراطية وقصايا الاحتفاء القسري لبعض المعارصين السياسين وجرائم الحرب والصراعات للسيطرة علي السلطة
والبعض يري ان بعض القوي الدولية تساعد علي اعادة تاهيل وتدريب قيادة شابة توهلها على المدي البعبير لتحمل مسئوياتها في ادارة الحكم وادارة الازمات
الامال كثيرة ,, والتحديات قوية ,, والشعب في الجنوب قادر عن صنع المستحيل والوصول الي اهدافها المنشورة ,, والشعب هو القيادية الحقيقية لكل ابناء الجنوب وكلنا شريكاء في صنع مستقبل الجنوب
شفليد 3-12-2010





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,321,299,251
- عدن.. نحن عاشقين ومحبين
- روسيا والناتو: رياح التغيير أم عصف من الماضي؟
- كلنا شركاء في صنع مستقبل دولة الجنوب
- زعماء عشائر يرفضون تسليم العولقي ومبايعتة ليكون امير لجماعة ...
- انا..سيدتتي ,,نحم,,ضوء قمر؟؟
- سعودي في تنظيم القاعدة في اليمن -اعد- الطردين المفخخين
- تعلمت منك .. مالم اتعلم
- المقاتلون الأجانب في صفوف القاعدة من اليمن الي وزيرستان
- تسجيل صوتي لأ بن لادن على الانترنت ومصادر استخبارية: تقول يخ ...
- أنور العولقي شخصية مثيرة للجدل, يضاهي أسامة بن لادن..وهل كان ...
- الصين لامريكا الحوار الهادئ افضل من الصراخ والعويل
- المؤتمر الدولي الرابع للتقريب بين المذاهب الإسلامية في لندن
- اد مليباند، الزعيم الجديد لحزب العمال في بريطانيا يعلن تخلي ...
- ايد ميليباند زعيما جديدا لحزب العمال وصور عناق الأخوين إد ود ...
- الجنوب ... وأهمية .. الحوار والمرجعية السياسية
- اليمن,, واشنطن توسيع هجماتها ومسؤولون يمنيون امريكا تبالغ في ...
- منظمة العفو الدولية : على اليمن احترام حقوق الانسان في حملته ...
- شهر رمضان في بريطانيا و تداعيات أحداث سبتمبر على حياتهم
- الحوار اولا
- الأهمية المتزايدة لتركيا ضمن السياسة الخارجية البريطانية


المزيد.....




- إليزابيث وارن تدعو النواب الأمريكيين إلى بدء إجراءات -عزل- ت ...
- سيناتورة أمريكية تدعو لبدء إجراءات إقصاء ترامب
- ماهي الأسباب الحقيقية وراء تفاقم أزمة الوقود في سوريا؟
- الحكم على أمريكي وزوجته بالسجن مدى الحياة لتعذيبهما أبنائهما ...
- فرنسا تحذر من أعمال شغب أثناء احتجاجات "السترات الصفراء ...
- ماهي الأسباب الحقيقية وراء تفاقم أزمة الوقود في سوريا؟
- الحكم على أمريكي وزوجته بالسجن مدى الحياة لتعذيبهما أبنائهما ...
- كيف أشار تقرير مولر إلى ولي عهد أبو ظبي؟
- ناشط مدني تونسي: شعب القرم قرر مصيره وهذا من حقه
- نائب رئيس الوزراء الروسي يلتقي الأسد في دمشق


المزيد.....

- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد
- 2019: عام جديد، أزمة جديدة / آلان وودز
- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد النعماني - لقاء القاهرة للقيادات الجنوبية ’’ الابعاد الحقيقية ,, والاهداف المستقبلية