أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد صالح سلوم - قصيدة :زنجية بظلال الشوق الحار














المزيد.....

قصيدة :زنجية بظلال الشوق الحار


احمد صالح سلوم
الحوار المتمدن-العدد: 3065 - 2010 / 7 / 16 - 16:35
المحور: الادب والفن
    


سوداء بلون القهوة المشتهاة
شفتاها تخمر عنبا
من احلى القطاف
عيناها شاردة ترمي
حممها
الى اعلى
الامنيات
تعبث بسحر وجهها
وتوزعه
كيفما شاءت
على الجنبات
لون جسدها برونزي
مكثف
باعذب الظلال
اما تكوينها الروحي
فيستمد
ايحاءاته من اعقد
الفلسفات
تنهار بقوامها الانيق
الممتلئ
بانهار العسل البري
على جنوني
فاراجع مدونات الوثنية على
ذاكرتي العجفاء
واستخلص موجز حالتي
والضياع
صبية تصلي لشمس
الحب الصاعد
للمعجزات
تقرأ وصايا الطبيعة
العذراء
على تاريخي
فتبعث اعمق الخطايا المقدسة
في دمي التائه الحيران
جمعت بر الزنج
بنمنمة تعابيرها الشيقة
الحسناء
بشعرها المستعار
او دونه ستغرس
جنات حسنها العاري
بلا استئذان
من غرب افريقيا
سيراليون الراقدة
على خاصرة الكون
والجمال
اينما رتلت زخرفات
ايقوناتها الشاخصة بالنايات
اجدها قرب
تضاريسي
مشتاقة
معجبة
غنجاء
فأسألها
كيف ابدعت هذه الاشواق
ومن اي افروديت اقتبست
تقاطيعك الناعمة الملساء
ولماذا تذوبين
فرحا
وتعودين طفلة الشقاوة
والحنان
عندما يفاجئك عبوري
تقول لا اعرف
كلما تأملت
ما جمعت من
ملامح
وماوراء النفس
على ايقاعك َ الدموي
استصغرذاتي
و
اركع
لوثنية الشمس والايقونات
فأنت
صورة الكائنات العاشقة
والمهولة
في
دياناتنا البريئة العذراء
فلا نقبل ان نعبد الها فبركه
شيوخ
النفط
و الظلام
على مقاس مصالح البورصات
وبني صهيون الانذال
الهنا
حبنا
طهرنا
وسامتنا
وعدل القبيلة
والناس لدينا سواء


..................................


لييج ـ بلجيكا
تموز ٢٠١٠





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,868,936,201
- قصيدة محيطات الانوثة الكافرة الحسناء
- قصيدة:قطار تكعيبي حائر
- قصيدة:الوجه والنهايات الكريستالية
- قصيدة أنتِ ألواح حبي المقدسة
- قصيدة :تمردي على اغتصاب نهديكِ
- قصيدة : تعتريني نوبات عشقكِ فأرتد طفلا شقيا
- ابحار عميق
- مغطسات بالحب المعتق
- قصيدة: تشكيل مضيء؟
- قصيدة: قافيتنا ومغتصبات الملح الصهيوني
- مضاجعة القامة العالية الشقراء
- قصيدة: الاشتقاق الاندلسي لعنفوان ناتاشا
- اختطاف المنظمات السعودية الامريكية الارهابية لعالم نووي ايرا ...
- قصيدة:ظهيرة السمراء كالتفاح البيولوجي
- عقلية المافيات الحاكمة والاختطاف
- قصيدة: اطالع قصيدكِ العارية ورغباتي المفضوحة
- ال بي بي سي والعزف على النغمة الواحدة
- قصيدة :صبية تمارس السباحة في أندلسي
- فرض الحصار على اسرائيل الابارتيدية
- ايقاع راقص واجساد مضاءة بالعشق والطرب الشعبي العتيق


المزيد.....




- الموت يغيب -شيخ الرواية السورية- الأديب حنا مينة عن عمر 94 ع ...
- نجم مانشستر يونايتد يصف صلاح بالممثل المسرحي!
- وفاة الأديب والروائي السوري حنا مينة
- نجمة عالمية تدفع 380 ألف دولار لإخفاء فضيحة جنسية (صورة)
- -Eagles- تتفوق على مايكل جاكسون!
- نصوص من العراق
- مصر.أدب الرسائل:رسالة الرفيقه عبير الصفتى الى ابنتها وروحها ...
- يُصدر قريبًا «صوت الغزالي وقِرطاس ابن رشد» للباحث والناقد ...
- مفتي تترستان يتحدث إلى الصحفيين عن حجاج روسيا
- وفاة الفنان المصري ناجي شاكر مصمم عرائس -الليلة الكبيرة-


المزيد.....

- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد صالح سلوم - قصيدة :زنجية بظلال الشوق الحار