أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - سليم نصر الرقعي - زمن العجز العربي وغياب الديموقراطية !؟














المزيد.....

زمن العجز العربي وغياب الديموقراطية !؟


سليم نصر الرقعي

الحوار المتمدن-العدد: 3024 - 2010 / 6 / 4 - 18:33
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي
    


يوماً بعد يوم يتأكد لنا بشكل يقيني قاطع أننا نعيش في الزمن العربي الردئ بل نحن اليوم في زمن العجز العربي! .. العجز الرسمي والعجز الشعبي على السواء .. فلا النظام العربي الرسمي المتمثل في القادة والزعماء العرب وعميدهم الحالي العقيد معمر القذافي قادر على الوقوف في وجه الصلف والغرور الإسرائيلي المستمر! .. ولا الشعوب العربية قادرة على الوقوف في وجه صلف وغرور حكامها وقادتها المستبدين والفاشلين ! .. فماهو الحل!؟ .
لا أدري كيف نتجاوز هذه "الحالة المركبة" من العجز العام ولكنني على يقين أن الحل ليس في أطروحة "إسراطين" المضحكة! .. فإسراطين إنما هي حل إنهزامي هروبي تلقفه القذافي من بعض المفكرين الفلسطينين واليهود غير الصهاينة وإستخدمه كغطاء تبريري للهروب من المعركة القومية عندما جد الجد ووصل الدم للركب! .. كما أنني على يقين بأن تحرير فلسطين من قبضة الإستيطان الصهيوني يمر قطعا ً من بوابة تحرير المواطنين العرب من قبضة هؤلاء الحكام والقادة المستبدين بحيث تصبح الشعوب العربية قادرة بالفعل على إختيار قياداتها السياسية "الرسمية""الحكوميه" نفسها بنفسها لنفسها وقادرة على معارضتها بل وقادرة على تنحيتها إذا فشلت أو فسدت وهذا لا يكون إلا من خلال الديموقراطية ! .. ومن هنا نعرف أهمية وضرورة الديموقراطية وإرتباطها بقضية التحرر من قبضة الإحتلال الإستيطاني الصهيوني وبقضية التحرر من قبضة السيطرة الإستعمارية الغربية على مقدرات وخيرات بلداننا ! .. فإلى الديموقراطية (*) يا عباد الله !.. فلا حريه بلا ديموقراطيه !.
سليم نصر الرقعي
كاتب ليبي يكتب من المنفى الإضطراري
(*) أعيد وأكرر هنا أن ديموقراطيتنا المنشودة هي ديموقراطية محكومة بفلسفتنا الإجتماعية وعقيدتنا الدينية وشريعتنا المتمثلة في الإسلام فلا توجد ديموقراطية مطلقة في العالم فكل الديموقراطيات القائمة "محكومة" بفلسفة ودستور المجتمعات التي قامت فيها ! .. ففي الغرب ديموقراطيتهم محكومة بفلسفتهم العلمانية الليبرالية ومواثيق حقوق الإنسان المنبثقة عن الثورات الليبرالية الغربية (الإنجليزية والفرنسية والإمريكية).. وكذلك بتأثير الحركات الإشتراكية والعمالية الأوروبية التي أدت إلى تهذيب النظام الرأسمالي وبالتالي تحقيق نوع من العدالة الإجتماعية في تلك المجتمعات الأوروبية .. ولن يمنعنا تمسكنا بعقيدتنا وشريعتنا الإسلامية عن الإستفادة من كل وجوه العدل والإنسانية والرحمة والإحسان التي نجدها لدى غيرنا ولو كانوا من الكفار فالحكمة ضالة المؤمن أين وجدها أخذها وكذلك العدل هو غايتنا بأي طريق كان !.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,681,911,479
- نحو دولة إسلامية -ليبراليه- لا شموليه -توتاليتاريه-!؟
- في السياسة .. أرباب متفرقون خيرٌ من رب واحد قهار!؟
- ماهو سر تضارب الأنباء حول صحة المقرحي!؟
- أكشن!..القذافي والسيناريو القادم لثاني مره!؟
- لمه وليست قمه !!؟؟
- ماهي مفاجآت القذافي في قمة سرت!؟
- العقيد .. وقمة الفشل العربي الأكيد !؟
- المقرحي .. هل هو مريض بالسرطان بالفعل!؟
- المحاصصة الطائفية والقبلية أفضل من الشموليه!؟
- أمريكا تعتذر للناقة الليبية الحلوب !؟
- لو مات -مبارك- غدا ً فجأة ً ماذا سيحصل!؟
- ليبيا هي الدولة الديموقراطية الوحيدة في العالم !!؟
- الفكر وأثره في السلوك الديكتاتوري !؟
- الفقر عيب وألف ألف عيب !!؟
- التوريث الجاري مطلب إمريكي وقد يتم بمباركة الإسلاميين!؟
- هل يمكن تصور ديموقراطية في مجتمع قبلي أو طائفي !؟
- مصادرة رواية -الزعيم يحلق شعره- قمع وغباء!؟
- هل الديموقراطية ليبرالية وعلمانية بالضرورة !؟
- خواطر وأسئلة عن التجربة الصينية !؟
- هل الحريات في ظل الإحتلال أفضل منها في ظل الإستقلال !؟


المزيد.....




- أول تعليق للرئيس اليمني بعد ارتفاع حصيلة ضحايا قصف معسكر للج ...
- البصرة.. مدينة بلا صحفيين
- أول سيدة مغربية تقود حافلة نقل سياحي.. قصة شغف وتحدٍ
- الجيش اليمني يتهم -أنصار الله- بقصف معسكر تدريبي شمالي مارب ...
- حصيلة ضحايا قصف معسكر للجيش اليمني في مآرب ترتفع إلى 70 قتيل ...
- الحرب في اليمن: تقارير عن مقتل 60 في هجوم صاروخي على مركز تد ...
- هل تعلم لماذا نستيقظ في نفس الوقت من كل ليلة؟
- المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية:ليبيا مسألة أمن قومي للر ...
- مؤتمر برلين حول ليبيا: تونس تعتذر عن المشاركة بسبب -تأخر- دع ...
- قائد شرطة أميركي مدافع عن حمل الأسلحة يتحدى سلطات ولاية فرجي ...


المزيد.....

- حول النموذج “التنموي” المزعوم في المغرب / عبدالله الحريف
- قراءة في الوضع السياسي الراهن في تونس / حمة الهمامي
- ذكرى إلى الأمام :أربعون سنة من الصمود والاستمرارية في النضال / التيتي الحبيب
- الحزب الثوري أسسه – مبادئه - سمات برنامجه - حزب الطليعة الدي ... / محمد الحنفي
- علاقة الريع التنظيمي بالفساد التنظيمي وبإفساد العلاقة مع الم ... / محمد الحنفي
- الطبقة العاملة الحديثة والنظرية الماركسية / عبد السلام المودن
- الانكسارات العربية / إدريس ولد القابلة
- الطبقة العاملة الحديثة و النظرية الماركسية / عبدالسلام الموذن
- أزمة الحكم في تونس، هل الحل في مبادرة “حكومة الوحدة الوطنية“ / حمه الهمامي
- حول أوضاع الحركة الطلابية في المغرب، ومهام الوحدة.. / مصطفى بنصالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - سليم نصر الرقعي - زمن العجز العربي وغياب الديموقراطية !؟