أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - حميد طولست - عيد العمال بنكهة جديدة



عيد العمال بنكهة جديدة


حميد طولست

الحوار المتمدن-العدد: 2999 - 2010 / 5 / 9 - 20:49
المحور: الحركة العمالية والنقابية
    



شكل فاتح ماي ويشكل عيدا عماليا خاصا بالطبقة العمالية -التي تشكل السواد الأعظم من المجتمع المغربي- ومناسبة للتعبير عن انشغالاتها وانتظاراتها من خلال ما يردد من شعارات كثيرة ومتنوعة، لاستعراض قواها وهي تجوب شوارع البلاد طولا وعرضا.
والمتتبع لتلك الشعارات، المتمعن في فحواها، لاشك يلاحظ هيمنة الشعارات ذاتها التي تم ترديدها خلال السنة الماضية وما قبلها من الأعوام السالفة، وأنها لم تخرج عما ردد من في السابقة، وأنها هي نفس الشعارات التي ستتكرر لا محالة هذه السنة أيضا وفي القادم من السنوات، والتي لم ولن تحيد عن النموذج المألوفة التي يكررها العمال بهالة من التقديس والتوقير، وفي أجو طقوسي تعبدي يعيشه العمال طيلة ذلك اليوم في حالة غيبوبة صوفية، واستنفار وجداني كما لو كانت الشعارات، أذكارا وأورادا، أو أقانيم مقدسة أو رقى وتعاويذ لحل جميع المشاكل وتذليل كل العقبات. والتي تتمحور مجمل موضوعاتها في الزيادة في الأجور وكفالة حق الشغل وكرامة الطبقة الشغيلة.
رغم تشابه شعارات تظاهرة هذا العام، بشكل يجعلها تبدوا نسخة طبقا للأصل من كل تظاهرات الأعوام الفائتة، من حيث أنها مناسبة لطرح مطالب القطاعات العمالية المختلفة، وموعد للتنديد بما لحق العاملين في كل القطاعات من غبن وعسف المشغلين، وميقات لشجب ما كابدوه من مشاكل اجتماعية وصحية وخدماتية. إلا أن فارقا بسيطا واختلافا طفيفا لوحظ في عيد هذه السنة– رغم عدم اقتناع ورضى عموم النقابات بنتائج الحوارالإجتماعي- وهو إنخفاض منسوب الغضب والاحتقان الذي عرفته السنة الماضية بسبب مدونة السير التي كانت وراء إضراب مهني النقل الذي كاد يعصف باقتصاد البلاد لولا ألطاف الله الخفية، حتى أنه بدا جليا في مسيرة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل وعلى غير عادتها -وهي النقابة المعروفة بثوريتها ومواقفها المتصلبة- قامت باستعراض تقدمته فرقة نحاسي وهي سابقة .
وقد ظهر الفارق والاختلاف كذلك في فاتح ماي لهذه السنة، بمقاطعة حميد شباط، الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب لهذا العيد العمالي، وغياب محمد نوبير الأموي، الأمين العام للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، عن الاحتفال باليوم العالمي للشغل الذي نضم بجل المدن المغربية، في مسيرات لكل المركزيات الأكثر تمثيلية، الاتحاد المغربي للشغل، والفدرالية الديمقراطية للشغل، والكونفدرالية الديمقراطية للشغل، إضافة إلى الاتحاد الوطني للشغل، واقتصار باقي النقابات على تنظيم تجمعات للعمال المنضوين تحت لوائها.
كما لوحظ الاختلاف بشكل لافت، في شاركت –وعلى العادة- الجمعية المغربية لحقوق الإنسان مشاركة قوية، بتظاهر سكان أحياء الصفيح بعمالة عين السبع وسيدي البرنوصي، المتضررين من عملية إعادة الإسكان، ونفس الشيء فعلته جمعية “أطاك المغرب”، وجمعيات المعطلين، وشبيبات تجمع اليسار.
إلى جانب ما عرفه العيد العمالي هذه السنة من غياب الأموي عن تجمع مركزيته، وإصرار المحجوب بن الصديق على الحضور، ككل سنة، -رغم تقدم السن- وإلقاء كلمته في جمهور غفير من الشغيلة التابعين لنقابته، متطرقا أمامهم للأوضاع العامة، التي تعيشها الشغيلة جراء “تدهور وضعيتهم المادية والاجتماعية وقدرتهم الشرائية في مواجهة الارتفاعات المتتالية في المواد الأساسية”.
إلا أن القضية الفلسطينية، لم تغب ككل سنة عن كلمات وشعارات القادة والعمال، إذ رفع المشاركون في مسيرات المركزيات النقابية شعارات إدانة للكيان الصهيوني، وحيوا في المقابل الصمود الفلسطيني، كما أجمعت نفس المركزيات النقابية في كلمات قادتها، وشعارات مسيراتها، على تشبثها بالثوابت والمقومات الأساسية للبلاد وانخراطها في الدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,611,311,237
- اليوم العالمي للصحافة
- احتفالات عيد العمال
- على هامش المصادقة على مدونة السير الجديجة
- قصار القامة عظماء الهامة
- المعارض ليست سيئة كلها
- الاعتذار(1)
- فوضى الأعياد
- محاسبة الرؤساء بداية الإصلاح
- لغو أطفال
- من شب على شيء شاب عليه
- الرياضة والسياسة
- قراءة في الانتخابات المغربية الأخيرة
- الهوية، أمازيغي قح
- مغازلة الطارئين
- مغامرة الكتابة ؟؟
- توهج الكلمة
- الصحافة الإلكترونية تتمأسس بالمغرب
- الهدر و سوء التدبير
- الأسلمة الموضة الجديدة
- الشغيلة في عيدها الأممي


المزيد.....




- البيان التضامني للمجلس الوطني مع عمال وعاملات الخدمات الأرضي ...
- بلاغ لمجلس الوطني للاتحاد المغربي للشغل
- أسيوط العاملون المؤقتون بالجامعة يطالبون بالتثبيت
- شاهد/الكلباني يفتري على الرسول ليحلل اصلاحات بن سلمان -الغنا ...
- النفط العراقية توفر 850 فرصة عمل لأبناء ذي قار
- متظاهرون يقطعون طريق الحسكة ــ دير الزور احتجاجا على اعتقال ...
- بوتين: البطالة عند أدنى مستوى في تاريخ روسيا الحديث
- أبناء -الطفايلة- المتعطلين عن العمل ينفذون مسيرة ليلية
- France: International Seminar on Commerce organized by the C ...
- إضراب العراق يدخل يومه الرابع والأمن يلاحق متظاهري بغداد وكر ...


المزيد.....

- تجربة الحزب الشيوعي في الحركة النقابية / تاج السر عثمان
- ما الذي لا ينبغي تمثله من الحركة العمالية الألمانية / فلاديمير لينين
- كتاب خصوصية نشأة وتطور الطبقة العاملة السودانية / تاج السر عثمان
- من تاريخ الحركة النقابية العربية الفلسطينية:مؤتمر العمال الع ... / جهاد عقل
- كارل ماركس والنّقابات(1) تأليف دافيد ريازانوف(2) / ابراهيم العثماني
- الحركة العمالية المصرية في التسعينات / هالة شكرالله
- في الذكرى الستين للثورة... الحركة العمالية عشية ثورة 14 تموز ... / كاظم الموسوي
- السلامه والصحة المهنية ودورها في التنمية البشرية والحد من ال ... / سلامه ابو زعيتر
- العمل الهش في العراق / فلاح علوان
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - حميد طولست - عيد العمال بنكهة جديدة