أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد السلام الزغيبي - اثينا 725... أثينا 2010














المزيد.....

اثينا 725... أثينا 2010


عبد السلام الزغيبي

الحوار المتمدن-العدد: 2993 - 2010 / 5 / 2 - 14:30
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



يقول المؤرخ البريطاني" أرنولد توينبي" في كتابه " دراسة للتاريخ" انه ابتداء من سنة 725 قبل الميلاد، كانت المدن اليونانية المستقلة تعاني مشكلة زيادة عدد سكانها وعدم قدرتها على الوفاء بأحتياجاتهم.
وقد واجهت المدن المختلفة هذه المشكلة بحلول مختلفة، فلجأت" اسبرطة" الى مهاجمة جيرانها اليونانيين واحتلال ارضهم.
وقامت " كورنثوس" باستعمار بلاد خارج الارض اليونانية مثل صقلية وجنوب ايطاليا. أما أثينا فقد عملت على زيادة انتاجها الزراعي والصناعي وتصدير منتجاتها من المرمر والاواني الفخارية والفضة والعطور وغيرها الى البلاد الاخرى، مما جعلها اغنى البلاد، واصبح اهلها يعيشون في افضل مستوى، وظلت تتقدم من نجاح الى نجاح حتى اصبحت اعظم البلاد اليونانية، ومركزا لاشعاع الثقافة الاغريقية بلا منازع.

وتعيش اليونان هذه الايام حالة مشابهة الى حد ما لحالتها في سنوات قبل الميلاد.

فقد وقع المجتمع اليوناني في فخ أمراض المجتمع الرأسمالي، وهرع وراء هوس الاستهلاك، واصبح يعيش بأسلوب يفوق مستواه، يعمل أقل ويصرف اكثر.ولم تستفد حكوماته من الدعم الاوروبي بما يجب، وضاعت الاموال ووزعت على قلة من المنتفعين وعم الفساد الاداري، وكانت الطامة الكبرى. فقد وصل عدد سكانها الى 12 مليون نسمة، وانتاجها لايكفي استهلاك سكانها وديونها وصلت الى ‏400‏ مليار دولار لتبلغ ما نسبته‏113%‏ من الناتج المحلي اليوناني‏,‏ في حين أن اتفاقية ماسترخيت للوحدة النقدية الأوروبية تضع الدين عند مستوي لا يزيد علي‏60%‏ من الناتج المحلي‏.‏

كما ان العجز في الموازنة العامة اليونانية وصل الى ما نسبته‏12,7%,‏ في حين أن اتفاقية ماسترخيت تشترط ألا يزيد العجز علي نسبة‏3%‏ من الناتج المحلي‏.

وقد وضع كاتب يوناني هو" بيتروس ماركاريس" يده على الجرح ووصف الحالة اليونانية فقال: ‏
"عشنا باسلوب يفوق مستوانا ولهذا تزايدت ديوننا كدولة وكأفراد." وأضاف الكاتب اليونانى البالغ من العمر 73 عاما فى تصريحات للصحف اليونانية "كان فى مقدورنا تجنب انهيار الموقف فى حال اتخذنا اجراءات صحيحة منذ البداية كما حدث فى ايرلندا. قال لى يونانيون ان الاجراءات ستكون مليئة بالتضحيات..".

وفى رأيه هناك درسان يمكن تعلمهما من الموقف الحالى : "الاول: على اليونانيين ان يعيشوا ضمن امكانياتهم وحدودهم على أساس الناتج المحلى الاجمالى. والثانى: على أوروبا ان تفكر اكثر كعائلة وليس كاتحاد من دول مستقلة تعمل كل دولة لمصلحتها فقط." وأكد "يجب ان نتحمل مسئولية هذا الموقف بطريقة أو بأخرى. ويجب ان نفهم اننا يجب ان نعيش لفترة طويلة باجراءات تخصنا وتمسنا، ولكننا لم نقررها بل قررها آخرون."
استطلاعات الرأي في اليونان تقول ان اجراءات التقشف ستؤدي الى زيادة نسبة الفقر في البلاد، وبالتالي تتخوف الحكومة اليونانية من وقوع اضطرابات اجتماعية في القريب.


فهل تتعلم اليونان من الدرس، وتعود كما كانت تعتمد على نفسها، وتأكل وتلبس مما تنتج. هذا ما ستخبرنا به الايام القادمة.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,328,459,494
- بنغازي.. شئ من الذكريات
- المواجهة مع النفس .. نحن والأخر
- الأم الليبية .. نبع الحب والحنان والعطاء والتضحية
- المواقع الليبية وتعدد الاراء
- هل تخرج اليونان من محنتها؟
- سطوة الزمن
- لاحكومة ديمقراطية،دون وسائل اعلام حرة
- كيف تصبح ديتاتورا ناجحا؟!


المزيد.....




- جنود إسرائيليون يطلقون النار على فلسطيني معصوب العينين حاول ...
- جنود إسرائيليون يطلقون النار على فلسطيني معصوب العينين حاول ...
- بلجيكا: الشرطة تداهم مقري أنترلخت واتحاد الكرة للتحقيق في عم ...
- حكومة اسكتلندا تطالب باستفتاء ثان للانفصال عن المملكة إذ تم ...
- بلجيكا: الشرطة تداهم مقري أنترلخت واتحاد الكرة للتحقيق في عم ...
- حكومة اسكتلندا تطالب باستفتاء ثان للانفصال عن المملكة إذ تم ...
- جاسوس أم بطل قومي.. وثائقي جديد عن حقيقة أشرف مروان؟
- بعد غارات روسية.. انفجار مجهول المصدر يسقط عشرات الضحايا بشم ...
- صحيفة إسرائيلية: السيسي يحشد الدعم العربي لصفقة السلام الأمي ...
- حبس 5 مليارديرات مقربين من بوتفليقة ودور إقليمي منشود من الع ...


المزيد.....

- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء السادس / ماهر جايان
- المنظور الماركسى الطبقى للقانون - جانيجر كريموف / سعيد العليمى
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد السلام الزغيبي - اثينا 725... أثينا 2010