أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف بمناسبة 1 أيار 2010 - المعوقات والتحديات التي تواجهها الحركة العمالية والنقابية في العالم العربي - أطاك المغرب - اطاك المغرب: بيان فاتح ماي 2010















المزيد.....

اطاك المغرب: بيان فاتح ماي 2010


أطاك المغرب
الحوار المتمدن-العدد: 2993 - 2010 / 5 / 2 - 08:32
المحور: ملف بمناسبة 1 أيار 2010 - المعوقات والتحديات التي تواجهها الحركة العمالية والنقابية في العالم العربي
    


أطــــاك المغـــــرب

في مواجهة العولمة الليبرالية

عضو الشبكة العالمية للجنة من أجل إلغاء ديون العالم الثالث


من أجل بناء جبهة مناهضة للهجوم الليبرالي بالمغرب



تحيي الطبقة العاملة عبر العالم فاتح ماي لهذه السنة وتبعات الأزمة المركبة للرأسمالية (الأزمة المالية، الاقتصادية، الغذائية و البيئية) لا تزال تضغط على شروط عيشها مما يعني وضوح واشتداد الصراع بين رأس المال والعمل , لكن الأول تدعمه الدول أما الثاني فيدعمه حلفاؤه من نقابات وجمعيات وأحزاب .

في سياق هذه الأزمة العامة للرأسمالية تعلن جمعية أطاك المغرب للقوى العاملة وكافة الحلفاء الأوفياء إنها على استعداد للقيام بمهامها كجمعية من أجل المساعدة والتعاون لفهم هجوم الرأسمال على حقوق العمال والعاملات ، حتى نستطيع النضال ضد أسباب الاستغلال.

بلدنا ليس بمنأى عن أزمة الرأسمالية فاقتصاد البلد مندمج في النظام الاقتصادي العالمي من موقع تبعي عبر اتفاقية الشراكة (الوضع المتقدم ) مع الإتحاد الأوربي وعبر اتفاقيات التبادل الحر وعلى رأسها الاتفاقية مع الولايات المتحدة الأمريكية،بالإضافة إلى الحلقة الجهنمية للمديونية التي أدخلت بلدنا في تطبيق الوصفات الليبرالية بدءا بمخططات التقويم الهيكلي والخوصصة وفتح الخدمات العمومية لرأس المال والتقليص من كتلة الأجور وهشاشة الشغل ... عبر مناطق حرة من الضرائب ومن القوانين، وفتح صناديق التقاعد لشهية الرأسمال.

كل بلدان العالم الثالث تتنافس من أجل جلب الرأسمال الأجنبي بمبررات تشجيع الاستثمار وخلق فرص الشغل والتنمية، لكنها في حقيقة الأمر تتنافس على من يستطيع أن يقدم عماله ليشتغلوا ساعات أكثر وبمردودية أكثر وأجر أقل ،تتنافس على من تسمح قوانين بلده بطرد العمال بإجراءات مبسطة وبتحملات مالية أقل ،تتنافس للسماح بتشغيل الأطفال والنساء بأجور أدنى من الحد المعيشي , تتنافس على من يستطيع أن يفتح صناديق التقاعد وتحويلها من صناديق للتضامن مبنية على منطق التوزيع إلى صناديق للرسملة .. هذه المنافسة المحمومة هي من شكلت بدايات تبلور سوق دولية للعمل يتنافس فيها عمال العالم، حول من يبيع قوة عمله بثمن أقل وبحماية اجتماعية أقل، وصولا لتحطيم كل المكتسبات التاريخية لعالم الشغل.

دولتنا مندمجة من موقع تبعي في هذا السوق العالمي لنزع كل حماية عن بيع قوة العمل للرأسمال من خلال إعادة هيكلة كبرى للقوانين المنظمة لهذه السوق ،فمنذ توقيع اتفاق فاتح غشت والمصادقة على مدونة الشغل التي تشرعن العمل بالعقدة وتسمح بتأسيس شركات الوساطة وشركات المناولة وشركات المقاولة من الباطن وتحدد ساعات العمل في 44 ساعة وتشرعن الطرد وتبدع أبشع أساليب فرض مرونة الشغل (عقد محددة المدة –عقد نهاية الورش – عقد التأهيل ..)

ولتهييئ شروط ما يسمونه بسلامة "جو الأعمال "ثم إعداد مشاريع قوانين (قانون لتنظيم الإضراب سعيا لمنعه العملي وإضافته للقوانين المكبلة للحرية النقابية – ظهير 1958 - الفصل 288 من القانون الجنائي والفصلان 586 و580 ق.ج - الفصل 5 من مرسوم فبراير 1958 لمنع إضراب الموظفين )- [ مشروع قانون لتنظيم النقابات على غرار قانون الأحزاب يسمح فقط بتأسيس نقابات "السلم الاجتماعي" و "التعاون المشترك "وليست نقابات للصراع والدفاع عن العمال - مشروع قانون للمناجم يؤبد شروط الاستغلال التي تمارسها شركات المناجم ويخفض من تكلفة الإنتاج بالإجهاز على العديد من مكملات الأجر التي يمنحها القانون الحالي - مشروع قانون للتعاضديات ولجمعيات الأعمال الاجتماعية - مشروع قانون للوظيفة العمومية يشرعن العمل بالعقدة وقد تم تجريبها في قطاع التعليم من خلال التوظيفات المباشرة التي تمت السنة الماضية - مشروع قانون لحوادث الشغل - مشروع صندوق التعويض عن فقدان الشغل لمدة 6 أشهر يساهم فيه العمال .

بعدها يبقى الهدف القادم هو صناديق التقاعد ،فقد أنهى مكتب الدراسات الفرنسي أكتوريا دراسته والتي تغلب فرضية الرفع من نسبة الانخراطات إلى 40 في المائة و الذي دعا إلى التدرج في تطبيقها لتتقاسم كلفتها الأجيال القادمة ، وهي المهمة الموكولة للجنة التقنية للتقاعد . وقد بدأ تنفيذ هذه الخطط لما تم رفع نسبة الاقتطاع الخاص بالموظفين من 7 في المائة إلى 10 في المائة كما تم حرمان من يقل دخلهم عن 1200 درهم من الاستفادة من التعويضات العائلية بقرار من المجلس الإداري لصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ، أما المهمة الموالية فهي خلق أنظمة إجبارية تكميلية مفتوحة لجشع الشركات المالية ،والتي تطمح للاستيلاء على القطاع غير المنظم لكونه سوقا مغريا حيث يبلغ عدد العاملين به ضعف عدد المشتغلين بالقطاع المهيكل .

إنها إعادة هيكلة كبرى تجري في ظل اختلال ميزان القوى لمصلحة الرأسمال ، من أجل مراكمة المزيد من الأرباح في شروط تسمح بتكثيف الاستغلال , إنهم ينقذون أرباحهم بدعاوى إنقاذ مناصب الشغل لتكون الحصيلة هي استفحال الفقر في أسفل الهرم الاجتماعي مقابل الغنى الفاحش في أعلاه .

فقد حقق القطاع البنكي خلال سنة 2009، ناتجا صافيا بلغ 9.3 ملايير درهم، مسجلا ارتفاعا بنسبة 6 % ، كما أن الشركة الوطنية للاستثمار حققت أرباحا صافية، بلغت 3.8 ملايير درهم، سنة 2009، مقابل 512 مليون درهم، سنة 2008، مسجلة ارتفاعا بنسبة 365 في المائة. ناهيك عن شركة أونا التي ارتفع ناتجها الصافي بنسبة 61.4 في المائة، ليصل إلى1.7 مليار درهم خلال نهاية 2009.

في المقابل عرف قطاع النسيج بالمغرب طرد 8000 عامل وقطاع السيارات 3091 عامل وبدل أن تعوض الدولة المطرودين كافأت باطرونا القطاعين ب 465,5 مليون درهم لصالح 394 شركة 90 في المائة لصالح شركات الملابس الجاهزة و8 في المائة لشركات السيارات الملوثة ،ناهيك عن إعفاء الباطرونا من مستحقات الضمان الاجتماعي وتامين سلعهم لمدة 6 أشهر في حالة عسر الأداء من طرف مستوردي السلع المغربية . إنها أموال تقتطعها الدولة من الضرائب التي يؤديها شعبنا بشكل مباشر من أجور العمال والموظفين أو بشكل غير مباشر عبر الضريبة على القيمة المضافة .

إن أطاك المغرب إذ تشرح للعمال والعاملات بمناسبة عيدهم الاممي هذه الأهوال والهجمات التي تستهدف عالم الشغل من طرف أعدائه، فإنها تعتبر أن الكفاح ضد هذه الأهوال هو السبيل الوحيد لتحسين أوضاعهم المعيشية وتحقيق كرامتهم الإنسانية . ومن أجل ذلك ترفع شعار "أشركتمونا في الخسائر فلتشركونا في الأرباح" ولتحقيقه وجب علينا النضال من أجل:

* توزيع فرص الشغل المتوفرة ببلدنا على عدد أكثر وبساعات عمل أقل وبنفس الأجر، هذا هو المدخل الوحيد لإنعاش الطلب وليس إغراقنا بقروض استهلاك مرتفعة الفوائد.

* إحداث صندوق للتعويض عن البطالة يتم تمويله من خلال استرجاع الأموال المختلسة من المؤسسات العمومية ومحاكمة ناهبيها

* إلغاء كل عمليات الخوصصة واستعادة الطابع العمومي لها

* إلغاء كل عقود التدبير المفوض الخاصة بالخدمات العمومية

* لا لاقتصاد موجه أساسا نحو التصدير ،من أجل إنتاج موجه لتلبية حاجيات شعبنا الغذائية أولا

* زيادة في الأجور توازي حجم الزيادة في الأسعار

* إلغاء كافة القوانين المكبلة للحريات ونطالب بإطلاق كافة المعتقلين النقابيين ( سميسي – القطاع الفلاحي .. .) والسياسين (طلبة أوطم ...)

ولن يتأتى هذا بالطبع إلا من خلال بناء جبهة مناهضة للهجوم النيوليبرالي بالمغرب ومنخرطة في الحركة العالمية المناهضة لجشع النظام الرأسمالي الذي أدخل كوكبنا في أزمة حضارية .

أطاك المغرب / السكرتارية الوطنية

28 ابريل 2010





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- بيان أطاك المغرب حول الأزمة المالية العالمية
- إلى أين يسر بريد المغرب؟ لا لإعدام الخدمة العمومية البريدية ...
- بيان توضيحي و إدانة
- تقرير مركب: حول أحداث انتفاضة أهالي ابن جرير الثالث
- من أجل استنهاض القوى لصد الهجوم النيوليبرالي:بيان فاتح مايو
- لا للمشروع الأمريكي الجديد - الشرق الأوسط الكبير
- بيان حول قمع الوقفة السلمية ضد اتفاقية التبادل الحر مع الولا ...
- بيان
- البيان الصادر عن الندوة الجهوية حول الخوصصة
- بيان تضامني
- الهمجية الإمبريالية مرة أخرى، القمع المغربي مرة أخرى
- بــــــــــــــلاغ
- لا للحرب الإمبريالية ضد شعب العراق من أجل حق الشعب المغربي ف ...
- بعد سفاقس و القاهرة ... أكادير تتعرض للقمع.
- جميعا من أجل حق الفلاحين الفقراء في الأرض و الماء و الأركان ...


المزيد.....




- واشنطن تبحث كيفية الضغط على جنوب السودان لتحقيق السلام
- بانيتا: دخلنا فصلا جديدا من الحرب الباردة مع روسيا
- لوحة بقلم ترامب تباع بـ16 ألف دولار! (صورة)
- موسكو: منع واشنطن وصولنا إلى مبنى قنصليتنا بسان فرانسيسكو ان ...
- السجائر الإلكترونية أشد خطرا من التقليدية!
- مصر.. إحباط محاولة تسلل مسلحين من ليبيا
- الولايات المتحدة الأمريكية تدرس فرض عقوبات على ميانمار بسبب ...
- "نيمو".. كلب الرئيس الفرنسي الذي "قاطع" ...
- حزب ليبيري يطعن في نتيجة الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة
- إيفانكا ترامب: الإصلاح الضريبي سيساعد العائلات


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - ملف بمناسبة 1 أيار 2010 - المعوقات والتحديات التي تواجهها الحركة العمالية والنقابية في العالم العربي - أطاك المغرب - اطاك المغرب: بيان فاتح ماي 2010