أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - كامل النجار - تعقيباً على تعليقات القراء على تاريخ القرآن















المزيد.....


تعقيباً على تعليقات القراء على تاريخ القرآن


كامل النجار

الحوار المتمدن-العدد: 2943 - 2010 / 3 / 13 - 21:52
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


نسبةً لأن التعليقات كانت على ثلاث حلقات، فلن استطيع أن أذكر بالاسم كل القراء الكرام الذين علقوا على الموضوع وأضافوا بعض المعلومات أو الذين أطروا على الموضوع أو على الكاتب. ولكني سوف أحاول الرد على بعض الأسئلة و بعض النقاط التي تحتاج توضيحاً أكثر.
أشكر السيد أمجد المصري على تعليقة في الحلقة الأولى، عندما قال: (لذا فأنا أتوقع عقب قراءتى للمقال أمرين:- الأول- أن يتطاول بعض الاسلامويين من عينة (بوفيم-عماره-بسيونى-الجرزاوى) و من على شاكلتهم على شخص الكاتب فيلصقوا به ما شاءوا من النقائص التى لا تعدو أن تكون نقائصهم,الثانى-أن يخصص الكاتب مقالاً لاستعراض ردود هؤلاء على مقاله,و أنا لا أتفق معه مسبقاً فى منحاه هذا الذى يعد احتفاء بالمتطاولين و المتنطعين,و أرجو أن يعذر خلافى معه حول ذلك الأمر). لا خلاف بيننا. أنا أرد على القراء الذين يثيرون نقاط تستحق الرد أو الذين يسألون سؤالاً عن أمر لم يكن واضحاً في المقال. أما الذين يشتمون أو يصفون المقال بأنه موضوع فاشل، فلا أضيّع وقتي ووقت القراء في الرد عليهم
السيد سليمان صاحب التعليق 3 بالحلقة الأولى يقول (هناك ستنتاج واحد وهو لم ينجب محمد اطفال حتى ابراهيم ابن مابور المصرى ومحمد كان يعرف انه غير قادر على الانجاب ولذلك صبر على عائشه بعد واقعة صفوان ثلاثون يوميا وليفهم القاري لماذا شهر). وفعلاً هذه نقطة مهمة تستحق الدراسة لأن محمد عندما ثار عليه نساؤه وطلبن معاملتهن بالمثل مع عائشة وأرسلن السيدة الشجاعة أم سلمة لتخبره بما تطلب نساؤه، غضب محمد واعتزل نساءه شهراً كاملاً ثم رجع إليهن. وعندما علم باختلاء عائشة مع صفوان بن المعطل، خاصمها شهراً كاملاً قبل أن يأتي بقرآن يبريء ذمتها. فهناك احتمال كبير أنه شك في سلوك نسائه وفي عائشة وامتنع شهراً حتى يتبين له إن كانت إحداهن حاملاً.
السيدة sunlight صاحبة التعليق 24 في الحلقة الأولى تقول (فقد سبق أن نعت محمد بالابتر
وتقاتلو المحمديون على أن يوعزون ذلك النعت لكونه لم ينجب أولاد مع علمنا بوجود ولدين نسبا له هم عبد الله وقاسم , وأدعوا كونه أبتر لأنهما ماتى ولم يستمرى بالحياة
ولكن من هنا يجب أن ندرك .بأن محمد نعت بالأبتر لكونه لم ينجب أطفال ولم تكن له ذرية). وأنا أتفق كامل الاتفاق مع السيدة sunlight بأن العرب عندما قالوا إن محمداً أبتر، كانوا يقصدون أنه لا عقب له، أي لا أطفال له. ولكن الإسلاميين حاولوا تغيير الصورة بأن زعموا أن الأبتر هو الذي لا صبي له يحمل اسمه. وأصل كلمة "الأبتر" حسب تعريف القواميس العربية هو الحمار مقطوع الذنب، أي لا ذنب له يهش به الذباب. وجاؤوا بقصص خرافية متناقضة لتوضيح رأيهم. فمثلاً يقول ابن حجر العسقلاني في كتاب "الإصابة في تعريف الصحابة، ج5، حرف القاف" (كان القاسم قد بلغ أن يركب الدابة ويسير على النجيبة، فلما قُبض قال العاص بن وائل: لقد أصبح محمد أبتر، فنزلت {إنا أعطيناك الكوثر} عوضاً عن مصيبتك يا محمد. فهذا يدل على أن القاسم مات بعد البعثة. وقالت فاطمة بنت الحسين عن أبيها: لما هلك القاسم قالت خديجة: يا رسول الله درت لبينة القاسم، فلو كان الله أبقاه حتى يتم رضاعه. قال إن تمام رضاعه في الجنة). والتناقض في هذه القصة واضح وضوح الشمس إذ أن خديجة ماتت سنة عشرة من بدء البعثة، وكان عمرها وقت ذاك حوالي 55 سنة إذ أنها تزوجت محمد وعمرها 40 سنة وبدأت الرسالة بعد 15 سنة من الزواج. فإذا كان القاسم، وهو أكبر الأطفال المنسوبين إليه، ما زال رضيعاً عندما بدأت الرسالة، وقد در ثدي أمه الحليب، وأخته فاطمة، وهي أصغرهم، كان عمرها عشر سنوات عندما ماتت خديجة بعد عشر سنوات من بدء الرسالة، كما بينت في الحلقة الأولى من المقال، تكون فاطمة قد ولدت في السنة الأولى من الرسالة، والقاسم ما زال رضيعاً. فكيف ولدت خديجة عشرة أطفال في سنة واحدة؟ فلا أشك أن محمداً لم تلد له خديجة أي طفل.
قارئة الحوار المتمدن، صاحبة التعليقين 27 و 28 في الحلقة الأولى، والتي وجدتني بعد معاناة طويلة في البحث، لها شكري على بحثها عني، وهي تقول في تعقيبها على داليا: (من بعد إذن الأستاذ أرجو التوضيح لو سمحت : لفت نظري عبارة في عنوان تعليقك : مصحف عثمان , كيف تسمحون لأنفسكم أن تنسبوا المصحف للخليفة عثمان لا للنبي محمد صاحب المصحف ؟ أعلم كيف تمّ تجميع وتوحيد صحف القرآن على عهد الخليفة , فإن كنتم تحفظون له هذا الجميل بذكر اسمه كما سبق : مصحف عثمان , أفليس هذا فتْتأ عن اسم النبي وتجاوزاً له ؟ وإن قلتِ لي أنه تمييز له عن غيره من المصاحف العديدة ( فاطمة , علي ... فإن هذا الشرح يدخل تحت بند أحداث التاريخ التي جرت وانتهت في حين أن المصحف شيء من المقدس الثابت الذي لا يجوز برأيي إشراك أحد فيه سوى المعني به أقصد السيد محمد . برأيي أنكم تشركون عندما تجملون الله والنبي وعثمان في مسمى واحد ,إلا إذا كان أصحاب عثمان وأهله أرادوا أن يكون لهم نصيب من الكعكة ففرضوا هذا الاسم عليكم , طيب , إن كان هذا , كيف ترضونه لأنفسكم اليوم ؟ اسمه مصحف محمد لا عثمان . وشكراً).
أقول للسيدة العزيزة قارئة الحوار إن كلمة "المصحف" لم تكن معروفة في أيام محمد، وإنما استعارها العرب فيما بعد من اللغة الحبشية. كان القرآن أيام محمد يعرف ب "الكتاب" أو "الفرقان" أو "القرآن". وعندما تم جمع القرآن بعد موت محمد وتعلم العرب اللغات الأجنبية والكتابة المنقطة، سموا ما جمعوه "مصحفاً". وحتى يوهمونا بأن القرآن كان قد جُمع أيام الخلفاء الراشدين، جاءوا بهذه التسميات مثل مصحف عثمان ومصحف ابن مسعود. وأصبح هذا المصطلح متعارفاً عليه منذ أكثر من ألف سنة، ولذلك أصبح جزءاً من اللغة وعلينا الالتزام به رغم تعارضه مع المنطق، كما ذكرتي في تعليقك
السيد "المترصد" يقول في تعليقه رقم 1 على الحلقة الثانية: (لكن هناك رواية طلب فيها الرسول التوراة ليحكم بها وقد وضعها على وسادة اي غالبا ستكون مكتوبه على جلد خفيف بحيث يسهل وضعها والسؤال الذي يطرح نفسه لماذا لم يكتب القران بنفس الطريقه الجواب في اعتقادي انه لم تكن هذه الطريقه موجودة وهذه الروايات باطله رواية اخرى اية رضاعة الكبير التي اكلتها الشاة على ماذا كتبت حتى تاكلها الشاة ايضا روايه بعيدة عن المنطق حتى امتلاك الصحابه لمصاحف لا ادري كيف كتبوها واين وضعوها وتخيل الحيز الذي ستاخذه في بيوتهمك لا ادري اجدها بعيدة عن المنطق هذه الروايات ثم ما الفائدة من جمع ابو بكر للقران في مصحف واحد والروايات تقول ثمة اختلافات في مصاحف الصحابه). التاريخ الإسلامي مليء بالقصص الخرافية والمؤلفة بعد عشرات السنين من بداية الإسلام. ولكن هذا لا يمنع أن يكون محمد قد طلب التوراة ليقرؤها ووضعها على وسادته، لأن اليهود في ذلك الوقت كانوا قد استقروا في اليمن وفي الشام، حيث كانت المدارس المسيحية قد علمت الناس القراءة والكتابة. وبما أن الشام كان قد تأثر بالحضارة اليونانية ثم الرومانية، وقد تاجروا مع الهند والصين، التي تم فيها اختراع الورق قبل آلاف السنين، فقد عرفوا الكتابة على الورق وعلى الجلود. ولا يُستبعد أن يكون يهود يثرب كانت لديهم نسخ من التوراة مكتوبة على ورق. أما قصة الآيات التي أكلها الداجن أي الماعز في بيت عائشة، فقد كان القرآن وقتها يُكتب على العظام وعلى جريد النخل. فربما أكلت الماعز الجريد الذي عليه الآية. على العموم كل قصصهم سماعية لا يمكن الوثوق منها إطلاقاً.
السيد نادر قريط يقول في تعليقه رقم 3 بالحلقة الثانية: (ما ذكره الكاتب عن مخطوطات جامع صنعاء الكبير يشوبه بعض الإلتباس، فاللقى التي عُثر عليها في الجهة الغربية من الجامع هي كسور متفرقة من حوالي 900 قرآن تعود لقرون عديدة تمتد حتى القرن 15 و16 م وليست من فجر الإسلام فقط والمكان كان مخبأ أو ملحقا بمكتبة الجامع لحفظ النسخ التالفة والخارجة عن التداول). وبعد شكري للسيد قريط على التعقيب، أقول له إن أغلب المخطوطات التي عُثر عليها كانت أجزاءً مكسرة من أوراق، أرجعتها الدراسة بالكربون إلى منتصف القرن الأول الهجري وما بعده. وقد تم حتى الآن تسطيح ومعالجة حوالي 15 ألف قطعة. وقد صوّر منا الأستاذ Gerd Puin عدداً كبيراً رغم معارضة السلطات الدينية باليمن، وأخيراً تمكنت اليونسكو من أصدار سي دي يحتوي على عدة codecies أي أجزاء من مصاحف غير مكتملة ومن فترات مختلفة. ولكني لم أقرأ أبداً أنها بلغت 900 مصحفاً، ولم يقل أي باحث، حسب علمي، أن الحرز الذي وجدت به كان لحفظ النسخ التالفة أو كان مكتبةً. لماذا يضعون المكتبة في سقف مغلق لا يعلم به أحد؟ النسخ التي عُثر عليها أتلفتها طريقتهم في حفظها إذ وضعوها في جوالات وأغلقوا عليها السقف فأتلفتها الرطوبة. وقد نشر الأستاذ Puin مقالاً عنها في عام 1999 في مجلة Atlantic Monthly قال فيه:
My idea is that the Koran is a kind of cocktail of texts that were not all understood even at the time of Muhammad. Many of them may even be a hundred years older than Islam itself. Even within the Islamic traditions there is a huge body of contradictory information, including a significant Christian substrate; one can derive a whole Islamic anti-history from them if one wants. The Qur’an claims for itself that it is ‘mubeen,’ or clear, but if you look at it, you will notice that every fifth sentence or so simply doesn’t make sense. Many Muslims will tell you otherwise, of course, but the fact is that a fifth of the Qur’anic text is just incomprehensible. This is what has caused the traditional anxiety regarding translation. If the Qur’an is not comprehensible, if it can’t even be understood in Arabic, then it’s not translatable into any language. That is why Muslims are afraid. Since the Qur’an claims repeatedly to be clear but is not—there is an obvious and serious contradiction. Something else must be going on.
ثم قال السيد قريط: (نقش زهير لعام 24 هـ لم يُعثر عليه في مصر كما تقول بل في شمال السعودية قرب مدينة الحُجر التاريخية وعثر عليه إبراهيم الغبّان رئيس السياحة والآثارفي السعودية[ أظن عام 2003 وشخصيا ولأسباب عديدة أشكك بهذا النقش وأظن أنه مفبرك؟؟). المصدر الذي استقيت منه المعلومة قال إنها عُثر عليها في مصر، وأنا أشكر السيد قريط على تصحيح المعلومة ولو أنه لم يذكر لنا المصدر الذي استقى منه. وليس المهم أين وجدت طبعاً، وإنما المهم محتواها. ورغم أن السيد قريط يشكك بها لأسباب عديدة، وله الحق في ذلك، غير أني لم أقرأ مصدراً علمياً شكك بها.
السيد مصلح المعمار يقول: (السؤال الذي يطرح نفسه هل اللوح المحفوظ يحتوي على الحركات وآلنقاط على الكلمات ؟ اليست هذه الأضافات من صنع الأنسان وبآلتالي تعتبر اضافة لمحتويات اللوح وزيادة على كلمات القرآن ؟ ألا تعتبرهذه الأضافات البشريه هزيمه علميه ولغوية لمخترع هذا اللوح لأنه جاء بكلمات مبهمه بمستوى اقل من ثقافة ذلك الزمان فقام البشر بترميمها بآلحركات وآلنقاط ؟ وهل هناك لوحان لأله القرآن احدهما مكي مسالم يدعوا للخيروآلتعايش السلمي بين القبائل وحرية التدين والآخر مدني قتال يحطم العقل البشري ويخربه؟).
فعلاً هذا سؤال يستحق الرد عليه من الإسلاميين. القرآن يقول لنا (نون والقلم وما يسطرون) (القلم1) وكذلك (الذي علّم بالقلم) (العلق 4). ومع ذلك لم ينزل القرآن مكتوباً ولم يكتبه الصحابة بالتنقيط أو علامات الترقيم. فأي قلم كان يتحدث عنه القرآن؟ وهل كتابة القرآن في عهد محمد كانت تختلف عن كتابته في اللوح المحفوظ؟ وما هو العلم الذي علمه الله الإنسان بالقلم؟ الإنسان دب على هذه الأرض منذ ملايين السنين، وتعلم الموسيقى والرقص والنحت وصناعة الآلات واخترع العجلة قبل أن يتعلم الكتابة. وأول نوع من الكتابة ظهر في شكل رسومات كالتي نراها في الكتابة الهريغلوفية في حوالي العام 2000 قبل الميلاد. والحروف بدأت في سومر بعد ذلك. فهل فعلاً علّم الله الإنسان بالقلم؟
السيد "عراقي" صاحب التعليق رقم 7، يقول: (اللغة العربية كتبت في البداية باحرف آرامية وهي ما تسمى بالكرشونية ويوجد نماذج منها في اديرة العراق, دير مار بهنام مثلا . مع التقدير). وأقدم شكري للسيد العراقي لإضافة هذه المعلومة.
"واحدة من الناس" صاحبة التعليق رقم 14، تقول: (معقول الاسلام مش دين سماوى ؟
والقرآن مش محفوظ ومحمد مش نبى؟؟ انا متابعة مقالاتك من فترة لكن الحقيقة صعبة عليا اوى لدرجة انى احيانا كثيرة ابكى وانا اقرأ مقالاتك. ياترا اعمل ايه عشان اقدر اعيش من غير الايمان باساطير الاولين ؟). وأقول لواحدة من الناس إني آسف جداً إذا كانت مقالاتي تجلب لها المتاعب لدرجة البكاء. هذا يدل على أن العقل الواعي بدأ يناقش العقل الباطن الذي ملأه آباؤنا بالخزعبلات التي أصبحت جزءاً من شخصياتنا. وهذه علامة طيبة تدل على الشك في المسلمات، ولولا الشك لما تقدم الإنسان ولظل في الغابة مع بقية الحيوانات. العمل هو أن تفتحي عقلك الواعي وتتيحي له الفرصة لكي يناقش العقل الباطن في كل الموروثات. وإذا لم يتمكن عقلك الواعي من التغلب على العقل الباطن، فعيشي في الجنة التي صنعها لنا الاعتقاد بالغيبيات ومعاداة الحياة.
السيدة أمل منصور، صاحبة التعليق 21، تقول: (أنا من المتابع لكتابات واقراءها بكل شغف ومتعة لما تظفية علي من طمأنينة عندما اقرائها وتؤكد لي بأنني رغم وحدتي في هذا الجزء من العالم الا ان هناك خيرين في انحاء العالم - مثلك- يحمل شمعة ويقول انظري فالمكان ليس مظلم ولا موحش. سؤالي لك وهو مايتردد في مخيلتي الى الأن هو: لماذا هذة السنين وهؤلاء البشر يسيرون كالخراف خلف هذا الدجل؟ وخاصة مثل طقوس الحج ؟). وأقول للسيدة أمل لا تيأسي من وحدتك فإنت لستِ وحيدة في الرياض. هناك العشرات من السيدات والرجال الذين يراسلوني وهم في نفس المركب معك. روح القطيع جزء لا يتجزأ من تكوين الإنسان الذي هو أصلاً حيوان، لا يفرقه عن بقية الحيوانات غير العقل. وبما أن الموروث الإسلامي يقتل عقل الإنسان وهو ما زال طفلاً بتحفيظة القرآن قبل أن يعرف الكتابة، أصبح الإنسان المسلم، والذي غالباً ما يكون أمياً، قد تخلى عن عقله الواعي وأصبح يعيش بالعقل الباطن، فلم يتقدم عن مرحلة الحيوان إلا قليلاً. وبما أن الحيوانات تتبع قائد القطيع دون تفكير، كذلك يفعل من غسل الإسلام دماغه.
السيد عمار صاحب التعليق 24، يقول: (اذا كان الله واحد وهو اله جميع المخلوقات من البشر في العالم لماذا جاء قرآن محمد باللغة العربية فقط ؟ كان من المفروض ان يستفاد من الله كل انواع الاجناس البشرية. وان يكون لكل جنس قران ولغته وبالتالي يصير عدد لغات الله الاف و الاف ومن ثم يصبح الله ليس واحدا مما يثبت عدم وحدانيته). سؤال مهم خاصة عندما نقرأ القرآن ونجده يقول (وما أرسلنا من رسول إلا بلسان قومه ليبين لهم فيضل الله من يشاء ويهدي من يشاء وهو العزيز الحكيم) (إبراهيم 4). فكل الرسل الذين سبقوا محمد تحدثوا إلى قومهم بلسانهم، إلا محمد الذي جاء بالسان العربي لجميع سكان العالم الذين يتحدثون أكثر من 6 آلاف لغة. وأصلاً لماذا أرسل الرسل ليشرحوا للناس إذا كان هو يضل من يشاء ويهدي من يشاء؟
في تعليقات الحلقة الثالثة، سأل السيد الهابس: (لماذا فات أخانا النجار التعرض للأخطاء اللغوية الكثيرة والفاضحة في القرآن؟). وفي الحقيقة لم أعلق على أخطاء القرآن اللغوية والعلمية لتفادي التكرار، فقد كتبت فصلاً كاملاً في كتابي "قراءة منهجية للإسلام" وكذلك في كتابي الثاني "تأملات في القرآن" والذي أرسلته لدارين للنشر ولكن يبدو أنهم خافوا من عواقب نشره فلم ينشروه.
السيد brader صاحب التعليق رقم 9 يقول: (الصحيح ان سوره الانعام على لسان محمد وسوره هود تخص نوح’مع فائق التقدير). وللسيد brader شكري على تصويبه. فعلاً أنا قد عكست الآيتين وقلت على لسان نوح ما قاله محمد.
السيد إدريس صاحب التعليق 10، يقول: (على دكر تعدد القراءات فقد قرات مرة عن قراءة اخرى للاية 74 من سورة الفرقان حيث في مصحف عثمان نجد ( واجعلنا للمتقين اماما )بينما في قراءة اخرى نجد ( واجعل لنا من المتقين اماما )اما فيما يخص الاخطاء اللغوية فاليك مثلا هاتين الايتين 38 و 39 من سورة النحل ( واقسموا بالله جهد ايمانهم لا يبعث الله من يموت بلى وعدا عليه حقا ولكن اكثر الناس لا يعلمون . ليبين لهم الذي يختلفون فيه و ((ليعلم)) الذين كفروا انهم كانوا (( كاذبين )) ) .فاذا تأملنا جيدا هاتين الايتين سنجد ان هناك خطأين هما الذين وضعتهما بين 4 اقواس.. يقول المفسرون ان المشركين استبعدوا فكرة , البعث بعد الموت , ولم يصدقوها, ولهذا تراهم اقسموا جهد ايمانهم , وتقول الاية ايضا بأن اكثر الناس وهم الكفار ( على ذمة المفسرين ) لايعلمون قدرة الله و لهذا ينكرون امكانية البعث. اذا , اذا كان اولئك الكفار ينكرون امكانية البعث جهلا لقدرة الله , فهل يصح ان نطلق عليهم صفة ( كاذبين) ؟فمتى نقول عن شخص ما انه كاذب ؟ عندما يزعم صحة امر وهو يعلم انه ليس صحيحا , عندئد نقول انه ( كاذب ) .اما عندما يزعم امرا اعتقادا منه انه صحيح وهو ليس كذلك ,فعندئد نقول انه ( مخطئ ) .فالكفار عندما اقسموا جهد ايمانهم ,فعلوا ذلك اعتقادا منهم انهم على صواب في انه لا بعث بعد الموت . واذن الاصح ان يقال ( مخطئين ) بدل ( كاذبين) انتهى. بعد الشكر للسيد إدريس فإني أوافقه في كل ما ذكر. وكما قلت سابقاً فإن عدد القراءات قد وصل إلى خمس وعشرين قراءة، وما أكثر الآيات التي يختلفون فيها ويصعب حصرها في مقال. وفعلاً إن استعمال كلمة "الكاذبين" لا تتماشى ومضمون الآية.
السيد محمد البدري صاحب التعليق 16، يقول: (امتنع العقل العربي، عامدا متعمدا، عن التحليل العميق لتاريخية القرآن او لنقد تطور اللغة العربية الشفاهية فبل الكتابية. فكلاهما تعرض لعوامل كثيرة كان اخطرها دخول العرب بالغزو الي مناطق تعرف الكتابة والتدوين وهنا اضطر البعض من غير العرب لاقامة قواعد من نحو وصرف له مثل سيبوية والفراهيدي وقبلهما ابو الاسود الدوؤلي محاولا وضع الاحرف المتحركة والنقاط لتمييز الحروف التي يمكن ان تستبدل فيما بين بعضها العض. هذا التحول هو الاهم في تاريخ اللغة العربية ولغة القرآن علي وجه الخصوص ما يجعل القرآن منتج للعصر العباسي بجدارة وليس من منتاجات قريش زمن حياه محمد.) وأقول للسيد البدري إن هذا هو عين الحقيقة. فالقرآن لم يكتمل إلا في العصر العباسي بعد أن تعلم العرب ما ترجمه المسيحيون عن اللغة اليونانية في العصر العباسي.
السيد jeffry صاحب التعليق 22، يقول" (لعجيب يا دكتور أنه رغم جميع التحليلات التي قمت بها في هذا الموقع أو في مواقع أخرى لتفند بها القرآن اٍلا أن هناك من يعالج به رغم تقدم الطب مصداقا للآية التي تقول,ننزل من القرآن ما هو شفاء و رحمة للعالمين والأعجب أن هناك من يشفى. مارأي السيد الطبيب ؟ و رجاءا لا تقل لي بأن الأمر مجرد اعتقادات وأن ذلك راجع لأسباب نفسية و...و....و). وأقول للسائل إن الأمراض التي تصيب الإنسان ليست كلها عضوية، هناك أمراض يتوهمها الإنسان ويعتقد أنه مصاب بها، بينما هي في مخيلته فقط. ونحن في الطب الحديث عندما نجري تجارب على المرضى، نعطي بعضهم كبسولات حمراء، مثلاً، بها عقار فاعل، ونعطي النصف الآخر كبسولات حمراء مثل الأولى غير أنها تحتوي على بدرة غير فاعلة، وعندما يسألهم الطبيب عن مفعول العلاج، يقول عدد كبير من الذين أخذوا الكبسولات غير الفاعلة إنهم تحسنوا. وهذا ما نسميه في الطب placebo effect. ولو كان علاج القرآن شافياً لماذا يسافر الشيخ القرني والشيخ القرضاوي وغيرهم من الشيوخ إلى أمريكا وفرنسا للعلاج؟
ونسبةً لطول المقال فسوف أشكر السيدات والسدة الذين علقوا ولم يسألوأ، وأخص منهم السيدة أم محمد، والسيدة سناء، والسيدة مرثا، والسيدة العقل زينة، والسيدة sunlight، والسيدة "قارئة الحوار المتمدن"، والسيدة ميريام، والسيدة maria ، والسيدة "بسمة العمر"، والسيد "شرق عدن"، والسيد مصلح المعمار، والسيد لطيف شاكر، والسيد أبو سبلم، والسيد فريد، والصديق العزيز فؤاد النمري، والسيد نزار النهري، والسيد رعد الحافظ، والسيد مايسترو، و conan، والسيد عبد النور، و السيد mohamed، والسيد أبو فراس، والسيد محمد البدري، والسيد "المترصد"، والسيد جحا القبطي، ولالسيد طيف شاكر، والسيد علوان، والصديق "علي"، و السيد "سوري"، والسيد عمار،والسيد الهابس، والسيد أمجد المصري، والسيد عبد القادر أنيس، والسيد essaiyd، والسيد عقيد، و السيد xbox، والسيد لا ديني، والسيد Bora3y. وأستميح من لم أذكر أسمه عذراً. وأعتذر كذلك لأني سوف أغيب عن الحوار المتمدن لمدة سبعة أو ثمانية أسابيع نسبة لظروف عملي.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,389,652,244
- تاريخ وماهية القرآن 3 – 3
- تاريخ وماهية القرآن 2 – 3
- تاريخ وماهية القرآن 1- 3
- يقولون ما لا يفعلون
- الإسلام يزرع الجهل والخزعبلات في أتباعه
- المسلمون يحتكرون كل شيء حتى الله
- خرافة العصر الذهبي في صدر الإسلام 3-3
- خرافة العصر الذهبي في صدر الإسلام 2-3
- خرافة العصر الذهبي في صدر الإسلام 1...؟
- مع القراء عن نباح الكلاب
- على نفسها جنت براقش - النباح حول المآذن
- إنجازات الحوار المتمدن
- نفاق وعاظ السلاطين
- حصاد الهشيم - الحلقة الأخيرة
- حصاد الهشيم - الحلقة قبل الأخيرة
- حصاد الهشيم - الحلقة الثانية
- حصاد الهشيم - الحلقة الأولى
- عَوْدٌ على بدء - الرجوع إلى الفيزياء
- ماذا ترك العلم لإله السماء؟
- تعقيباً على القراء


المزيد.....




- مصر.. هل وفاة مرسي تعيد الإخوان إلى الميزان؟
- شيخ الأزهر: محمد صلاح -قدوة متميزة للشباب-
- صلاح يهاتف شيخ الأزهر والإعلام يلمح لرهان مع ساديو ماني
- السقوط الإخواني لأردوغان وجماعته الإرهابية
- إندونيسيا.. فتوى ضد لعبة -PUBG-!
- مصدر أمني مصري يكشف لـRT عن استنفار أمني بخصوص تحرك -الإخوان ...
- الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية: إسرائيل تتحدى الاتفا ...
- تغريدة عمرو موسى عن مرسي تثير تفاعلا بتويتر.. وتداول فيديو س ...
- وصايا شيخ الأزهر لمحمد صلاح... ووعد من أبو مكة
- وصايا شيخ الأزهر الثمينة لمحمد صلاح


المزيد.....

- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - كامل النجار - تعقيباً على تعليقات القراء على تاريخ القرآن