أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف مفتوح -8 مارس 2010 - المساواة الدستورية و القانونية الكاملة للمرأة مع الرجل - سلام الامير - المراة العراقية في ميدان التحدي والمساواة














المزيد.....

المراة العراقية في ميدان التحدي والمساواة


سلام الامير

الحوار المتمدن-العدد: 2937 - 2010 / 3 / 7 - 08:47
المحور: ملف مفتوح -8 مارس 2010 - المساواة الدستورية و القانونية الكاملة للمرأة مع الرجل
    


تحية اجلال الى المراة في كل مكان من الارض عموما والمراة العراقية خصوصا في عيدها العالمي بعد المئوي
تحية للام تحية للزوجة تحية للبنت تحية للاخت تحية لكل نساء العالم في كل مكان
لقد عانت المراة من الظلم والاضطهاد والابعاد والتهميش لدورها الريادي في كل مكان من العالم وحاول المجتمع الذكوري ان يكون هو السيد وقد نجح بذلك ولعدة قرون خلت
وقد تمكنت المراة في اغلب دول العالم ان تتخلص من قيود الظلم والاضطهاد الذكوري وطالبت بحقوقها وتمكنت من اخذ بعض تلك وبنسب متفاوتة بحسب تفاوت ثقافات المجتمعات فالمراة الغربية حصلت على اعلى نسبة من حقها في المساواة مع الرجل وشاركت الرجل في كافة الامور بخلاف المراة الشرقية فانها لم تحصل على اغلب حقوقها بل في اغلب الدول الشرقية لا تزال المراة مضطهدة اضطهاد كامل ومسلوبة الارادة
وحال المراة في العراق لم يكن بافضل حال بل ربما كان ولغاية 2003 هو الاسوء والاعقد فقد عانت المراة الامريين في الحقبة الماضية وعاشت سنوات الظلم والعدوان
بعد نيسان الخير 2003 فان الوضع بدا يختلف وبدات المراة العراقية تستنشق هواء الحرية وتشارك مع الرجل في السياسة وكل مجالات الحياة وقد حصلت على اعلى نسبة تمثيل سياسي في المنطقة عموما ولا يبعد ان المراة في العراق في القريب العاجل ان تلحق بركب المراة المحررة من كل القيود والعقد وان تكون متميزة في اماكن صنع القرار وبمواقع سيادية عالية
وقد اثبتت المرأة العراقية المناضلة وجودها وحضورها على الساحة السياسية لتساهم ببناء دولة العراق الديمقراطي الحديث وبجدارة وشجاعة قل نظيرها في الدول الاقليمية والمجاورة فقد حصلت المرأة العراقية في الانتخابات البرلمانية ومجالس المحافظات الماضية على تمثيل سياسي بنسبة 25% من مجموع مقاعد البرلمان ومجالس المحافظات وهذه النسبة تعد الاكبر للنساء في المنطقة بل الفريدة من نوعها في حين لا تزال المرأة في اغلب الدول الشرقية تعاني من عدم الحصول على التمثيل السياسي على مستوى جيد كما هو الحال للمراة العراقية وقد ازادت هذه النسبة لتصل الى اكثر من الـ 30% لان اداء المراة السياسي في المرحلة السابقة كان جيدا بالنظر للظروف القاسية والصعاب التي واجهت المراة
ان مجرد ان تكون المراة العراقية في البرلمان وبهذه النسبة الممتازة في الوقت الحاضر هو يعد انجازا كبيرا لها ونقطة تحول كبيرة في تاريخ العراق السياسي وان اثبات وجوها وحضورها السياسي لم يكن بالامر السهل فهي ان كانت مرشحة او عاملة لاحد الجهات السياسية فان ذلك يتطلب شجاعة كبيرة ومقدرة فائقة
ان المراة العراقية البطلة ستسعى في المرحلة المقبلة ان تدخل ميدان التحدي وتطالب بحقها في مشاركة الرجل في ادارة الدولة وقد اصبح ذلك الحلم قريب المنال بعد ان تجاوزت المرحلة الاولى واثبت جدارتها وقد تواجه مصاعب كبيرة وعراقيل يضعها التيار الذكوري امام تقدمها وسيستخدم المتشددون كل وسائلهم وحليهم لابعاد المراة عن هذا الحق واقصاءها وتهميشها
ونحن على ثقة من ان المراة العراقية قادرة على اثبات وجودها في المرحلة القادمة وانها لا تقل شانا عن الرجل
والعراقيات لسن مستعدات بعد الان للسكوت وعدم مطالبتهن بحقوقهن السياسية ولا يستطيع الارهاب الداخلي والخارجي ان يسكتهن وانهن يبعثن برسالة للمجتمع بانهن في ميدان التحدي ولا تستطيع أي قوة ان تثني عزمهن وعزيمتهن
ان وجود المراة في المناصب العليا في ادارة الدولة في العراق ليس بالامر العجيب او الغريب وليس غريبا إن تكون امرأة حاكمة في عراق الحضارات الاصيلة
نتمنى ان تحصل جميع نساء العالم على حقوقهن المسلوبة ونرى المراة العراقية الرائدة انموذجا للمراة العصرية في عراق الحداثة والتقدم والازدهار عراق الخير والمحبة والسلام

سلام الامير





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,566,853,677
- نجاوب العبوات بصناديق الاقتراع
- صوت للأستقرار للازدهار للامن
- لا سكوت بعد اليوم النساء العراقيات يدخلن في السياسة بقوة
- ماذا بعد حقل الفكة
- العراق يشترك بالتجارة الدولية
- الذهاب للانتخابات واجب وطني
- اخلاقية الانتخابات وخروقات الكتل السياسية
- تأكيد على اختيار الكفاءة والنزاهة في الانتخابات العراقية
- خلاف واسع بين العراق وايران
- دلائل حول عمل فيلق القدس في العراق
- إيران لم تفي بوعودها تجاه العراق
- الازدواجية الإيرانية في العراق
- ما زالت إيران تتدخل في العراق
- الفضائح السياسية تؤدي إلى قرارات انتخابية
- دولة الرئيسة في العراق الديمقراطي الجديد
- تنوع البضائع الاجنبية في الأسواق العراقية
- إلاسلامويون وتفجيرات بغداد والانتخابات
- الانتخابات البرلمانيةالمقبلة الخطوة الاولى للقضاء على الفساد ...
- الذهاب للانتخابات النيابية العراقية واجب وطني
- الفساد الاداري والسياسي في العراق


المزيد.....




- وزير الدفاع الأمريكي: ملتزمون بحماية الأكراد.. والانسحاب من ...
- رأي.. عبدالخالق عبدالله يكتب عن مظاهرات لبنان: 20 سنتاً فجرت ...
- فوائد وأضرار غير متوقعة لـ -السجال اللفظي- مع الآخرين
- كيف أصبحت فتاة ملتحية نموذجا للنجاح؟
- فيديو: شاحنة تصطدم بمجموعة سيارات في فنزويلا ووقوع 14 جريحاً ...
- زارت عمان وكابل.. بيلوسي تبحث إستراتيجية ترامب بسوريا وأفغان ...
- بالفيديو.. مصير مجهول ينتظر عراقيين يسكنون عشوائيات مهددة با ...
- حاضنات الأعمال.. مؤسسة تساعد الشباب الجزائريين على تحقيق مشا ...
- غالبا نخلط بين الحزن والاكتئاب.. فما الفرق بينهما؟
- تركيا تملأ الفراغ.. إيران ليست سعيدة بانسحاب أميركا من سوريا ...


المزيد.....

- نظرة الى قضية المرأة / عبد القادر الدردوري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف مفتوح -8 مارس 2010 - المساواة الدستورية و القانونية الكاملة للمرأة مع الرجل - سلام الامير - المراة العراقية في ميدان التحدي والمساواة