أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - منار مهدي - مأزق المفاوضات والإنقسام ... والحل














المزيد.....

مأزق المفاوضات والإنقسام ... والحل


منار مهدي
الحوار المتمدن-العدد: 2906 - 2010 / 2 / 3 - 18:50
المحور: القضية الفلسطينية
    



البحث ... عن الخروج من المأزق الراهن التي يتعرض إليه الشعب الفلسطيني , مأزق المفاوضات والاستيطان والتهجير والتخريب والقتل والاعتداء علي حق الناس في الحياة الكريمة , ومأزق الإنقسام الداخلي التي يذهب في طريق ان لا حل , مما يؤدي إلي تعميق الشرخ التي يعاني منه الشعب الفلسطيني.
الكثير جدا من كتب في هذا الموضوع ومن طرح مبادرات ودراسات للخروج من الوضع القائم , من الأحزاب والتنظيمات ومن المفكرين والشخصيات الوطنية وبات الشعب الفلسطيني بكامله يكتب ويحلل, وهذا النشاط الذهني عند الناس يأتي إحساسا بالخطر والحاجة إلي الخروج كحد أدنا من الإنقسام الفلسطيني الداخلي للحفاظ علي القضية الوطنية والمجتمع الفلسطيني.
وعلي سبيل المثال , لو فكرنا بطريقة أخري ومختلفة عن السابق في علاج الوضع القائم الداخلي, وبدلا من الحديث علي شاشات التلفزة والمؤتمرات الصحفية والبيانات من هنا وهناك , فكرنا بترك المكاتب والسيارات والنزول إلي الشارع للاتصال في الناس بشكل مباشر وبدون حواجز للوصول إلي حالة التعبئة الجماهيرية الواسعة والتي سوف تؤدي في نهاية المطاف إلي العصيان المدني , للضغط علي الطرف التي لا يريد ولا يرغب في إنهاء الانقسام الأسود في تاريخ شعبنا.
أما إذا أردنا ان لا نعمل أو لا نريد التغير وهذا هو الواضح لنا , فعلينا ان نقبل في الأمر الواقع إذن, ونذهب إلي إجراء عملية تجميل غير مسبوقة لهذا الواقع لحين التوقيع علي الوثيقة المصرية أو على غيرها لإنهاء الصفحة المؤلمة في حياتينا, بالعمل علي تعزيز العلاقات والتنسيق في جميع القضايا, والعمل على وقف كل أنواع الاعتقال السياسي في الضفة وغزة, ووقف عملية التشهير بين الطرفين, وهذا التحسن لان يصب بالاعتراف بحكم حماس في غزة, وإنما يخفف الأعباء عن المواطن, ويأتي في سياق رفض غزة والضفة للمقاومة المسلحة, وفي سياق أخر, لا خلاف بين حماس وفتح علي إقامة الدولة الفلسطينية علي أراضي 1967م وعاصمتها القدس الشرقية, وما يؤكد هذا التقاطع مايلي: دعت حركة حماس فصائل المقاومة المسلحة في قطاع غزة من عبر مسئول داخليتها إلي الإجتماع في تاريخ 24-1-2010م, لوقف إطلاق الصواريخ علي المستوطنات الإسرائيلية, وضرورة ضبط النفس وعدم إعطاء إسرائيل الذرائع لضرب غزة و إن المزيد من التهدئة في غزة هو لخدمة شعبنا , الفصائل , لا احد يختلف علي ذلك ونطلب منكم ان لا يتم التلميح أو التصريح إعلاميا بأنه قد تم التوافق في هذا الاجتماع علي وقف إطلاق الصواريخ.
وأعتقد ان طرح فكرة طرف ثالث بين الفلسطينيين والإسرائيليين لإدارة المفاوضات , هي فكرة جيده, وتحتاج إلي موقف دولي ملتزم, ويلزم إسرائيل بوقف النشاطات الإستيطانية بكل أشكالها في جميع الأراضي المحتلة بعدوان 67 م, وبما فيها القدس, وينبغي ان ترتبط العودة إلي المفاوضات بالاتفاق المسبق على جدول زمني واضح لتنفيذ.
ملاحظة:الإجتماع جمع كل من الجبهتين الشعبية والديمقراطية وحركة الجهاد وهي الفصائل التي لها أذرع عسكرية عاملة في قطاع غزة.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,798,547,960
- مسلسل هموم الناس اليومي يتواصل
- المكان... أكاديمية مبارك للأمن
- إسرائيل تشتكي من أبومازن- فياض للولايات المتحدة
- حرب الرصاص المصبوب الثانية على قطاع غزة
- اللا استقرار في ظل اللا حل
- الحالة الفلسطينية ليست بحاجة الي مبادرات ودعوات
- حماس امام المصالحة وصفقة الاسري والمواجهة
- الانطلاقة الحقيقية للمفاوضات .. بعد الاعتراف
- لم تجمد المستوطنات ... فما الهدف من المفاوضات
- القرار الصعب في الوقت الصعب
- المشروع الإقليمي الإيراني- السوري
- ليس أمامك إلا إن تسمع الخطيب
- الأحزاب السياسية والديمقراطية !!!
- الخطر الديمغرافي الفلسطيني والعربي علي مستقبل إسرائيل
- شعبنا الفلسطيني ما بين النكبة والانقسام


المزيد.....




- تذكرة عودة إلى كوباني
- محاور مع فهد العرابي الحارثي: المجتمع و-تحديات التغيير- في ا ...
- مايو 68 بعيون أجنبية
- -الخط المباشر- مع فلاديمير بوتين في 7 يونيو
- تسريبات جديدة عن هاتف -LG V35- المنتظر
- درعا السورية.. المعارضة تتوحّد والجيش يحشد والكل يفضّل المصا ...
- البحرية الأميركية تنفذ عملية قرب جزر تطالب بها الصين
- مصر: صراع السلطة بين الثيوقراطية والعسكرتاريا باسم الديمقراط ...
- شمّام بأكثر من 25 ألف يورو في اليابان.. "صحتين" أم ...
- تحت شعار حرية الملاحة، سفينتان حربيتان أميركيتان تبحران في ب ...


المزيد.....

- 70 عاماً على النكبة / غازي الصوراني
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2017 - الجزء السادس / غازي الصوراني
- تسعة وستون عامًا على النكبة: الثقافة السياسية والتمثيل للاجئ ... / بلال عوض سلامة
- الشباب الفلسطيني اللاجئ؛ بين مأزق الوعي/ والمشروع الوطني وان ... / بلال عوض سلامة
- المخيمات الفلسطينية بين النشوء والتحديات / مي كمال أحمد هماش
- حول وثيقة فلسطين دولة علمانية ديموقراطية واحدة (2) / حسن شاهين
- تقديم و تلخيص كتاب: فلسطين والفلسطينيون / غازي الصوراني
- قرار التقسيم: عصبة التحرر الوطني - وطريق فلسطين الى الحرية / عصام مخول
- بلغور وتداعياته الكارثية من هم الهمج ..نحن ام هم ؟ / سعيد مضيه
- 100 عام على وعد بلفور / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - منار مهدي - مأزق المفاوضات والإنقسام ... والحل