أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - عارف علي العمري - بن شملان الرحيل في احلك الظروف














المزيد.....

بن شملان الرحيل في احلك الظروف


عارف علي العمري

الحوار المتمدن-العدد: 2887 - 2010 / 1 / 13 - 17:59
المحور: سيرة ذاتية
    


ليس هناك اسواء من شخص يتجاهل انجازات الآخرين, ويتنكر لصنائع المعروف ويدوس بقدميه قيم العدالة والصدق, وينظر الى العالم بعين التشاؤم والدمار, مثل هذا الشخص كمثل ذلك الكوز المجخي الذي لا يعرف معروفاً ولاينكر منكرا, ولايرى الا مااشرب من هواه, وان شاءت فتعال معي ننظر الى أنواع المخلوقات التي يشبه البعض منها ذلك الشخص المتنكر لصنائع المعروف وقيم العدالة لننظر الى ذلك الذباب الذي لا يقع الاعلى المستنقعات الاسنة والقاذورات المنتنه والجروح المزمنه, ويبتعد عن الروائح الزكية والزهور الندية, فذلك الشخص مثله مثل ذلك الذباب الذي لا يجلب معه الا الامراض الخبيثه التي تدمر الجسم وتشل حركته.
• ماذا لوصدقنا في اقوالنا وعدلنا في شهادتنا بحسب مايمليه علينا شرعنا ويامرنا به ديننا ويخاطبنا به قراننا ( واذا قلتم فاعدلوا ولوكان ذا قربى ) ماذا لو قلنا للمصيب اصبت, وللمخطىء اخطئت ,وللمحسن احسنت, وللمحق احققت, وللمبدع ابدعت, ماذا لو كافئنا المخلصين وجعلنا من ايامنا اعياداً نكرمهم فيها , لنشجعهم على المضي قدماً في سبيل الابداع ومعارج الاخلاص , ماذا لو لم نبخس الناس اشاءهم امتثالا لنداء السماء وداعي الفلاح (( ولا تبخسوا الناس اشيائهم ولا تعثوا في الارض مفسدين) ماذا لو ترفعنا خمسة لاف قدم فوق متاهات الاختلاف وضغائن الاحقاد وتحزبات الاحزاب, وحلقنا في سماء التعاون واجواء الالفة ورحاب التسامح .
• ماذا لوعرفنا لاهل الفضل فضلهم, ولاهل التسامح عفوهم, ولاهل العدل عدلهم, اذاً لجعلنا من قيم العدالة قمة سامقة يتسابق عليها الجميع ولكان لمجتمعنا دور الريادة والسيادة في عالم يعاني من اختلال الموازين, واضطراب القيم في عالم تسوده لغة الاحادية والكيل بمكيالين.
• هناك شخصيات يمانية لها بصماتها الواضحة في مختلف القطاعات , شخصيات جعلت من الابداع رائداً لها ,ومن النزاهة سلوكاً يحكم تصرفاتها, ومن الولاء الوطني نموذجاً يحاكي ابداعاتها, شخصيات لايهمها الثناء عليها , ولا الكتابة عنها بقدر مايهما ارضاء الضمير وخدمة الوطن وتقديس المسؤولية التي يتحملون تبعاتها ويؤمنون بواجباتها التي يرون فيها تكليف لهم اكثر مما هو تشريف , تلك الشخصيات يطول ذكرها ولايتسع المقام لذكرها , وانما ساكتفي بالجزء من الكل ومن القليل بالكثير مما تسعفني به الذاكرة ويحضر على البال .
• ولعل من اهم الشخصيات التي تحضى بكل السمات السابقة شخصية وزير وبرلماني ورئيس من اجل التغيير انها شخصية حكيم اليمن ومهندس التغيير المغفور له باذن الله المهندس / فيصل بن شملان الذي رحل من الدنيا اطهر وانقى من ماء السحاب, رحل بايمانه ونزاهته وشجاعته في مواجهة الباطل , رحل ذلك الشخص بهدوء مثلما عمل بهدوء , تاركاً وراءه تركه ثقيله لاحرار النظال ورواد التغيير وقادة الاصلاح ودعاة الانقاذ.
• ابا تمام رحل ولا يزال حي في قلوبنا برغم ان هناك أناس يموتون وهم أحياء .. وهناك أناس يموتون حينما يحين اجلهم, وهناك أناس يملئون الأرض حياة وحيوية, فإذا ما ماتوا صاروا أحياء عند ربهم يرزقون ... وظلوا أحياء بين الناس بأعمالهم وأثارهم الطيبة ....
أولئك كالشجرة الطيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء, لا ينقطع عطاؤها وثمارها ... (( تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها )) أولئك .. الذين اختصهم الله بالثناء الحسن والعمر الاضافي والحياة الباقية في قلوب الناس . وهكذا كان ابا تمام رحمة الله عليه .
عزيز علي يا ابا تمام أن أنعيك , وأودع فيك الرجولة والقدوة والريادة , عزيز علي أن تنطفئ شمس الدفء والنور والإيمان , وان تخبو سحائب الندى والجود ولاحسان .
رحل مهندس التغيير ومات .. وكلنا ميت وراحل, والبقاء لله الحي القيوم ذو الجلال والإكرام .. اجل ترجل فارس الكلمة الصادقة , والرأي الشجاع, وصاحب الهمة العالية , التي لا تعرف إلا الجد والعزيمة , صاحب النزاهة والكفاءة التي قلما نجد لها نظير اليوم.
رحل ابا تمام ... وجهه النير, محياه المبتسم, بشاشته الصادقة ... كلها غابت حينما واراه التراب بين أطباقه, في ظلمة اللحد الذي سيبقى عمل أبا تمام ــ الصالح ــ أنيس له حتى يأذن الله له بحياة أبدية, في جوار النبيين والصديقين والشهداء والصالحين , وحسن أولئك رفيقا .
ترجل ابا تمام ذلك الرجل الذي عرفناه برلماني متميز, وإنسان قاوم الظلم, ورفع راية العدالة, وناضل من اجلها حتى غيبه الثرى بين أطباقه .
هكذا رحل إبا تمام وعزائنا فيه عظيم , ومصابنا به جلل , دموعنا تذرف لفراقه وقلوبنا تحزن لموته , وأقلامنا تجمدت بعد مغادرة روحة إلى بارئها, أذاننا صعقت لمسمع الخبر, توقفت عجلة الذاكرة عند إباتمام وهو واقفا في مجلس النواب يدافع عن الوطن المكلوم والمواطن المظلوم, أحزننا الخبر, وساءنا صوت الناعي , ولكن لا نقول إلا ما يرضي ربنا تبارك وتعالى , ولفقيد الوطن نقول يا اباتمام إنا على فراقك لمحزونون.
رحم الله أبا تمام وانزله منزلة الأبرار والصديقين, وجعل له لسان صدق في الآخرين, وأفاض عليه من شابيب رحمته ورضوانه .





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,327,887,075
- البيضاء والعامري التناسق والتناغم
- يوميات الحرب في اليمن بين الجيش والحوثيين وبين الحوثيين والس ...
- مائة يوم من الحرب بين الحوثيين والحكومة اليمنية
- كيف اصبح اصطفاف المشترك في مواجهة الحوثي مستحيل
- حرب صعدة من اول شرارة حتى اخر قذيفة
- موقف احزاب اللقاء المشترك من حرب صعدة
- اليمن بعيون خارجية
- صعدة مستنقع الدم ومخزن البارود
- التنصير في اليمن ومقتل الالمانيين
- يهود اليمن بين خيارات لتهجير والبقاء في ارض الوطن
- هل تصبح الدعوة الى عودة المخاليف في اليمن هي الحل؟؟
- حلول لما يجري في اليمن ...... هل تعيرها الحكومة ادنى اهتمام
- تشخيص للازمات التي يمر بها اليمن
- المعتقلون اليمنيون خارج الحدود
- كيف تحولت اليمن الى ساحة حرب
- اليمن تحت نيران الجرع السعرية
- جنوب اليمن حكايات واسرار
- اليمن المطلوب تغيير ه
- بين زغردة عصافير الصباح ... وعويل نساء الليل
- اليمن رؤية من الداخل


المزيد.....




- بيونسيه بمظهر الملكة المصرية نفرتيتي بتاج من أنامل عربية
- الربو..مسبباته وطرق الوقاية منه
- عضت فخذها وتركتها سريعاً.. سمكة قرش تهاجم سائحة في هاواي
- سعوديان قتلا في تفجيرات عيد الفصح بسريلانكا.. من هما؟
- البرهان لـCNN: نعمل لأجل المواطنين وسيحاكم البشير حتماً
- مقتل شخص وإصابة 5 آخرين نتيجة انفجار جنوب العاصمة السورية دم ...
- تغييرات في الديوان الملكي الأردني
- أمريكا: هناك مخططات إرهابية مستمرة في سريلانكا 
- زعيم كوريا الشمالية يصل روسيا على متن قطاره الخاص.. لماذا يف ...
- تعرف على أكثر الهجمات الإرهابية دموية منذ أحداث ال11 من سبتم ...


المزيد.....

- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود
- سيرة ذاتية فكرية / سمير امين
- صدی-;- السنين في ذاكرة شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري
- صدى السنين في كتابات شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري, اعداد سعاد خيري
- مذكرات باقر ابراهيم / باقر ابراهيم
- الاختيار المتجدد / رحيم عجينة
- صفحات من السيرة الذاتية 1922-1998 / ثابت حبيب العاني
- ست محطات في حياتي / جورج طرابيشي
- لن يمروا... مذكرات / دولوريس ايباروري (لاباسيوناريا)ه
- عزيزة حسين رائدة العمل الاجتماعي - حياة كرست لصناعة الامل وا ... / اتحاد نساء مصر - تحرير واعداد عصام شعبان - المنسق الاعلامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - عارف علي العمري - بن شملان الرحيل في احلك الظروف