أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أمجد المصرى - مغامرات كهيعص - أجزاء (4)














المزيد.....

مغامرات كهيعص - أجزاء (4)


أمجد المصرى

الحوار المتمدن-العدد: 2854 - 2009 / 12 / 10 - 19:09
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


عند الصباح أقبلت بهيجه متأبطة ذراع كهيعص , و عندما استقبلهما أزميل بادرته قائلة : عمت صباحا يا عزيزى أزميل , ها أنا قد أوفيت بوعدى و أحضرت لك كهيعص فى الموعد , دعنى أنصرف الى شؤونى و لتبدآ العمل فى هدوء .
أزميل : شكرا خالتى و لتأمرى بعدم صعود أىِِ من الجوارى إلى هنا تحت أية ذريعه .
بهيجه : هذا مفهوم فقد أعددت كل شئ و أنتما فى أمان تام , الى اللقاء فى المساء ... استدار أزميل فوجد كهيعص محملقاً فى الأشياء الغريبه عليه الكائنه فوق المنضده , فقال : احترس يا كهيعص و لا تلمس شيئاً مما أمامك , سأعتنى أنا بالأمر , ثم نادى بصوت خفيض : يا عنزاء
من الغرفة الداخليه الصغيره الملحقه بالمنظره خرجت جاريه فى لباس أسود يغطيها من رأسها حتى إخمص قدميها , و مثلت أمام أزميل الذى أمرها أن تخلى المنضده و تنصرف , ففعلت .
أزميل ( متخذاً مقعده ) : إجلس يا كهيعص و انتبه لى جيداً , يا ويلى .. كم هو عسير ذلك الاسم الذى يطلقونه عليك , لنطلق عليك اسماً أفضل يتناسب مع ما أنت مقبل عليه من مكانة و شأن عظيم , أنصت الىّ , ليكن اسمك من الآن ( مُعمـــر ) , معمر اسم جيد و يسهل نطقه و المناداة به , فلا تسمح منذ اللحظه لأحد أن يناديك بذلك الاسم القديم , قل لهم .. اسمى معمر سليل سادة بنى داحس .
كهيعص ( ذاهلاً ) : و هل يقبلونى باسم جديد؟
أزميل : سنستعين على ذلك بالحيلة تاره و بالقوة تارة ..و بالتكرار تارات , و لا تنس أن الالحاح يجلب النجاح , لكن عليك الانتباه و الحذر , الأمر جلل و المهمه شاقه , بيد أن النتائج باهره , ألا تشتهى أن تصير سيد قومك و سيد عموم الجوار؟ .
كهيعص : بالطبع أشتهى ذلك بكل تأكيد , و لكن كيف ؟
أزميل : عليك بالسمع و الطاعه فى كل ا أكلفك به , لا تجادل يا معمر .. و سيكون كل شئ على ما يرام .
معمر ( كهيعص سابقاً ) : هلم كلفنى بما شئت و سوف تجدنى لك طائعا ، و لكن هلا سمحت لى بسؤال ؟
أزميل : لك هذا ، سل ما شئت
معمر : أراك تجهد نفسك من أجلى ، فما الذى سيعود عليك من رفعتى وسيادتى على هؤلاء القوم ؟
أزميل : أنا شريكك فى هذه المهمة التى سوف تجلب لنا الكثير ، و ستجنى أضعاف ما تجنى زوجتك من تجارتها ، و سوف تخبرك هى أيضا أننى شريكها فى تجارتها و أملك مثلها النصف من كل شيء .
معمر : لم أكن أعلم شيئا من هذا ، و لكن .. و لكن !! هلا سمحت لى بالذهاب الى الخلاء لقضاء حاجتى ؟
أزميل : خذ معك حارسين يناديانك فى الطريق باسمك الجديد ، و يحرسانك فى الخلاء فلا يرى أحد عورتك ، عد سريعا و لا تتلكأ .
بينما يتجه معمر نحو الباب جاءه صوت أزميل قائلا : لا تبحث عن يعفور ، فقد نفق .
معمر ( ملتاعا ) : نفق يعفور ؟! كيف و متى ، و من أدراك ؟
أزميل : هيا انصرف لقضاء حاجتك و لا تتأخـر . ....... مضى معمر حزينا مطأطى الرأس ، و عند باب الدار إلتقى هراسا - إبنه بالتبنى - الذى أتى لينعى إليه نبأ يعفور ، فقال له : هون عليك يا بنى فقد علمت بنفوقه منذ حين و حزنت مثلك ، دعنى أمضى لقضاء حاجتى ... و افترقا







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,185,646
- مغامرات كهيعص - روايه (3)
- مغامرات كهيعص - أجزاء (3)
- ردود أفعال على (مغامرات كهيعص)
- مغامرات كهيعص - رواية ( 2 )
- مغامرات كهيعص - أجزاء (2)
- توابع كهيعص
- مغامرات كهيعص - روايه تنشر أجزاؤها تباعاً
- مغامرات كهيعص - أجزاء (1)


المزيد.....




- شاهد: الشرطة الإسرائيلية تمنع الفلسطينيين من الدخول إلى المس ...
- مظاهرات لبنان: هل بدأ نظام المحاصصة الطائفية يتصدع؟
- اجتماع -الأمازون- بالفاتيكان.. هل حان زمن القساوسة المتزوجين ...
- كتاب: الفاتيكان على حافة الإفلاس... والأخير ينفي
- الفاتيكان يقترب من -حافة الإفلاس-
- الجالية اليهودية المفقودة في السودان
- تواصل المنتدى المسيحي الدولي بموسكو
- رئيس الوزراء الفلسطيني: ممارسات إسرائيل بحق المسجد الأقصى ته ...
- ريبورتاج: طلاب الجامعات يشاركون في الإضراب العام بلبنان ويطا ...
- احتجاجات في بنغلادش بسبب منشور "مُسيء للنبي محمد" ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أمجد المصرى - مغامرات كهيعص - أجزاء (4)