أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - قاسم حسين صالح - انتخبوا ..القائمة النفسية!














المزيد.....

انتخبوا ..القائمة النفسية!


قاسم حسين صالح
(Qassim Hussein Salih)


الحوار المتمدن-العدد: 2850 - 2009 / 12 / 6 - 17:51
المحور: كتابات ساخرة
    


نحن الاطباء النفسانيون وخبراء علم النفس والباحثون الاجتماعيون والممرضون النفسيون، قررنا توحيد صفوفنا وخوض الانتخابات التشريعية المقبلة بقائمة واحدة بعد ان قضت الضرورة أن يتوحّد المعنيون بالطب النفسي والسلوك الانساني ليسهموا في انقاذ العراقيين من محنة تمادت في قسوتها ومنحت اقامة دائمية ممهورة ،كشهادة الجنسية العراقية، بختم تبعيتها العثمانية التي تصدق على العراقين فقط!
ولأن الاحزاب السياسية تعلن- كما يقول الصحفي محمد عبد الجبار الشبوط -عن أهداف الغرض منها كسب ودّ الناخب العراقي دون ان تحدد "كيف" : توفر الكهرباء وتقضي على البطالة مثلا" ،فاننا نعلن للعراقيين المحبطين واليائسين من اصلاح الحال ومن قرروا عدم المشاركة في الانتخابات - حصتنا الاكبر بفوز ساحق لنا بالبرلمان- أن برنامجنا يتضمن "الكيف" الاتي:
1. من متابعتنا وجدنا ان القوائم الكبيرة اعتمدت (سيكولوجيا التخويف) في دعاياتها الانتخابية. فالقائمة " شين مثلا " تخوّف اتباع طائفتها بأنهم اذا لم ينتخبوها فان القائمة "سين" ستفوز وتلعن سلفا سلفاهم . والتخويف نفسه تشيعه القائمة "سين" بين اتباعها،وكذا القائمة "أ + هاء+ ص.." وكأن البرلمان المقبل ساحة صراعات اشبه بصراع قبائل الجاهلية بأخذ الاثأر، فيما نحن لا ثأر لنا مع سين وشين وكاف ، ولا بالأخلاف ولا بالأسلاف .
2. ومن متابعتنا لواقع مجلس النواب الحالي، وجدنا بين اعضائه من هو مصاب بالبرانويا السياسية أوالتعصب الطائفي والعرقي، وان نزولنا الانتخابات سيقطع الطريق على مجيء مثل هولاء ( الذين أخجلونا ) للمجلس النيابي المقبل .
3. ان وجود اختصاصيين بالطب النفسي وتحليل الشخصية بين أعضاء البرلمان يساعد في تشخيص وعلاج واحالة من تثبت اصابته بمرض نفسي الى المصحات العقلية، وتشخيص من كان هدفه الحصول على المكاسب "الخيالية" التي حصل عليها الاعضاء الحاليون، ومن يتصف بصلافة التحايل " المشرعن " للحصول على المال الباطل .
4. ولأننا خبراء في اعادة الاخلاق لمن تهرأ ضميره، ولأننا ماهرون في ادارة الصراعات وبارعون في سيكولوجيا الاقناع،عليه فان وجودنا ضرورة وطنية، فضلا" عن أننا سنكون للبرلمان مثل "حبوب الضغط" التي لايستغني عنها المصابون بارتفاع الضغط .

لكم ان تصدّقوا ما قلناه، الا قولنا بتشكيل قائمة انتخابية، فالأمر لا يعدو " مزحه " قلتها للمشاركين بمؤتمر الصحة النفسية المنعقد ببغداد ( 12 نوفمبر 2009 ) بحضور السيد وزير الصحة وعدد كبير من الاطباء والاكاديميين والباحثين من داخل العراق وخارجه.
والمفارقة ان اعضاء (القائمة المزعومه) انقسموا على انفسهم ،فمنهم من قال: اخي، الذي يحسم الفوز في الانتخابات هو المال والسلطة والمرجعيتان الدينية والعشائرية، ونحن منها مفلسون. وآخرون قالوا : روح بفالك دكتور قاسم، وخيرها بغيرها. فيما سخر اخرون قائلين: ان قائمتنا ستكون في الذيل، لأن العراقي سيقول عنها: هيّ همّ عايزه اروح انتخب قائمة مخابيل!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,517,464,974
- التعصب والاتجاهات
- نهاية العراق :في الانتخابات المقبلة!
- سادية حاكم ..مازوشية شعب
- زيارة لمدينة الناصرية - قراءة في ثقافة العشيرة
- الفؤوق الجندرية بين العلم والخرافة
- رسالة إلى نفسي
- الانتخابات العراقية ..وسيكولوجيا الاحتواء -قراءة نفسية-سياسي ...
- سيكولوجيا الفوضى بين بغداد وبيروت
- نحو فهم جديد لسيكولوجيا الشيخوخة
- العار ..للقتل غسلا للعار !
- التقاعد = مت وأنت قاعد!
- العراق : وطن بلا طفولة
- دلالات الرموز في أعلام دول العالم
- الحب في زمن الكوليرا
- تساؤلات محرجة ..في الدين - الحلقة السادسة - سيكولوجيا الدين ...
- تساؤلات محرجة ..في الدين - الحلقة الخامسة -سيكولوجيا الدين : ...
- تساؤلات محرجة .. في الدين - الحلقة الرابعة - سايكولوجيا الدي ...
- تساؤلات محرجة ..في الدين - الحلقة الثالثة - الدين والصحة الن ...
- تساؤلات محرجة ..في الدين - الحلقة الثانية - التطرفان الديني ...
- تساؤلات محرجة ..في الدين - الحلقة الأولى -


المزيد.....




- مكالمة بين براد بيت ورائد فضائي عن فيلم -أد أسترا-
- تركي آل الشيخ ينفعل على مذيعة -كلام نواعم- لـ-عنصرية- ضد إعل ...
- وائل غنيم يرد على المقاول محمد علي ودعوة المصريين النزول للش ...
- الدورة الـ45 لمهرجان -دوفيل- للسينما الأمريكية في فرنسا
- كعكة ضخمة وفيلم وتاج من الذهب احتفالا بعيد ميلاد رئيس وزراء ...
- بريطانيا تجدد دعمها الكامل للمسلسل الأممي ولجهود المغرب -الج ...
- ماجدة موريس تكتب:الجونة… مدينة السينما
- تاج ذهبي وفيلم سينمائي احتفالا بعيد ميلاد رئيس وزراء الهند ( ...
- وفاة المخرج السينمائي الجزائري موسى حداد
- طبيبة تحت الأرض.. فيلم عن معاناة الغوطة يفوز بجائزة مهرجان ت ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - قاسم حسين صالح - انتخبوا ..القائمة النفسية!