أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - جاسم المطير - لكي تكمل نصف دينك ضع محبسا ياقوتيا في إصبعك ..!














المزيد.....

لكي تكمل نصف دينك ضع محبسا ياقوتيا في إصبعك ..!


جاسم المطير

الحوار المتمدن-العدد: 2801 - 2009 / 10 / 16 - 09:25
المحور: كتابات ساخرة
    


‬مسامير جاسم المطير 1663
لكي تكمل نصف دينك ضع محبسا ياقوتيا في إصبعك ..!
اقسم بالله العظيم ، دون خوف أو رجعة ، أن غالبية أعضاء حكومتنا الديمقراطية وأعضاء البرلمان وجميع المرجعيات المعممة في الأحزاب السياسية وجميع باعة الخضراوات في المكاتب السياسية داخل جميع الدكاكين ، سواء بسواء ، لا يفهمون أي شيء عن الديمقراطية . كما أنهم جاهلون تمام الجهل في أمور الطاقة النفطية والكهربائية وكذلك لا يعرفون شيئا عن المجال الكهرومغناطيسي ولا الرنين المغناطيسي ولا كيف تتم عملية التبلور ولا يعرفون المادة الوراثية ولا ما تفعله أشعة ليزر كما أنهم جهلة تماما بأمور العولمة والاحتباس الحراري و قوانين المنظومة الشمسية ..!
اقسم ايضا بالله العلي العظيم أن كثيرا من الوزراء والمدراء والسفراء والنواب وكثيرا من مذيعي أخبار ومقدمي برامج الكثير من القنوات الفضائية يعرفون موديلات اللحى ، الكلاسيكية والحديثة ، وأن قادة الأحزاب الإسلامية جميعا على معرفة تفصيلية واسعة بالمحابس المرصعة بالعقيق والياقوت والزمرد والألماس والفيروز وغيرها . تقول بعض المرجعيات الدينية والأحزاب الإسلامية أن المحابس تطرد الشياطين من بيوتهم وسياراتهم ومن مكاتبهم كما أنها تعطي المهابة لصاحبها وأنها تسكـّن وجع الأضراس وتجيب الدعاء و تمنع عسر البول ومن تصيبه عيون الحاسدين فأنها تبطل ، وما أن يرفع المسئول المرصعة أصابعه بالمحابس أمام من يستهويها فبإمكانه أن يمضي ليلة غرام جميلة ..!
بسبب انتشار " حرية " المحابس فأن حكومتنا الديمقراطية حققت خلال 6 سنوات تحسنا وازدهارا اقتصاديا رغم ارتفاع أسعار جميع المواد الضرورية والكمالية بما فيها أسعار المحابس الرجالية ..!
بسبب تنوع المحابس في أصابع القادة السياسيين فقد اختفت المعالم الجميلة من بغداد وتزايد عجز أصابع وأيدي قادة أمانة العاصمة الميامين في التخلص من تلال القمامة ..!
بسبب انتشار موضة المحابس في وزارة الصحة فقد تدهور حال المدارس والجامعات العراقية من ناحية الرعاية الصحية ..‍!
بسبب العشق الشديد للمحابس من قبل قادة وزارة المالية صار النقص في ميزانية 33 وزارة عراقية بنسبة ارتفاع جبال الهمالايا ..‍!!
بسبب بركات المحابس الفضية والذهبية في وزارة الثقافة فأن عدد المسارح المفتوحة ببغداد صار مذهلا وفق معايير أكاديمية العلوم في الجمهورية الخندريشية الإسلامية العظمى ..!
بسبب المحابس التي يحملها المستشارون وجميع الموظفين( الصحابة ) الذين لا شغل لهم إلا الإشادة بحكمة وعبقرية ومعجزات الحاكمين الكبار وآيات الله أعضاء المرجعيات السياسية ، صار في حكومتنا الديمقراطية جدا خبراء ثرثرة الكلام و مجيدين في الصرف المالي من خزينة الدولة ..!
اخيرا اقسم بالله العظيم أنني شاهدته مع حرمه المصون وأولاده الأربعة يشترون 16 محبسا فضيا فيروزيا من محل ما في دبي .. !
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
• قيطان الكلام :
• ‏ لو عرف الرجال من آيات الله الوزراء والنواب ماذا تقوله زوجاتهم عنهم عندما يضعون خواتمهم في أصابعهم قبل الذهاب لأعمالهم ما لبسوها أبدا بل ما تزوجوا أبدا ..!!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بصرة لاهاي في 15 – 10 – 2009





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,969,686
- أبونا آدم لم يكن صحفيا يا فلاح المشعل ..!!
- حافظوا على أعمدتكم الفقرية من الانحناء أيها النواب والنائبات ...
- الجدارة السياسية السبيل الوحيد لإصلاح الدولة العراقية
- تبولوا وتغوطوا قبل الصعود إلى الطائرة ..‍‍!
- أرخص سعر في أسواق بغداد هو لبن العصفور ..!
- إبتداع (المكان المسرحي) حين يقسو (الزمان)
- تعرّوا كما خلقكم ربكم لتكونوا شجعانا ..!!
- أكثر أوراق الكتابة تتوزع في المزابل ..!! ..!!
- العقل الديمقراطي العراقي وسيلة التحول والتغيير
- عارف الساعدي يبرهن أن المرأة المبدعة ليس لها خصيتين ..!
- الغائبون ( عجّل الله ظهورهم ) لا يعشقون ولا يتزوجون ..!
- حل مشاكل الميزانية يبدأ من المرحاض ..!!
- في الصين تحدث معجزة في كل عام ..!
- الخطة العراقية لمواجهة أنفلونزا الخنازير باللطم على الجنازير ...
- قراءة في مجلة الثقافة الجديدة
- سبع مقترحات أمام المالكي عن المسار الوزاري ..!
- حكام من السنة والشيعة كلاهما في النار ..!
- عن الأوصاف المحمودة لصالات السينما المسدودة ..!
- يمكن تجريم كل شيء إلا الديمقراطية ..!
- السياسة تعتمد على تكتيك خذ وهات لكن الطائفيين يأخذون فقط ..!


المزيد.....




- عمر هلال: الحكم الذاتي هو الحل الوحيد والأوحد لقضية الصحراء ...
- العفو على هاجر ومن معها : أسباب إنسانية وقطع طريق على تدخل أ ...
- بملابس شخصيات فيلم -موانا-.. محمد صلاح يحتفل بعيد ميلاد ابنت ...
- صلاح يحتفل بعيد ميلاد ابنته مكة على طريقة الفيلم الكرتوني -م ...
- وزارتان بلا ثقافة.. كاتب يمني ينتقد صمت اتحاد الأدباء والكتا ...
- روبوت فنانة على شكل إنسان: هل يمكن أن نصنع فناً من دون مشاعر ...
- شاهد.. ماذا تبقى من آثار الموصل؟
- هل يصعب على الموسيقات العسكرية العربية عزف النشيد الوطني الر ...
- بعد الاستقلال.. حزب الكتاب يدعو الحكومة لتقديم تصريح أمام ال ...
- حزب الاستقلال: تقديم الحكومة لبرنامج جديد أصبح ضرورة ملحة


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - جاسم المطير - لكي تكمل نصف دينك ضع محبسا ياقوتيا في إصبعك ..!