أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بريهان الجاف - لحظة البوح














المزيد.....

لحظة البوح


بريهان الجاف
الحوار المتمدن-العدد: 2762 - 2009 / 9 / 7 - 23:27
المحور: الادب والفن
    



تغريني الكتابة وتغريني أصابعي ويغريني القلم في زمن الغى فيها الكتاب أقلامهم واستعانوا بلوحة المفاتيح لتعبر عن دواخلهم ونسوا القلم الذي كانوا بهم يسطرون مشاعرهم لحظة بلحظة , اليوم أجلس كما اعتدت الجلوس يوميا , أجلس امام الكيبورد وانظر الى مفاتيحه الصامتة إانها لا تغريني بقدر ماانها تساعدني في اختيار لون الحرف وحجمه وأشياء اخرى لكن هذه اللوحة غير قادرة على نقل ارتجافات يدي ورعشتها وانا اكتب بخجل كلمة حبيبي .. كنت حين اكتبها بالقلم كانت تحمل بعض مني بل كل ما في كان القلم يتراقص بين اصابعي فيماأجد الآن لوحة المفاتيح جامدة لا تعرف ماذا اريد ولا تدرك اني كتلة من المشاعر تتحرك وحين تطىء اصابعي هذه اللوحة أشعراني لا أجيد الكتابة , أحاول أن أعتذر منها فأجدها لا تقبل الاعتذار لأنها عبارة عن لوحة لا تحمل ما يحمله القلم .هل يمكن أن نستبدل لوحة المفاتيح بأقلام .. مجرد سؤال راودني في لحظة نسيت فيها اننا نعيش عصر السرعة وعصر العولمة وعصر الديجيتل .. تناسيت كل ذلك , لم يكن أمامي سوى ان اترك أن اترك لوحة المفاتيح وامسك أوراقي واقلامي واكتب رسالة لحبيبي الذي غادرني متجها صوب الغربة ويحمل معه أحلام بحجم الأرض ... وانا اكتب له كان القلم يتراقص فرحا بين يدي والكلمات تنساب بعذوبة وحنين وشوق ولهفة وكان حبيبي هناك في البعيد يكتب لي بقلم الرصاص آخر قصيدة شعرتغنى بها بعيوني وخصلة شعري وخصري وراقصني عبر اوراقه القادمة الي من البعيد ... فكرت أن الغي حاسوبي والغي ايميلي والغي كل التكنلوجيا التي دخلت حياتي ولكنني تراجعت لأنها الوسيلة الوحيدة كي اتصل بحبيبي بعد أن احالوا ساعي البريد للتقاعد واصبحت صناديق البريد خاوية الا من الفراغ .






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,862,141,958
- لجوء وطن
- رسائل من اللاذقية
- دفاعا عن الأصنام
- حوارات مع الذات
- العرب والديمقراطية
- المجتمع المدني والحقوق الطبيعية
- قراءة في تفكير الغرب
- المراهقة و أساليب علاجها
- 171 مراهق
- تجاوز ايها الرجل شرقيتك
- دور وواقع المجتمع المدني
- ثقافة بلا صخب ولا ضجيج
- الرجل الشرقي والنت
- إليك أيها الرجل
- ثقافة العنف الى أين؟؟


المزيد.....




- دراسة: مايكل جاكسون استخدم مقطوعات لبيتهوفن في صياغة أغانيه ...
- صدور كتاب -الفن الإسلامي في الصين- عن -برنامج دراسات الحضارة ...
- المغنية الأمريكية أريثا فرانكلين -في حالة صحية حرجة-
- ويني الدبدوب السوفيتي يتفوق على الأمريكي!
- شاهد: جدارية عملاقة لأسطورة الموسيقى التصويرية موريكوني في ا ...
- الفنان عصمت داوستاشي ومدينته
- شاهد: جدارية عملاقة لأسطورة الموسيقى التصويرية موريكوني في ا ...
- البصرة: دراسة وتحليل لأفلام تشارلي شابلن الناطقة
- وفاة المفكر الاقتصادي المصري سمير أمين عن 87 عاما في باريس
- الكشف عن مشهد -سري- لمارلين مونرو -أخفي لعقود-!


المزيد.....

- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بريهان الجاف - لحظة البوح