أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - تنزيه العقيلي - خاطرة ستبقى تحوم حولي الشبهات














المزيد.....

خاطرة ستبقى تحوم حولي الشبهات


تنزيه العقيلي

الحوار المتمدن-العدد: 2755 - 2009 / 8 / 31 - 07:26
المحور: الادب والفن
    


ستبقى تحوم حولي التساؤلات

ستبقى تحوم حولي الظنون

ستبقى تحوم حولي الشكوك

ستبقى تحوم حولي الشبهات



كما بقيت أحوم حول الدين

كما بقيت أحوم حول الحقيقة

حتى تكشفت لي بعض الحقيقة

أو بدا لي أن ثمة حقيقة تكشفت لي

ولن تتكشف لي كامل الحقيقة

لن تسفر لي عن كامل وجهها

عن كامل كنهها

سيبقى الكثير منها وراء حجاب



وما زالت تحوم حولي الشكوك

وهذا يلوّح وذاك يلمّح وآخر يصرّح

هذا يلوح لي بسيف التكفير

وذاك يلمح لي بتهمة التكفير

وثالث يصرح أن قد كفر الرجل



ومنهم من يسأل أهو النفاق

أوراء كلماتي المغلفة بالإيمان

يخبئ نفسه خائفا ثمة كفر



لا أدري ولا أدعي ولكن أقول

لو افترضنا أني كفرت

أفلا يمكن أن يكون كفري

أجلى إيمانا

أعمق إيمانا

أصدق إيمانا

أحب إيمانا من إيمانهم

إلى الله



فلعل الله أشد تحببا إلى ما يسمونه كفرا مني

لعل إيماني الذي يسمونه كفرا

ما يحبه الله

أوليس دينهم قد نفـّر من الله أكثر ممن اجتذبهم إليه

أو ليس الله الذي أمر بالكفر بالطاغوت

أولا يحق للمؤمن بالله أن يكفر بالطاغوت

وهم حولوا دين الله طاغوتا



أوَ مَن عبد الله بعقله وبصدقه يقال عنه كفر

ثم أوليس المنافقون هم المتاجرون بالدين

المُسَيِّسون للدين

المُؤَذِوتون للدين

أوليسوا هم المتعصبين للدين

لا تعصبا لله

بل تعصبا لذواتهم

عندما حولوا الدين

إلى ذات

إلى عشيرة

إلى حزب

أوليس ما يمارسون بالدين

أوليس ما يلعبون بالدين

أوليس ما يحقدون بالدين

هو عين الكفر

عين الشرك

عين النفاق



أتوحيد أن يُصنَع من الدين وثن

أو أن يصنعوا منه عجلا جسدا له خوار

ومن لا يعبد الوثن أو العجل يقال له كفر



أإيمان أن يُصنَع من الدين حزب

سلطة عمامة

استبداد لحية

ديكتاتورية جبة



أدين الله ذاك الذي يُصنَع منه

ميليشيا قتل

مفخخة إبادة

سيف ذبح من الوريد إلى الوريد



أدين حق ذاك الذي يعطل العقول

يخرف العقول

يشيع خرافة يسميها ثقافة

يسميها حضارة

يسميها رسالة

يسميها وحيا ودينا وشرعا من الله



هل دين الله خرقة

حرز

لطم

تطبير

سجود لقبر ولي



ستبقى تحوم حولي التساؤلات

وتساؤلات تحوم حول الدين



ويبقى الإيمان أنقى من الأديان

وتبقى الحقيقة أنصع من التساؤلات

ويبقى الله يتعالى عما يصفه الواصفون

وعما يحقد باسمه المعقدون

وعما يقتل باسمه المتطرفون



فالإيمان سيمفونية تسبيح وتقديس لله

ترنيمة وجود

أغنية عذبة تطرب عليها الكائنات

إيمان يبقى أجمل وأبهى من كل ما يصفون



ويبقى الله يحب الشاكـّين الباحثين عن الحقيقة

الذين يعيشون أبدا قلق البحث عن الحقيقة

يحبهم سواء أصابوا أم أخطؤوا

يحبهم لا لسكونهم بل لقلقهم

يحبهم لا لصوابهم بل لصدقهم



ولا يحب الدجالين بالدين



ويبقى المصلي لله حق الصلاة من صلى بروحه

بعقله

بفكره

بحبه

بصدقه

ويبقى أكثر المصلين غير مصلين

ففرق بين من يطمئن قلبه بذكر الله

ومن يعطل عقله فيتوهم أن اطمأنت نفسه بذكر الله

إلا أنها استقرت في قعر التعصب للدين

الذي صنع منه عجلا جسدا له خوار

له ضجيج

له رائحة دماء

له أنفاس حقد



ويبقى الله يحب المؤمنين

وإن شكّوا بما يُنسَب إليه وما هو منه

ويبقى الله يحب حتى الذين أنكروه

إذا لم يكن إنكارهم إياه قد أبعدهم عن إنسانيتهم

لأنه يحب من الناس الذين تأنسنوا وإن ضلوا

لأنه لا يعذب عباده أحبابه إن ضلوا ضلال قصور

ولا يثيب من آمن ولم يعتر إيمانه قلق أو شك

عندما حوله إلى ذات

إلى كدمة

إلى كتلة حديد

أو إلى مشروع دولة

تستبد وتدعي القداسة لاستبدادها



ليلة 10/02/2008








كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,561,613,928
- تسبيحة من وحي عقيدة التنزيه
- عقيدة التنزيه ومراتب التنزيه في الأديان
- شكر واعتذار وملاحظات للقراء الأعزاء
- النبوة الخاصة والعامة بين الإمكان والوجوب والامتناع
- الأنبياء بين الدعوة إليه والادعاء عليه سبحانه
- بطاقتي الشخصية كإلهي لاديني
- مخالفة الأحكام الشرعية طاعة لله يثاب عليها مرتكبها


المزيد.....




- وزير الثقافة السوداني والسفير المصري يفتتحان أجنحة مصر بمعرض ...
- جلسة مشتركة لمجلسي البرلمان لتقديم مشروع قانون المالية لسنة ...
- مصر.. إلغاء رخصة طيار وسحبها مدى الحياة بسبب -واقعة- الفنان ...
- عقوبة صادمة -مدى الحياة- للطيار الذي سمح للفنان المصري محمد ...
- الياس العماري خارج مجلس جهة طنجة والإعلان عن شغور المنصب
- مشاركة فاعلة للوفد المغربي في اجتماعات الاتحاد البرلماني الد ...
- مهرجان بيروت للأفلام الفنية الوثائقية عينه على جمهور الشباب ...
- إزاحة الستار عن تمثال المغني دميتري خفوروستوفسكي في موسكو
- النيل: تاريخ نهر قدسه المصريون القدماء وكشف أسرارهم
- الحكومة في صيغتها الجديدة تتدارس مشروع قانون المالية


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - تنزيه العقيلي - خاطرة ستبقى تحوم حولي الشبهات