أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - لمى محمد - أسرار جنسية: الجزء الثامن(فاتن)














المزيد.....

أسرار جنسية: الجزء الثامن(فاتن)


لمى محمد

الحوار المتمدن-العدد: 2731 - 2009 / 8 / 7 - 07:01
المحور: الادب والفن
    


للحزن أقنعة عديدة.. لكنه بوجه واحد فقط...


حدث هذا منذ أسبوع ، و قبل أن أغادر العيادة بقليل ..أدخلت الممرضة صبيّة بيضاء ،فائقة الأنوثة،و بوجه طفلة بريء ،..و كانت تضحك !!
صافحتني بمرح : اسمي فاتن،...لست مجنونة لكنني مستغربة ، ثم تابعت ضحكها قائلة :إذا كان لا يزعجك استمراري في الضحك ، سأبدأ الحديث .

-لا يزعجني مطلقا ، لكنه قد يعيق كلامك...

لا.. لا أنا متعودة ، بم سأخبرك أولا ،قلت لك اسمي.. آ .. حسنا.. أعمل معلّمة تربيّة رياضيّة في رياض الأطفال ..
ربما لهذا السبب أظل متفائلة ، لأنني أتعامل مع بشر لم يتسخوا بعد...

-التفاؤل إيجابي ، وعملك لطيف ...ماذا أيضا؟!

حالتي الاجتماعية : مطلقة ،لمرتين، ...و الثالثة على الطريق ...
و لهذا أنا هنا، أريد أن أسألك عن الطريقة المثلى للاحتفاظ بالزوج دون أن تتنازلي عن كرامتك؟!
غابت ابتسامتها للحظات ،ثم تابعت:
في المرة الأولى تطلقت أثناء حفل الزفاف ،عندما وضعت حماتي( المفترضة) يدها على فمي لأبوسها ، فعضضتها ...
وانفجرت فاتن ضاحكة تقول : لم أكن أطيقها ، و هي بدورها ،كانت تقول لي : يا مصروعة أنا من سأربيك...
أما ابنها فكان ضعيف الشخصية أمامها جدا .. كان جارنا ، و حبي الأول الذي روّعه منظر أمه هلعة ،فزعة ،تنطّ وتحطّ من عضة؟!
كنت عندها في السادسة عشرة ،يتيمة الأم ،أسكن عند عمتي العانس...أرى أبي و زوجته في الأعياد...
لم أكن لأقدر المواقف على حقيقتها ...
لكن أتعلمين، العضة تلك كانت من بطولاتي التي ما شعرت مطلقا بالندم عليها...
تابعت فاتن مبتسمة : تزوجت بعدها بعامين من" راضي" ، الأسمر الجميل شبه عمرو دياب ...
لكنني كنت أستيقظ كل ليل على السرير يهتز و يرقص ،وكم أمضيت ليال أقنع نفسي أني متوهمة ..لكن راضي الذي اكتشفت إدمانه العادة السرية ،هجر فراشي تماما بعد شهرين ، وعاد إلى ولهه القديم ...
المشكلة لم تكن هنا بقدر ما كانت بأنه بدأ يختلق الشجار من تحت الأرض كي أترك له كامل غرفة النوم ...ثم بدأ يضربني أيضا..
قلت لعمتي فردت :لا حول ولا قوة إلا بالله ..اصبري يا بنتي ، نحن النساء ملزمون بالصمت ...هكذا ديننا يا بنتي..
لكن هيهات يا دكتورة :أنا لن أصمت حتى لو تطلقت مئة مرة ،ما من دين يرضى تحقير المرأة، ولن أقتنع بقوامة الرجل و أفضليته حتى لو أصبح بقضيبين..
(و ضحكت )...
لن أطيل السيرة تطلقنا...و لن احكي لك كم من الأحاديث ألفها و رتبها كي يبيض شخصيته أمام الناس،ويقطع جميع الطرق التي اعتقد أنني سأستخدمها ضده ...
طبعا ساعده طلاقي الأول، مع حب الناس الكبير للفضائح في حملته الشعواء...
خمس سنوات أمضيتها مرتعا خصبا للأقاويل و الشائعات ..كنت أسمعها و أضحك ...
أتعلمين يا دكتورة، ربما كان الضحك هو الترياق الذي منعني من أن أجن...

زواجي الثالث كان مدروسا ، "عقبة "يكبرني بعشرين عام ،تاجر قماش ، توسل و باس يديّ حتى قبلت به ، فكرت لم لا؟
فأنا لم أعتقد يوما بالحظ والنحس ،كما أنني أحلم بأمومة مؤجلة منذ زمن، تزوجته و إليك ما حدث..


يتبع...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,984,339
- أسرار جنسية: الجزء السابع(ضرار)
- أسرار جنسية: الجزء السادس(سامي)
- أسرار جنسية: الجزء الخامس(بدر)
- أسرار جنسية: الجزء الرابع (تماضر)
- أسرار جنسية: الجزء الثالث
- أسرار جنسية:السر الأول ( رجوى) الجزء الثاني
- أسرار جنسية:السر الأول ( رجوى)1


المزيد.....




- فنانون لبنانيون يشاركون في المظاهرات
- راغب علامة ووائل جسار.. فنانو لبنان يدعمون مطالب المتظاهرين ...
- سينما الحمراء.. عندما كان في القدس مكان للترفيه
- أغنيتين جديدتين لعملاق الاغنية اليمنية عبدالباسط عبسي
- لقاء بالرباط لانتقاء مستشاري حكومة الشباب الموازية
- ترامب محق بخصوص روما القديمة.. فهل تعيد أميركا أخطاء الجمهور ...
- -جريمة على ضفاف النيل-.. أحدث الأفلام العالمية المصورة في مص ...
- منع فيلم أمريكي في الصين بسبب لقطات عن بروس لي
- تونس... 22 دولة تشارك في الدورة الثانية للملتقى الدولي لأفلا ...
- هذا جدول أعمال الاجتماع الثاني لحكومة العثماني المعدلة


المزيد.....

- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - لمى محمد - أسرار جنسية: الجزء الثامن(فاتن)