أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - فادي يوسف الجبلي - اكادمية عدنان عاكف














المزيد.....

اكادمية عدنان عاكف


فادي يوسف الجبلي

الحوار المتمدن-العدد: 2682 - 2009 / 6 / 19 - 08:28
المحور: كتابات ساخرة
    


نشر السيد عدنان عاكف مقالة في الحوار المتمدن العدد 2660بتاريخ 28/5/2009 بعنوان حول الموقف من كروية الارض ،http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=173267 وقد توقفت عند عبارة :
حري بكاتب يتصدى للكتابة حول هذا الموضوع ان يعرف ان العرب كانوا أول من قام بقياس محيط الأرض بطريقة عملية، وذلك بناء على أوامر الخليفة العباسي المأمون.
وهو جزء من تعليق للسيد كاتب المقالة على مقالة اخرى لكاتب اخر .
وتشاء الصدفة ان اقرأ كلمة (عملية) الواردة في تعليق السيد عدنان عاكف ك(علمية) وربما كان ذلك جهلا مني .
وعلى ضوء ذلك وضعت تعليقا على مقالة السيد عدنان عاكف كأي قاريء يجد من حقه التعليق على المقالات وفق رؤيته .
ونشر السيد عدنان عاكف مقالة اخرى في العدد 2675 من الحوار المتمدن http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=174823ا
اورد فيها نص تعليقي كاملا وختمها بأستفساره من القراء ان كان هذا الكلام يصلح ان يكون حوارا ام لا .ومن ثم علق على تعليقي بكلام الطفه تجريح .
وسأتجاوز عن كل ذلك ولن التفت اليه بتاتا .فقط فقرة اوردها الكاتب في مقالته سأتوقف عندها .
يتحدث السيد عدنان عن القانون المسعودي فيقول
(وتشير معلومة الويكيبيديا، التي نقلنا عنها الفقرة السابقة الى ان " القانون المسعودي " - وهو كتاب مشهور للبيروني ، وليس آلة القانون الموسيقية كما يضنها السيد فادي – يحتوي على إحداثيات أكثر من 600 موقع جغرافي ، معظمها حددت من قبل البيروني شخصيا)
وقد ارسلت رسالة الى بريد السيد عدنان الالكتروني هذا نصها
سيدي الكريم
هل ورد في تعليقي على مقالتكم اشارة الى القانون(سواء كان قانون الجاذبية ام الة القانون ام قانون رجم المرأة المسلمة) كي تتهمني بأنني اظن (وليس اضن) ان المقصود بالقانون المسعودي هو الة القانون الموسيقية .تحياتي لك ....فادي
طبعا لم اتلقى جوابا من السيد عدنان ،لأنه على ما يبدو يترفع عن الرد على قراءه لذلك وجدت من حقي ان ارد على السيد عاكف فأقول
أهذا هو الحوار الذي تنشده يا سيد عدنان
لم تكتفي بكلمات
ان القاريء لا يعلم عن ماذا يتحدث
ومحدود العلم
وكسول الخيال
لتأتي بأفتراء من عندك وتقول ان السيد فادي ضن(اسف ظن) بأن المقصود بقانون المسعودي هو الة القانون الموسيقية
هل تعلم يا سيد عدنان بأنك بسنك لهذا القانون في الحوار ستفتح المجال امام الاخرين كي يردوا عليك بمثل ما ترد .
وربما احدهم كتب في الايام القادمة مقالة عن الاديب الخالد شكسبير ختمها بقوله(طبعا بعد ان يستغل عدم قدرة السيد عدنان عاكف على التميز بين ضن وظن) وشكسبير هو ليس كما يظن السيد عدنان عاكف من جذور عربية هاجر من موطنه الاصلي تبوك وسكن في انكلترا وتسمى بشكسبير لأنه قريب من اسمه الاصلي والذي هوشيخ زبير!!!!!!
وعندها ستضطر مثلي تماما كي ترسل رسالة الى بريده الالكتروني وتستفسر منه متى كنت تظن ان شكسبير كان من اصول عربية ؟
طبعا لن يرد عليك هو ايضا لأنه سيترفع عن الرد عليك تماما كما ترفعت عن الرد علي
او ربما كتب اخر مقالة عن الفنان الرائع جاكي شان وختمها هو الاخر وجاكي شان هو ليس كما يضن (اسف يظن) السيد عدنان عاكف من انه ابن خالة ام المؤمنيين عائشة شان عليها السلام
ختاما بخصوص المأمون الذي تتفاخر بتاريخه الدموي اقول يا سيد عدنان انه لا يمكن لأي شخص ان تجتمع فيه نقيضين فنيرون لا يمكنه ان يكون مؤسس حضارة والحجاج لا يستطيع ان يصبح ديمقراطيا وصدام لن يصبح قديسا مهما علا عواء اتباعه، المأمون لا يمكن ان يكون راعيا للعلم لأنه مجرم سفاح لا يختلف عن المجرمين اللذين سبقوه ولا عن اللذين خلفوه ,هؤلاء هم اعداء الحضارة وهم وصمة عار في جبين البشرية ويكفي فقط هنا ان اشير الى ان المأمون قد ارسل احدى بعثاته العلمية الى مصر كي تهدم اهم معالم حضارية انجبتها البشرية وهي الاهرامات الخالدة وبعد مكوث البعثة في اطراف الاهرامات وصل الى سمع المأمون ان البعثة قد فشلت في تدمير الاهرامات فشد الرحال الى هناك وبقي ردحا من الزمن يحاول بكل ما اؤتي من قوة كي يهدم الاهرامات ألا انه عجز عن تحريك حجر واحد من مكانه ( من حسن حظ المصريين والعالم اجمع ان المأمون لم يكن يمتلك كأحفاده الارهابيين اليوم سيارات مفخخة وقنابل من البارود ومادة التي ان تي ) وألا لما ابقى حجر على حجر من الاهرامات .
ولما عجز المأمون من فعل فعلته الشنعاء عاد الى بغداد خائبا مقهورا وهو يلعن ابو اللي بنى الاهرامات .
هذا هو المأمون الذي تتفاخر برعايته للعلماء يا سيد عدنان








رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,284,095,512
- مع مقالة نورا محمد ...تفنيد شبهات الاصوليون ضد العقلانية .بق ...
- قصة زينب البغدادية ...ترويها من قبرها
- عن البريد الالكتروني لله
- شتان بين الصنع وبين الخلق!
- مع قراء مقالة حكم الفرقان في الرد على شبهات الدكتورة سلطان(2 ...
- مع قراء مقالة حكم الفرقان في الرد على شبهات الدكتورة سلطان(1 ...
- حكم الفرقان في الرد على شبهات الدكتورة سلطان (5) والاخيرة
- حكم الفرقان في الرد على شبهات الدكتورة سلطان(4)
- حكم الفرقان في الرد على شبهات الدكتورة سلطان(3)
- حكم الفرقان في الرد على شبهات الدكتورة سلطان(2)
- حكم الفرقان في الرد على شبهات الدكتورة سلطان(1)
- لا صوت يعلو على صوت الحذاء


المزيد.....




- 31 مارس أخر موعد للترشح لكتاب القصة العربية حول العالم
- فيلم -نحن- يحقق 70 مليون عائدات في عطلة نهاية الأسبوع الأولى ...
- مهرجان? ?تطوان? ?لسينما? ?البحر? ?الأبيض? ?المتوسط? ?يحتفي? ...
- وزير? ?الثقافة? ?المغربي?: ?قانون? ?الصناعة? ?السينمائية? ?ف ...
- شيرين عبد الوهاب تخرج عن -صمتها الإلكتروني-
- بنشماس من مكناس: - نخشى معاول الهدم من الداخل و على الحزب أن ...
- ندوة شعرية عن ديوان -حضن الريح- للشاعر الكبير محمد السخاوي
- باريس: احتفالية كبيرة بمناسبة مشاركة سلطنة عُمان كضيف خاص في ...
- غدا الأحد ، ندوة لمناقشة المجموعة القصصية (وكأنه هو) للكاتب ...
- شاهد.. من قصر لصدام في البصرة إلى متحف للحضارات


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - فادي يوسف الجبلي - اكادمية عدنان عاكف