أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - عبد صموئيل فارس - أكرموا الرئيس














المزيد.....

أكرموا الرئيس


عبد صموئيل فارس

الحوار المتمدن-العدد: 2643 - 2009 / 5 / 11 - 05:04
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


بعد انقطاع دام سنوات في عهد الإدارة الأمريكية السابقة سينزل الرئيس المصري مبارك ضيفاً على الرئيس الأمريكي باراك أوباما في زيارة مرتقبة بعد هذه السنوات من الانقطاع وعمليات الشد والجذب بين الحليفتين طوال السنوات الخمس الماضية.
ومع هذه الزيارة دعت بعض الجهات لمصريين في الخارج إلى القيام بمظاهرات للترحيب بفخامة الرئيس، والدعوة أتت من مصريين أقباط مقيمين في الولايات المتحدة ولن استخدم المصطلح المعتاد في الإعلام الخبيث أقباط المهجر لأنه يحمل فكرة التغريب والتشكيك في الانتماء والوطنية بل هم مصريين لهم انتماء وحب لوطنهم أكثر ممن في الداخل.

والدليل على ذلك اهتمامهم بمشاكل بلادهم بالرغم مما تحمله الغربة من صراع في الحياة وتقديس للوقت أما عن استقبالهم للرئيس فهذا أمر واجب وحتمي في هذه الزيارة بالذات لأنها أول زيارة في عهد هذه الإدارة الجديدة، وعليه يجب على كل مصري مقيم في الولايات المتحدة أن يشترك في هذا التكريم فهذا واجب وطني مهم جداً إن كنّا مخلصين لبلادنا ونريد لها الخير.
وحيث أن الرئيس يتصف بالكرم تجاه الأقباط بالذات فيجب عليهم أن يستقبلوه استقبال الفاتحين مُظهرين كم الانجازات التي تمت في عهده المبارك من انتهاك لحرمات الكنائس واعتداءات بربرية على مواطنين مسالمين داخل كنائسهم إلى حد الاعتداء على رهبان داخل صوامعهم في قلب الصحراء حتى قتل شباب في عمر الزهور وتبرئة القتلة في ساحات القضاء بطريقة تدعو إلى الاندهاش والذهول لكم الظلم والفجور الظاهر للعيان دون حياء، إلى قراره الأخير الذي طال حيوانات بريئة كل ما اقترفته من ذنب هو أن من يملكونهم هم من الأقباط!

اكرموا الرئيس وقولوا له أن الأقباط تعبوا من المساومات وتصفية الحسابات بينه وبين الإخوان على حساب كرامتهم وممتلكاتهم وحياة أطفالهم ونساءهم.
أكرموا الرئيس وقولوا له نحن لسنا رهائن حتى تسلمنا فريسة لرجال أمن الدولة يلتهمونا متى شاءوا.
قولوا له أن الأقباط دائماً هم كبش الفداء وعربون الصلح بين الأمن والشارع المتطرف وقد فوّضنا أمرنا لله الذي هو به نحيا ونتحرك ونوجد في بلادنا التي تحوّلت إلى جحيم لا يطاق بسبب هذه الممارسات البربرية ضدنا.

أكرموا الرئيس الذي يطبق الشريعة على الأقباط فلا ولاية لغير مسلم على مسلم وهذا ظاهر للعيان في المناصب العليا والحساسة فلا مديري أمن ولا رؤساء جامعات ولا رؤساء تحرير صحف ولا رجال مخابرات الخ فهذه المناطق محظور تواجد الأقباط فيها لأنهم لا يملكون الولاء، فهم مواطنين من الدرجة الثانية لا يصح تواجدهم في هذه المناصب فمن أجل كل هذه الأسباب.
أكرموا الرئيس لأنه يجب إكرامه.......





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,679,297
- أبونا سمعان الحائر بين ذبح الخنازير وذبح أبناءه؟!
- الشيخ الذي هز عرش بن لادن والظواهري؟!!
- الإرهاب صناعة دولة
- البشير أم السودان... من سيغتال الآخر؟!
- الآرهاب صناعة دوله
- الأقباط حركة دينية أم جماعة وطنية؟!
- رحلة في عمق التاريخ القبطي
- قريبا رسالة ترحيب من القاعده لآوباما؟!!
- الحلقه المفقودة في العمل القبطي (2)
- الحلقة المفقودة في العمل القبطي؟!
- ثري سعودي يعرض عشرة ملايين دولار لشراء الحذاء؟!!
- المرأه والآقباط بين حجري رحا؟!
- حمله دوليه تستحق التضامن والتحيه؟!
- أقباط من وطن لايرحم الي قدر متربص بهم!!
- هنا صناعة الكتاب والمفكرين
- أي جزيه تُريدين يا ناقصة العقل والدين؟!!
- حقيقة الهجوم المفتعل على شيخ الأزهر؟!
- الأمن نصب الفخ للإخوان والوسيلة كنيسة عين شمس!!!
- المصريون بين قراصنة الداخل والخارج؟!
- مصريين في سوق النخاسه؟!


المزيد.....




- ألمانيا تقترح منطقة أمنية في شمال سوريا
- لماذا نحتاج للبطاطس المهروسة؟... دراسة تكشف أهميتها لجسم الإ ...
- ناسا تسعى لشراء مقعد على متن المركبة الروسية -سويوز-17-
- قوات أميركية تستريح على الطريق في أربيل
- كاري لام تزور أكبر مسجد في هونغ كونغ
- بارزاني: يجب ألا ننسى كفاح الجيش الأميركي لحماية المنطقة
- أركان الخليج ودول عالمية من الرياض: عازمون على ردع الاعتداءا ...
- شباب لبنان... الغضب فوق شفاه تبتسم
- نتانياهو يفشل في تشكيل الحكومة ويعيد التكليف إلى الرئيس الإس ...
- مواكب لمناصري حركة أمل على الدراجات النارية تشوّش على الاحتج ...


المزيد.....

- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - عبد صموئيل فارس - أكرموا الرئيس