أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - رعد الحافظ - أسماء مستعارة للتعبير














المزيد.....

أسماء مستعارة للتعبير


رعد الحافظ

الحوار المتمدن-العدد: 2618 - 2009 / 4 / 16 - 08:11
المحور: كتابات ساخرة
    


بعد ان أنهينا 3 أشواط من لعبة الطاولي الاسبوعية في النادي العراقي في مدينتنا , ذهبنا أنا وصديقي أبو بشار الى مطبخ النادي لصب القهوة وجلب بعض الشوكولاته معها قبل الخروج الى البالكونة لغرض التدخين , لأنه ممنوع في الداخل كالعادة !
قال لي صديقي , هل تعرف محمد القميء ؟؟ قلت له لا , لم أسمع به , هل هو عراقي وصل حديثا الى السويد ؟
قال لا , لكنك ذكرت لي مرة أنك من سكنة منطقة القادسية في بغداد قبل هجرتك وهو كان مشهورا جدا في تلك الفترة هناك فظننتك قد تعرفت عليه أو صادفته مرة ما !
قلت , المهم ما قصته , إختصرها لأني أريد سؤالك عن موضوع مهم .
قال , لقد كان هذا الرجل غريبا بمعنى الكلمة , عندما إكتشف الناس أمره بعد فوات الاوان , بعد أن خدعهم جميعا ونصب عليهم ولم يسلم منه شخص في المنطقة إلا وخسر معه ولو دينار , كان قد أصبح مسؤلا مرموقا في الدولة وله حظوته ولا أحد يجرؤ على مطالبته بدينه القديم حتى لو إلتقاه منفردا , دون حرس أو حماية أوضجة.
قلت له , لماذا ؟؟ المفروض حدوث العكس , فمحمد هذا يجب أن يخشى على سمعته ومكانته في الدولة , وفي هذه الحالة سوف يسعى لأرضاء أصدقاءه أو خصومه إن شئت فيكسب ودهم بدل توقع العداوة والبغضاء منهم إن لم يفعل !
ثم كيف إستطاع النصب والاحتيال على الجميع , دون أن يفضح أمره أحدهم ؟ وأنت تسميه القميء فمعنى ذلك , ليس له من القوة العضلية والضخامة ما يخيف الآخرين ويجبرهم على الخضوع له أو إقراضه ما يشاء ,أرجوك
قل لي الخلاصة ماذا حدث له ؟ فلا أجد في هذه القصة غير الشكوك والتساؤلات المريبة وإحنا مش ناقصين نكد , على حد تعبير الاحبة المصريين..
قال , حاليا الناس تطالبه بديونها عبر رسائل الانترنت , إذ يعمد الكثير الى ذكر أفعاله القبيحة وسرقاته ونزواته وخداعه للاخرين , لكنهم يستعملون أسماء مستعارة أو ألقاب أو كنى غريبة , كي لا يعرفهم هو شخصيا فيرسل عليهم زبانيته لأفتراسهم .
قلت وهل أصبح قويا وذا نفوذ الى تلك الدرجة؟لماذا يحدث ذلك في العراق فقط ؟وهل هذا ماكنا نحلم به من ديمقراطية بعد تلك السنين العجاف الطويلة من الديكتاتورية والقهر والظلم والتخلف ؟؟
قال صديقي , نعم وأكثر من هذا , سأحكي لك أنفا عن مشاهداتي في العراق في زيارتي الاخيرة خصوصا سيطرة العمائم ورواتب كبار موظفي الدولة والفساد عموما في البلد , قلت لقد نسيت حتى الموضوع الذي أردت سؤالك عنه , خليه للمرة القادمة ..الله كريم







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,396,579,083
- ونحن متى سنتغير ؟؟
- لماذا يتظاهرون في لندن ؟
- لماذا صفقوا للقذافي ؟؟؟
- لا أحد يجيب ..نعم
- ظل الله في الارض
- أنا....طالق
- الهجرة الى دار الكفر
- مزيدا من الفشل في الصومال
- الحب في زمن الارهاب
- سلم نفسك يا بشير !!
- بادري يا حواء ..آن زمانك
- الحذائيون الجدد
- حقوق كرستينا السويدية
- الكوتا النسائية
- يوم المرأة العالمي ..وضع المرأة العربية


المزيد.....




- 9 جوائز من نصيب وثائقي -سكان الأرض اليباب- للسورية هبة خالد ...
- مطالب بمنح حكم برازيلية جائزة الأوسكار بعد لقطة طريفة
- اعتصام لمنتخبين من كلميم بمقر وزارة الداخلية
- الصويرة المغربية تحيي أيام موسيقى القناوة في دورتها الـ22 وت ...
- الصويرة المغربية تحيي أيام موسيقى القناوة في دورتها الـ22 وت ...
- فضيحة القرن.. 50 مقالا تختزل مسيرة ماركيز الصحفية
- لماذا فنان عربي ضرير لا يمكنه تحديد سعر لوحاته المعجزة (صور) ...
- كتاب -المحاكم الإلكترونية-... دراسة في أنظمتها المستجدة على ...
- رحل بعيدا عن يافا.. سميح شبيب يدفن بمخيم اليرموك
- مشاهير هوليوود يطالبون بتقديم ترامب إلى العدالة بتهمة التواط ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - رعد الحافظ - أسماء مستعارة للتعبير