أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ماجد محمد مصطفى - حول زيارة اوباما للعراق














المزيد.....

حول زيارة اوباما للعراق


ماجد محمد مصطفى

الحوار المتمدن-العدد: 2617 - 2009 / 4 / 15 - 09:27
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الزيارات لها اسباب وظروف ومستجدات وتتحكم بها طبيعة العلاقات بين الجانبين والوقت الانسب تواصلا للعلاقات الدائمة والاستراتيجية..
وبطبيعة الحال هناك زيارات طارئة مفاجئة ايضا لها اعراف وتأويلات سيما اذا جاءت من ارفع مستويات الدولة اوالرئيس تحديدا..
زيارة اوباما مثلا الى العراق تدخل ضمن هذاالاطار.. لان الرئيس الامريكي هبط بطائرته مباغتة مطار بغداد الدولي ثم متوجها الى القاعدة الامريكية للقاء قادة الجيش والمسؤولين الامرييكين العاملين في العراق.. فيما يبدو ان السادة اعضاء السيادة والمسؤولين العراقيين كانوا ضمن قائمة اخر من يعلم، وهكذا حال العراقيين الذين تفاجأوا بالزيارة عبر الاعلام والوسائل التي تناقلت الخبر ونقلته كما هو دون اضافة او تفصيل.
هل كان يفترض ان تكون الزيارة بهذا الشكل لما من تحالف واتفاقية امنية مشتركة بين الجانبين ، واعتبار العراق ضمن اولويات السياسة الامريكية، في زيارة هو الاول من نوعه لأوباما بعد انتخابه وتأكيده على اولوية زيارة العراق حال الفوز وبما يعني تحضير ومراسيم وخطب رنانة وتعطيل العمل في ابرز دوائر الدولة تأهبا وثم لكي يعود الرئيس بأطمئنان لسير العمليات العسكرية والحياة عامة حتى تدشين شوط الانسحاب العسكري نهائيا.. وايضا الاطمئنان على دفء العلاقات بين الجانبين على مختلف الصعد.
وحقا الاستخفاف بالقيادة العراقية لم يدر بخلد الرئيس الامريكي بتوجه الى جنوده مباشرة بدلا عن قصور الضيافة العراقية وكرمها الباذخ لاصحاب السيادة والسمو والرؤساء والملوك الزائرين للعراق فلايمكن ترك المجال لتجاوز العراق عما توارثوه عن العرب من اصول الضياف والكرم الشهيرين.. وبالمقابل لايجوز احتساب ذلك ضمن انتهاك لسيادة الوطنية في بلد يعاني الامرين جراء الارهاب والخلافات والفساد السياسي والاداري المزمن.. حيث يقصف قرى وقصبات كوردية في العراق بالمدفعية والطائرات الايرانية والتركية بما يخالف المعايير والقوانيين الدولية كما ان االبلد منهوب ولا جديد في ذلك حتى نعيد دروسا عن اهمية السيادة الوطنية وماهيتها والحروب التي جرت البلد الى الماسي والنكبات المؤسفة!؟
ولقد اكد اوباما خلال كلمته مع الرئاسة العراقية على اهمية الاسراع لاستلام العراق الملف الامني، هل رد احدهم ، عفوا مستر اوباما ولكن انتم تأخرون ذلك عبر هذه الزيارة المباغتة، ودون استأذان، بالله عليك ماذا نفعل نحن هنا؟
حسنا ولماذا كل هذه الابتسامات التي تبعث على التقيء.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,965,128
- نحن ايضا لدينا حقوق
- (مهاباد) اخرى تستعيد ذاكرتها
- قضية منتظر الزيدي.. الحكم اخر الجلسة
- الهجرة المليونية.. درس وعبرة
- الانتخابات الكوردية.. واشياء اخرى
- اوقات مختلفة
- الفائز في الانتخابات الكوردية القادمة!؟
- شالوم!؟
- العلمو نورون!؟
- مسرحية بعنوان البرميل
- قصة قصيرة بعنوان المعبر


المزيد.....




- قرية المسلمين في مدينة الخطيئة.. إمام يؤسس بيت النور بلاس في ...
- ضريبة الوات ساب تفجر بركان الغضب اللبناني
- مصر تدين الهجوم الإرهابي على مسجد في أفغانستان
- أردوغان: -نبع السلام- ستتواصل بحزم إذا لم تلتزم واشنطن بوعود ...
- ميدفيدف: روسيا سترد سياسيا و-بالمعنى العسكري-على مساعي النات ...
- البحرين تدعو مواطنيها في لبنان إلى المغادرة فورا
- سوريا.. كواليس اتفاق تعليق -نبع السلام-
- تطاير رجلين تحت تأثير محرك مقاتلة -سو 27-
- كوبا تدين عقوبات واشنطن الجديدة وتصفها بأنها -مظهر عجز-
- نواب فرنسيون يدعون لبذل جهود من أجل تعليق عضوية تركيا في الن ...


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ماجد محمد مصطفى - حول زيارة اوباما للعراق