أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - عارف علي العمري - الخلافات العربية العربية الى اين ؟؟؟














المزيد.....

الخلافات العربية العربية الى اين ؟؟؟


عارف علي العمري

الحوار المتمدن-العدد: 2589 - 2009 / 3 / 18 - 05:50
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


مصيبة نرلت علينا لاادري كيف ولماذا ؟ ......... بل لااعرف ان كنا نحن نزلنا عليها ........ مصيبة جعلت منا لقمة سائغة للغير , يحصل عليها دون جهد يبذل اوعناء يذكر .
انها مصيبة الفرقة والانقسام , الفرقة التي نراها على جميع المستويات بين الافراد والجماعات , وبين الامم والدول , وبين العاملين للاسلام الذي وصل ببعضهم الحد الى اصدار صكوك الرحمة والغفران للموافقين , واشهار بطائق التكفير للمخالفين الذين لايوافقونه في فرعيات ليست من اصول الدين .
فرقة وانقسام ـــ للاسف ـــ حتى بين اخوة السلاح ورفاق الجهاد وماحصل على ارض المعراج وقبلة المسلمين الاولى بين حماس وفتح ليس منا ببعيد .
لا استطيع القول اننا ضحايا هذا التمزيق الذي يعتبر اهم مخرجات الفرقة والانقسام , فنحن الذين صنعناه واجدنا فن الصنعة , واصبحنا مولعين بالاختلاف حتى لانستطيع عنه صبرا , ولم نعد كما قال المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام كالبنيان المرصوص , او كالبنان الذي يشد بعضه بعضاً , او كالجسد الواحد الذي اذا اشتكى منه عضوا تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى , لم تعد لنا قوة الحبل المجدول او منعة العروة الوثقى التي لاانفصام لها , بل اصبحنا كالخرزات المفروطة التي فقدت الخيط الذي يعيد لها قوتها ويجعل منها مسبحة يذكر عليها اسم الله .
كثيراً مايراودني الخجل عندما اتذكر اننا امة المليار مسلم , واعيد النظر مرة اخرى فهذا ليس منظر عالم فيه مليار وثلاثمائة مليون مسلم , وبحسب وصف احد العاملين في مجال الدعوة يقول لوكنا مليار ذبابة لمنع طنينها العالم من النوم .
لكن المليار لايجيدون سوى الاختلاف والخلاف فيما بينهم الامارحم ربك وقليلاً ماهم , فالحدود المصطنعة بين الدول العربية والاسلامية , وقنبلة السنة والشيعة التي اوشكت على التفجير المدوي الذي لايرحم احد اذا تفجرت نيرانه وطارت شظاياه هنا وهناك , والاختلافات التي افسدت الود بين فرقاء العمل السياسي في جميع الدول العربية والاسلامية , كلها عولمل جعلتنا امة غثائية يسيطر عليها الوهن وتتنوشها سهام الفرقة والاختلاف من كل مكان .
لا ادري متى نتجاوز خلافتنا الداخلية وننسى قوانين الردح والشتم , ونحتكم الى قانون المحبة والوئام الذي تكون مخرجاته الوحدة والاتفاق .
اصطلحت المانيا مع فرنسا , وروسيا مع امريكا, واصطلح اليهود مع النصارى , وتوحدت اوربا في عملتها الاقتصادية ................. وبقي جرح السنة والشيعة فاغراً لم يندمل , ولم نفكر يوماً من الايام بانه متى عقدت النية لاستئصال شافة المسلمين فانه لافرق حينها بين سني وشيعي .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,522,282,346
- رحلة في عاصمة الروح
- صنعاء وواشنطن افاق جديدة لحرب باردة
- المنح الداخلية والخارجية ازمة يعيشها طلاب اليمن
- الصحافة في اليمن
- من حكم العسكر الديكتاتوري إلى قبضة الإسلاميون الحديدية الصوم ...
- البساط السحري المصري وطريق الضياع
- قراءة في سياسة اردوغان والدور الصاعد لتركيا
- غزة بين صمت الرياض ورصاص تل ابيت
- غزة بين مطرقة الصهاينة ومطرقة العملاء
- حتى لا تغرق السفينه
- الجيش وعربة الحصان
- دردشه مع اصوات ناعمه
- العهد في ميزان الشريعة الاسلامية
- الزواج الكاثوليكي بين الفساد والحكومة اليمنية
- احتراف الفساد في وزارة التربيةاليمنية
- هل تستطيع الحكومة اليمنية مكافحة الفساد
- شيخ مشائخ اليمن وعملاق ثورة سبتمبر
- قيادات الاصلاح التاريخية هل تصبح كروت سياسية في يد صالح
- اسرار الانتهاكات الانسانية في اليمن
- صعدة مصير مجهول وتساؤلات يكتنفها الغموض


المزيد.....




- فضول الأطفال: هل لدى النمل دم؟
- الدوري الإسباني.. برشلونة يواصل انطلاقته المتعثرة
- ليبيا.. قوات الوفاق تستعيد السيطرة على معسكر اليرموك
- ترحيب أممي بعرض الحوثيين وقف الهجمات على السعودية
- ورطة جديدة للرئيس الأميركي.. بايدن يطالب بالتحقيق في اتصال ب ...
- الرئيس الكولومبي يدعو المجتمع الدولي لمعاقبة مادورو
- السجائر الإلكترونية.. قصة الأنفاس الأخيرة
- بعد اتصال ترامب برئيس أوكرانيا… بايدن: تصرف مشين
- اليمن... التحالف يقصف أبراج اتصالات لـ-أنصار الله- في صنعاء ...
- فرانس برس: مواجهات في السويس خلال تظاهرة معارضة للسيسي


المزيد.....

- أثر العولمة على الاقتصاد في دول العالم الثالث / الاء ناصر باكير
- اطروحة جدلية التدخل والسيادة في عصر الامن المعولم / علاء هادي الحطاب
- اطروحة التقاطع والالتقاء بين الواقعية البنيوية والهجومية الد ... / علاء هادي الحطاب
- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى
- مفهوم ( التكييف الهيكلي ) الامبريالي واضراره على الشعوب النا ... / مؤيد عليوي
- الحياة الفكرية في الولايات المتحدة / تاليف لويس بيري ترجمة الفرد عصفور
- الحرب السريه ضد روسيا السوفياتيه / ميشيل سايرس و البير كاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - عارف علي العمري - الخلافات العربية العربية الى اين ؟؟؟