أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - الحزب الشيوعى المصرى - اغتيال القادة لن يوقف الانتفاضة














المزيد.....

اغتيال القادة لن يوقف الانتفاضة


الحزب الشيوعى المصرى

الحوار المتمدن-العدد: 783 - 2004 / 3 / 24 - 07:42
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    


فجر اليوم الاثنين 22 مارس 2004 اقدم الكيان الصهيونى على ارتكاب جريمة بشعة بكل المقاييس و دللت اكثر من ذى قبل على قبح و بشاعة و وضاعة الفكر الصهيونى الاستعمارى و الذى اقام كيانه على اشلاء و جماجم و دماء الشعوب العربية و فى القلب منها شعبنا الفلسطينى البطل الرابض على ارض المقدسات فى فلسطين المحتلة .
ان اقدام القتلة الصهاينة على اغتيال الشيخ احمد ياسين الزعيم الروحى لحركة " حماس " الفلسطينية و هو ذلك الرجل قعيد الكرسى المتحرك ليدلل لنا , نحن جماهير الشعب المصرى و معنا كافة الاحرار فى الوطن العربى , بل و العالم اجمع , ان ذلك الكيان الصهيونى بعقليته النازية هى نفسها العقلية التى اغتالت من قبل طابورا طويلا من الرموز و القيادات المناضلة و لم تفرق فى ذلك بين حامل القلم و حامل البندقية , فتلك العصابة هى التى اغتالت الفنان الفلسطينى ناجى العلى , و عالم الذرة المصرى يحيى المشد , و القائد الفلسطينى خليل الوزير " ابو جهاد " , و الرمز المناضل ابو على مصطفى زعيم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين و مازالت تحاصر الزعيم الفلسطينى ياسر عرفات ... و اليوم اغتيل احمد ياسين و لو ظنت تلك العصابة الحاكمة فى اسرائيل انها باغتيالها لرموز النضال الفلسطينى ستوقف حركة التحرير الفلسطينية فانها تصبح واهمة فالامهات الفلسطينيات اللائى انجبن هؤلاء الرموز قادرات على ولادة العشرات , بل و المئات منهم , و حركة النضال الفلسطينى تأسست بدماء الالاف من ابنائها ستتواصل حتى تحرير الارض و عودة المقدسات و اقامة الدولة و عاصمتها القدس الشريف و سينهار المشروع الصهيونى الاستعمارى , احد روافد الامبريالية العالمية , التى زرعته فى منطقتنا لاستنزاف ثرواتنا العربية .
و نحن , الشيوعيون , و من منطلق القيم التحررية فى مواجهة قيم القهر و الاستغلال نصبو ان يرتفع الحكام العرب الى مستوى الحدث و دلالاته و يتخذوا فى قمتهم القادمة فى تونس من القرارات و التفعيلات ما يخبر العالم كافة بانهم يمكن ان يكون لديهم القدرة على اتخاذ الموقف الصحيح فى الوقت الدقيق و ان يتيحوا لكافة الفاعليات الوطنية , من قوى سياسية و احزاب و تنظيمات , المناخ الديمقراطى المفتقد للتعبير عن غضب الشعوب العربية تجاه تلك الجريمة البشعة .
ان استشهاد الشيخ " احمد ياسين " لن يوقف زخم حركة التحرير الفلسطينية كما تتوهم اسرائيل و لكنه سيزيدها اشتعالا و ضراوة حتى يتحقق النصر و الاستقلال للدولة الفلسطينية و لشعبها المناضل . و على الشعوب العربية و فى القلب منها الشعب المصرى ان تتحرك فى اتجاه اسقاط اتفاقية " كامب ديفيد " و وقف التطبيع مع الكيان الصهيونى و مطالبة الانظمة العربية بالكف عن الزيارات الرسمية و غير الرسمية , السرية منها و العلنية للكيان الصهيونى و مطالبة الحكام العرب الذين يأوون السفارات الاسرائيلية , بغلق هذه السفارات و طرد سفرائها ... و على الشعوب العربية , فى القلب منها الشعب المصرى , ان تعبر عن سخطها و غضبها بكافة الوسائل الديمقراطية من اعتصامات و تظاهرات وصولا للعصيان المدنى العام و التواصل الايجابى مع حركة دعم وحدة و نضال الشعب الفلسطينى بكافة فصائله .

عاش كفاح الشعب الفلسطينى .. عاش كفاح الشعب المصرى .. عاش نضال الشيوعيين
و انها لثورة حتى النصر

الحزب الشيوعى المصرى
22 مارس 2004
www.cpegypt.tk
cpegypt@yahoo.com





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,513,573,047
- لنقف معا ضد الاستبداد و الفساد و الفقر و التبعية
- تحددت الخنادق .... الشعب فى المواجهة
- حديث مع الرفيق صلاح عدلى المتحدث باسم الحزب الشيوعى المصرى
- 2- مذابح لعمال القطاع الخاص بالمحلة
- بلاغ اعلامى - درس للمستقبل .. و مشعل لن ينطفىء
- لا للحوار مع الحزب الوطنى نعم للحوار الوطنى من أجل التغيير
- لا للطوارىء و تلفيق القضايا للوطنيين الشرفاء
- الموقف السياسى - الحزب الشيوعى المصرى


المزيد.....




- مصر: المقاول محمد علي يتهم السيسي بالفساد..لماذا؟
- مقاتلة -سو 35- تستعرض مهاراتها في سماء تركيا
- ولادة نادرة لعجل بساق خامسة عند رأسه
- انقاذ رضيع من مبنى حاصرته مياه الفيضانات بإسبانيا
- سفارة الاتحاد الأوروبي لدى إسرائيل تتعرض لـ -تخريب مشين-
- حزب -قلب تونس-: القروي حظي بالثقة ومستعدون للدور الثاني
- بالفيديو... بندقية كلاشينكوف جائزة رجل المباراة للاعب هوكي
- شاهد... أول صور لوزير الطاقة السعودي داخل شركة -أرامكو- بعد ...
- الحكومة الإسرائيلية تصادق على مقترح نتنياهو بشرعنة نقطة استي ...
- لأول مرة… صور المناطق التي قصفتها طائرات -أنصار الله- في أرا ...


المزيد.....

- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي المصري
- الفلاحون في ثورة 1919 / إلهامي الميرغني
- برنامج الحزب الاشتراكى المصرى يناير 2019 / الحزب الاشتراكى المصري
- القطاع العام في مصر الى اين؟ / إلهامي الميرغني
- أسعار البترول وانعكاساتها علي ميزان المدفوعات والموازنة العا ... / إلهامي الميرغني
- ثروات مصر بين الفقراء والأغنياء / إلهامي الميرغني
- مدخل الي تاريخ الحزب الشيوعي السوداني / الحزب الشيوعي السوداني
- السودان : 61 عاما من التخلف والتدهور / تاج السر عثمان
- عودة صندوق الدين والمندوب السامي إلي مصر / إلهامي الميرغني
- الناصرية فى الثورة المضادة / عادل العمرى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - الحزب الشيوعى المصرى - اغتيال القادة لن يوقف الانتفاضة