أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صائب خليل - البلبل الثاني....يكمل أغنيته!














المزيد.....

البلبل الثاني....يكمل أغنيته!


صائب خليل

الحوار المتمدن-العدد: 2549 - 2009 / 2 / 6 - 06:56
المحور: الادب والفن
    


أيتها العصافير، مالك صامتة منذ الفجر؟.....المطر يهطل...
ولماذا تصمتون أنتم أيها الشعراء؟....المطر يهطل..ونحن نستمع إلى صوته...

ودع منصور أخاه وقال "خلف هذا الباب الاسود تدفنون اليوم نصف منصور ويبقى معي نصف عاصي" ثم أجا الثلج....عشرين مرة، أجا وراح الثلج...وهاهو النصف الثاني يلحق نصفه الآخر!....

آي داي دالالاي دولالاي...ألأغنيات مفاتيح صناديق اللغة المحرمة!...آي داي دالالاي...آي دولالاي....

قال سيد الكلمة: "بكوخنا يا ابني..بها الكوخ الفقير...والتلج ما خلى ولا عودة حطب!
قال "تشردنا في منازل البؤس كثيرا.... سكنا بيوتا ليست ببيوت ...هكذا كانت طفولتنا"....
قال "الإنسان يستشهد لكي لا يذل الكائن الذي فيه"
وقال ابنه: "يا سيد الكلمة...اخذت كل الكلام!".
فقال سيد الأغنية...آي داي دالالاي...

إن كان يجوز للشعراء ما لايجوز لغيرهم، فما الذي يجوز للبلابل المغردة ياترى؟...آي داي دالالاي.....

آه...شايف البحر شو كبير....؟

ليتكلم البحر، أما أنت فالزم الصمت...لا تبد حزناً ولا فرحاً..دانتي العظيم كان يصمت في الليل حين كان البحر يزبد عند قدميه....وبوشكين، ذلك العظيم الذهبي الفم، كان يصمت دائماً حين كان البحر يغني....

بدي أشعل شمعة....وتخليني بحبك..........وشايف البحر...

لكن ألا يشعلون الشموع ليحبهم المحبوب؟ فلماذا تقول فيروز العكس؟....شششش... عندما تشدو الأغنية، ليلزم رأسك الصمت...آي داي...آي داي...آي داي دالالاي...

لكن.... لم أنت صامتة منذ الفجر أيتها العصافير؟.....
ولم تصمتون أنتم أيها الشعراء؟...




في القطعة اقتباسات عديدة من رسول حمزتوف
لقطات فيديو مع منصور الرحباني
http://www.youtube.com/watch?v=XN2Ug8Yc3cA&feature=related
http://www.youtube.com/watch?v=I_PoZ5uJRws&feature=related
http://www.youtube.com/watch?v=7MWNYKouoGo&feature=related





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,284,164,325
- صوت العقل لايحتاج إلى عقل
- الصراع بين الشعب الفلسطيني وإسرائيل لتحديد -الشرعية الفلسطين ...
- كيف تكتب مقالاً مفيداً؟
- أثنان وعشرون انتصارا لسكان غزة
- قتل الأطفال، كناري الحضارة والمنبه الدقيق للمجمتع
- حكايات عن نساء في غزة
- إيميلات من غزة
- السفارة كتعبير عن الصداقة
- نحن مدينون بالكثير لهؤلاء الحمقى!
- المسير في تظاهرة ساخنة في شوارع أمستردام المثلجة
- ال.... قائداً
- شارون العربي
- الحرب على غزة والخيار بين البراغماتية والكرامة
- قصتان قصيرتان عن الغزالة والجرذان وعشيرة الشجعان
- وهاهي فضيحة الفصل السابع تعرض امامكم....
- مابعد الإتفاقية - 2- الخيار الصعب بين إغراء الإستسلام للراحة ...
- لماذا يرموننا بالأحذية؟
- الإحساس بالدونية وراء الهجوم على منتظر وليس الحرص على التهذي ...
- قصة حذائين
- الوطن المصاب بداء الشك بجدوى الكلمات


المزيد.....




- رأي - عبد الصمد بلكبير: الصور الحزينة المحزنة !
- بعيداً عن فعاليات جائزة المعلم العالمية.. ما الذي فعله هذا ا ...
- ناصر بوريطة يجري مباحثات بمراكش مع نائبة الأمين العام للأمم ...
- 31 مارس أخر موعد للترشح لكتاب القصة العربية حول العالم
- فيلم -نحن- يحقق 70 مليون عائدات في عطلة نهاية الأسبوع الأولى ...
- مهرجان? ?تطوان? ?لسينما? ?البحر? ?الأبيض? ?المتوسط? ?يحتفي? ...
- وزير? ?الثقافة? ?المغربي?: ?قانون? ?الصناعة? ?السينمائية? ?ف ...
- شيرين عبد الوهاب تخرج عن -صمتها الإلكتروني-
- بنشماس من مكناس: - نخشى معاول الهدم من الداخل و على الحزب أن ...
- ندوة شعرية عن ديوان -حضن الريح- للشاعر الكبير محمد السخاوي


المزيد.....

- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر
- المسرح الشعبي في الوطن العربي / فاضل خليل
- مدين للصدفة / جمال الموساوي
- جينوم الشعر العمودي و الحر / مصطفى عليوي كاظم
- الرواية العربية و تداخل الأجناس الأدبية / حسن ابراهيمي
- رواية -عواصم السماء- / عادل صوما
- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صائب خليل - البلبل الثاني....يكمل أغنيته!