أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بولس رمزي - ارفعوا اياديكم عن غزه















المزيد.....

ارفعوا اياديكم عن غزه


بولس رمزي

الحوار المتمدن-العدد: 2516 - 2009 / 1 / 4 - 09:14
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


غريب وشاذ ومقرف هذا الوضع العربي الغبي المستهتر جميعهم يرون بأم أعينهم الشعب الغزاوي المغلوب على أمره بين مطرقة الغارات الإسرائيلية الوحشية وسندان منظمة حماس التي لا ضمير ولا أخلاق لها منظمة يقول رئيس وزرائها المخلوع أول أيام بدأ الهجمات الإسرائيلية على غزة من داخل خندقة الحصين تحت الأرض بأنه لن يوافق على التهدئة حتى ولو قتلت اسرائيل شعب غزه بأكمله
لقد إنتشرت ثقافة النصر الصمودي الذي روجه جمال عبد الناصر في حرب 56 عندما إحتلت إسرائيل شبه جزيرة سيناء بالكامل واجلت عنها بأنذار صارم من الرئيس الامريكي ايونهاور بإنسحاب القوات الإسرائيلي من سيناء وسمى عبد الناصر ذلك نصراًَ على العدوان الثلاثي وإنتصرنا نصرا زائفا على بريطانيا وفرنسا وإسرائيل وأصبح لهذا للنصر الزائف عيداًَ نحتفل به سنوياًَ.

ثم إقتدى به فضيلة الشيخ أركان حرب رئيس الحزب الإلهي الذي إستنجد بطوب الأرض لايقاف اطلاق النيران أثناء الحرب الإسرائيلية على حزب الله في تموز 2006 وظل من سكان الخنادق في باطن الأرض حتى يومنا هذا وبمجرد أن أوقفت إسرائيل القتال ظهر علينا فضيلة أركان حرب الحزب الإلهي فوق ركام أكثر من عشرون ألف مسكن لبناني ودمار البنية التحتية اللبنانية بالكامل ومقتل اكثر من ألف وخمسمائة إنسان لبناني إضافة إلى آلاف المصابين وملايين المشردين ومليارات الخسائر التي تكبدها الإقتصاد اللبناني ليعلن ببجاحة على العالم أجمع إنه إنتصر واصبح ايضا لهذا النصر الزائف عيدا يحتفل به كل عام من الارض.
من الواضح أن النصر من وجهة نظر هؤلاء المهووسين تم إختزاله في سلامتهم طالما هم خرجوا من المعركة بخير ولم يصابوا بأذي لا يهم عندهم حتى ولو قتل شعبهم بأكمله او دمرت البلاد وأصبحت حطام المهم فقط هو نجاة الزعيم وعدم تمكن الإعداء من المساس به ولهذا المفهوم كان خطاب السيد الزعيم الملهم فضيلة الشيخ مدرس الإبتدائي الزعيم إسماعيل هنية في خطابه بانه لن يتنازل ولن يقبل أي تهدئة حتى ولو قتلوا كل شعب غزة
عندما تشتم القيادة المصرية رائحة الدمار القادم في إتجاه غزة ولما لها من علاقات دبلوماسية مع إسرائيل وتقوم بإستدعاء وزيرة الخارجية الإسرائيلية لأثناء إسرائيل عن أي هجوم ضد غزة ليس حرصاًَ على هؤلاء المقامرين المستهترين في منظمة حماس ولكن حرصاًَ على الشعب الفلسطيني المغلوب على أمره فقد ناشدت الحكومة المصرية حكومة حماس الغير شرعية بضرورة التهدئة حفاظاًَ على مقدرات الشعب الفلسطيني في غزة لكن جوبهت مناشدة مصر لهؤلاء المتعجرفين المتنطعين التهدئة وتعود وزيرة خارجية إسرائيل على وقع فشل الحكومة المصرية في إقناع منظمة حماس على قبول التهدئة مع إسرائيل وما كان علي اسرائيل بعد أن عودة وزيرة خارجيتها إلى بلدها في أن تمهل منظمة حماس ثمانية وأربعون ساعة لقبول التهدئة ويرفضون ذلك وكل الشواهد والإنذار الإسرائيلي الأخير الموجه لهم بشكل مباشر بأن إسرائيل سوف تجتاح غزة وتضرب البنية التحتية الفلسطينية في حال عدم قبول أغبياء حماس التهدئة ومع أول ضربة طيران إسرائيلية على غزة نجد أبواق المعادلة التي شرحتها في مقالتي السابقة "المنظمات الإرهابية والمصالح الإقليمية" وهم "إيران - سوريا - حزب الله - منظمتي حماس والجهاد" يلقون بتبعات هذا الهجوم الإسرائيلي الوحشي على قطاع غزة على مصر فنجدهم يكيلون على مصر وقيادتها الإتهامات التالية:
1- أبواق قنوات الجزيرة القطرية التي كرست ساعات بثها تركيزا غريبا علي مظاهرات المصريين واعادة تسجيلاتها بشكل عدائي الغرض منه هو التحريض الاعلامي علي الجبه الداخليه المصريه بغرض تدميرها اضافة الي أبواق قناة المنار التي اكثرت من ضيوفها من جماعة " طظ في مصر واللي في مصر المحظوره " وقناة سوريا الرسمية وقناة الأقصى الحمساوية وكلها للآسف قنوات تبث من خلال القمر الصناعي المصري" نايل سات " التي يتيح لهذه القنوات الفرصة في التحريض على ضرب اللحمة الوطنية المصرية والغريب في الامر فنجد انه في الوقت الذي تسمح الحكومه المصريه لهذه القنوات في ان تبث سمومها من خلال القمر الصناعي المصري الممول باموال المصريين جميعا نجد انها تحظر علي الأقباط الذين يعدون شريحه من ملاك هذا القمر الاصطناعي الممول من اموال المصريين جميع في أن تكون لهم قناة تليفزيونية تبث من خلاله ويلجأون للأقمار الأوروبية وغيرها لبث صلواتهم المسيحية التي تدعو إلى الحب والسلام والتآخي بين المصريين ولا تحرض على هدم مصر وتمزيقها كما تفعل هذه القنوات الإرهابية.
2- في الدقائق الأولى يروجون هؤلاء بان إسرائيل شنت حربها الهمجيه القذرة على الشعب الفلسطيني في عزة بضوء أخضر من مصر أخذته ليفني وزيرة خارجية إسرائيل من القيادة المصرية وفي هذا إتهام في منتهى الخطورة.

3- في مساء اليوم الأول يطل علينا إسماعيل هنية فوق حطام غزة من داخل ملجأه الحصين الذي أعده خصيصاًَ لهذا اليوم ليعلن عن شروطه الأربعة لإنهاء القتال وإلا فأنه لن يتجاوب مع مطالب المجتمع الدولي في إيقاف نزيف دم الشعب الفلسطيني في غزة وأهم شرط عنده هو فتح معبر رفح والله غريب منطق هذا الرجل فهو يضحي بأرواح مليون ونصف فلسطيني في مقابل فتح معبر رفح إلى هذا الحد مهم هذا المعبر بالنسبة لإسماعيل هنية.

4- وفي اليوم الثاني للهجوم الإسرائيلي يطل علينا الملهم حسن نصر الله محرضاًَ الشعب المصري بأن يتوجه إلى سيناء ليفتح معبر رفع بالقوة كما يحرض ضباط القوات المسلحة في مصر على العصيان والتمرد على قياداتها ما كل هذا لم نسمع من الحمساوين ولا السوريين ولا القطريين ولا الإيرانيين سوى لابد من أن تفتح مصر معبر رفح من أجل إنهاء الحرب الدائرة بين حماس وإسرائيل! والمصيبه الاكبر فاننا نجد قناة الجزيره التي لاتعفي من الاشتراك الكامل في هذه الحرب الاعلاميه علي الشعب المصري باعادة اعادة تحريضات هذا العميل الايراني كل نصف ساعه علي مدي يومين بشكل مقزز ومقرف
وهنا انا أتساءل:
1- ما علاقة إسرائيل بمعبر رفع المصري؟ وهل مصر تأخذ اؤامرها من إسرائيل او من حماس او من غيرها في فتح معابرها الدولية او إغلاقها؟
2- أليست مصر دولة ذات سيادة وليست طرفاًَ في النزاع حماس مع إسرائيل ومن حقها فتح معابرها او إغلاقها دون إجبار من أحد فرضاًَ مصر لا ترغب في شخص او جماعة او حتى مواطني دولة بعينها في دخول أراضيها, أليس ذلك حق أصيل للسيادة المصرية؟ هل يجوز لحماس في أن تضحي بشعبها من أجل إرغام مصر على فتح معابرها لتكون الحدود المصريه سداح مداح كما هو الأمر في الحدود السورية اللبنانية لتكون حماس حزب الهي جديد على حدودها - أمر غريب هؤلاء الناس هل هم أغبياء ام انعم يستغبوننا!!؟؟
الغرض من كل ما حدث:
عندما تقول حماس أو أحد المزايدين بأن مصر أحيطت علماً من ليفني بالهجوم الإسرائيلي وأبلغ أحد المسئولين المصريين, المسئولين عن حماس بأن إسرائيل لن تهاجم إسرائيل فإنهم يلقون إتهاماًَ خطيراًَ على مصر ولكن فات هؤلاء الحمساويين أن الحكومه الاسرائيليه عقب عودة وزيرة خارجيتها من مصر دون أن تحصل على موافقة السادة الحمساويين بالتهدئة فقد اعلنت تحذيرا اذاعته جميع وسائل الاعلام العربيه وتليفزيونات الدنيا كلها بأن أمام منظمة حماس مهلة ثمانية وأربعون ساعة وإلا فسوف تقوم إسرائيل بالهجوم على غزة ويتناسى هؤلاء هذا الانذار الاسرائيلي ويتظاهرون بانهم بان احد اللشخصيات المصريه خدعهم وقال لهم ان اسرائيل لاتنوي شن أي حرب علي غزه وما قولهم بالإنذار الاسرائيلي المعلن الذي تم توجييه لهم من الحكومه الاسرائيليه ؟؟ !!
هؤلاء الحمساويين ومن ورائهم يدعون الذكاء فهم يعلمون تماماًَ إنهم بتكثيف إطلاق صواريخهم على إسرائيل سوف يستفزون الطرف الإسرائيلي ويدفعونه لشن هجومه عليهم وسوف يتكبدون خسائر فادحة, نعم هنية ومشعل ومن وراؤهم يعلمون ويقدمون عليه وانهم مستعدون في أن يدفعون هذه الخسائر قرباناًَ لفتح معبر رفع للأبد, إنهم يحلمون وواهمون فلن يحصلوا على هذا لأن مصر لم ولن تقبل بأن تكون حدودها بينها وبين حماس سداح مداح كما هو حاصل على الحدود السورية اللبنانية.
الحزب الإلهي في لبنان وأسياده في سوريا وإيران يحلمون بإستخدام معاناة الشعب الفلسطيني في غزة التي صنعها عملائهم الحمساويين في إختراق مصر من أجل خلق فجوة بين القيادة المصرية والشعب والجيش المصري أقول لهم: أنتم أغبياء لأنكم لا تعرفون الشعب المصري جيداًَ لقد حرقتوا كل أوراقكم أمام الشعب المصري بالتحريض الغبي المباشر الذي وجهه حسن نصر الله للشعب المصري فالشعب المصري يتوحد في مثل هذه الظروف ولن يستمع لكم أحداًَ حتى من تظاهروا في مصر لم يتظاهروا من أجل نصرة حماس او الجهاد ولكنهم تظاهروا من أجل الشعب الفلسطيني المغلوب على أمره في غزة.
أخيراًَ...
النصر من وجهة نظر اسرائيل لا يتمثل في القضاء علي منظمة حماس ولكن الغرض منه اغلاق جبهة تسخين الموقف الي الحد الذي يرضخ عنده الجميع الي استصدار قرار من مجلس الامن يتضمن تواجد قوات دوليه بين غزه واسرائيل لضمان اسكات صواريخ حماس الي الابد كما نجحت في ذلك مع حزب الله في حرب تموز 2006 في انها استطاعت استصدار قرارا دوليا الجم صواريخ حسن نصر الله الي الابد والا كنا سمعنا من القائد المغوار نصر الله وعدا صادقا اخرا ولكنه بدا عليه يقتال بايادي الاخرين مثلما فعل معه اسياده في ايران وسوريا الذين تركوه في حرب تموز وحيدا ولم تصدر طلقة طبنجه واحده عبر الحدود السوريه زعيمة الممانعه في المنطقه العربيه
.أقول لكل من
أحمدي نجاد وحسن نصر الله وبشار الأسد والشيخ حمد بن جاسم صاحب أجمل القصور على السواحل الإسرائيلية وخالد مشعل وإسماعيل هنية كلمة مصرية عامية
""روح إلعب بعيد عن مصر يا بني إنت وهو"".





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,420,024,512
- المنظمات الارهابيه والمصالح الاقليميه
- حماس هي الحل
- اين التسامح يابتوع التسامح
- المرأه العربيه ناقصة عقل ودين(الجزء الثاني)
- المرأه العربيه ناقصة عقل ودين
- مؤتمر حوار الطرشان وكل يبحث عن ليلاه
- هل تقبلون بانشاء كنيسه واحده في مملكتكم؟
- هل سننتظر بارك اوباما القبطي طويلا؟؟
- باراك حسين اوباما - انتهي الدرس ياغبي
- الاقتصاد الاسلامي وازمة المال العالميه
- الانفجار الطائفي
- موقعة الماريوت الباكستانيه
- النوم في العسل
- هل يمكنني ان اسالك
- عفوا سيدي الرئيس
- مشروع الدوله الدينيه بين النظريه والتطبيق
- رئيس مجلس الشعب المصري -مبيعرفش-
- غزوة دير ابو فانا ودفن الرؤوس في الرمال
- سقط قناع الحزب الالهي وظهر الوجه الحقيقي
- حزب الله انتصر يارجاله !!!


المزيد.....




- القضاء يصدر حكمه الأربعاء على -إل تشابو- المهدد بالسجن المؤب ...
- بعد ظهوره في -ما خفي أعظم-.. عائلة بحرينية تتبرأ من أحد أفرا ...
- أبحاث جديدة قد تجيب عن تساؤلات العلماء حول نشأة الأرض تحت سط ...
- دبي تجرب نظاماً ذكياً جديداً على طرقاتها لفحص طالبي رخص القي ...
- نتفليكس تحذف مشهد انتحار بطلة مسلسل "13 سببا"
- من هو -فخر العرب- ومن هو -فخر العرب الحقيقي-؟
- البرازيل: زبائن يعثرون على كوكايين في علب مسحوق الغسيل
- أبحاث جديدة قد تجيب عن تساؤلات العلماء حول نشأة الأرض تحت سط ...
- دبي تجرب نظاماً ذكياً جديداً على طرقاتها لفحص طالبي رخص القي ...
- نتفليكس تحذف مشهد انتحار بطلة مسلسل "13 سببا"


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بولس رمزي - ارفعوا اياديكم عن غزه