أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - عماد الشمري - الإستراتيجية العسكرية الحاكمة وإسقاط الديمقراطية














المزيد.....

الإستراتيجية العسكرية الحاكمة وإسقاط الديمقراطية


عماد الشمري

الحوار المتمدن-العدد: 2507 - 2008 / 12 / 26 - 09:43
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


الديمقراطية قانون تغير من خلاله يستطيع الشعب إن يحكم ويختار الحاكم ومن يمثله كيف يمكن لاستخدام إستراتيجية عسكرية يشترك فيها قادة عدة دول لإسقاط عملية الديمقراطية وكيف يمكن إضعاف الديمقراطية وما تحمله من قانون وأفكار استعمال إستراتيجية عسكرية تجتمع فيها عدة خبرات عسكرية لمتابعة الجهات التنفيذية للمشروع الديمقراطية وتبويب مشروع الديمقراطية لمصلحة هذه الجهات وتكون هذه الحرب اقتصادية أو علمية لندخل في الحرب الاقتصادية أن عملية التنويع في الإنتاج تعطي وعي ثقافي استهلاكي للفرد في المجتمع العالمي حيث البضاعة الجيدة تفرض نفسها لو أن عدد الشركات في العالم اثنان تتنافس للسيطرة واحتكار الأسواق العالمية كيف يمكن إسقاط شركة للشركة وكيف يمكن للجمهور إن يسقط شركة من هذه الشركات وكيف يمكن دمج هذه الشركات للوصول إلى إنتاج مشترك تستطيع من خلاله احتكار الفرد والأسواق لو نفرض ان حاكم الدولة هو من يمثل الجمهور وهو الراعي والممثل للسياسة الاقتصادية لتلك الدولة لو نفرض ان احد هذه الشركات شركة ديمقراطية والثانية شركة أنظمة دكتاتورية مهيمنة كيف يمكن للحاكم ان يحافظ على منصبه والى أي شركة يتجه للغرض عمل العقود السرية لو نفرض ان الرياح السائدة هي رياح الديمقراطية كيف يمكن للحاكم ان يجعل من حزبه أربع أحزاب وكلها تدخل العملية الانتخابية وكيف يمكن ان يعمل منظمات مجتمع مدني تنشد للحكومة وبذلك سوف يحقق هدفين الهدف الأول استمراره بالحكم الدكتاتوري وتطبيقه للديمقراطية لان أي حزب يفوز هو يعود الى الحزب الرئيسي ومن يراقب الانتخابات اذا كان الحاكم المرشح والحزب الذي يراقب وما فائدة الراقبه اذا ان نفس المرشحين مع فسادهم الإداري يقودون العملية الانتخابية وبالأخيرة تصبح الديمقراطية هدف عسكري يتم من خلاله سحق أي ديمقراطية تنشأ بالعالم والتي اذا نشأت في المجتمع لايستطيع الفقير إن يرشح كونه لايملك مال للدخول عملية الانتخابات وأن فاز بها أول قانون يسن هو قانون راتبه وتقاعده ومن هنا يجب على الشعب ان يتحرك كما تحرك غاندي واسقط مصانع كيف يمكن للفرد ان يتحرر من استعمار الشركات من خلال بناء مصنع داخل أسرته يحافظ على أطفاله من ان يحملوا السلاح كما في بعض الدول الافريقية ومن هنا يجب سن دستور اقتصاد عالمي تدخل ضمن مواده عقود شراء الأسلحة وماهي الأسس التي من خلالها تتم عملية بيع المنتج العسكري ان بعض الدول سوف تسقط وتنكسر من خلال طرح بضاعتها في الأسواق ونقصد بكلمة بضاعة هي الثقافة الفكرية والسياسية والعسكرية تلك الدول وأخيرا سوف تأتي رياح التغير الإلهية التي تنحني إليها رقاب الجميع وتجعل من بعض السياسيين كذرة رمل تحملها وتنقلها حيث ماتشاء ولنتسابق على وضع برامج من خلالها يتم المحافظة على حقوق الفرد الاقتصادية والطبية والعسكرية في كل العالم







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,225,997,690
- الديمقراطية وهيكل الحضارة المنشودة
- فشل الاشتراكية
- الحضارات القديمة والمجتمع العالمي الحديث
- الزمن والديمقراطية والفكر المستحدث
- تدهور الاقتصاد العالمي وغياب المجتمع المدني
- العنف والمرأة
- الحوار المتمدن والديمقراطية
- دستور الاقتصاد العالمي وديمقراطية السلام
- الفجوة الاقتصادية والهجرة العكسية
- قيام الدولة الدكتاتورية وسقوط الديمقراطية
- سقوط العملية الديمقراطية
- دستور الاقتصاد العالمي
- الوعي الحربي والمصالحة الوطنية في العراق
- بناء الارضية الاقتصادية في العالم الحديث
- الوعي الاقتصادي وبناء المجتمع العالمي
- جسد المرأة وقوة العمل
- الفكر المستحدث والحوارالمتمدن في العالم العربي
- رؤيا خاصة للمجتمع المدني في العراق
- صراع القوى حول القطبية في العالم
- العلمانية


المزيد.....




- أوقظه أم أبقيه نائما؟ إليكم 5 خرافات عن نوم الأطفال
- إيران تستعرض قدراتها العسكرية في مناورات كبرى بمضيق هرمز
- -البرنامج النووي السعودي- .. هل هو سباق تسلح مع إيران؟
- شقيقتان سعوديتان تعلقان في هونغ كونغ بعد محاولة الفرار من ال ...
- حفنة من المكسرات يوميا تحمي قلبك وتطيل عمرك
- الزواج باليمن.. أحلام مؤجلة لحياة مع وقف التنفيذ
- بمقتضى -الأجواء المفتوحة- طائرة مراقبة أميركية في سماء روسيا ...
- فحوص روتينية لبوتفليقة وترقب لمظاهرات العهدة الخامسة
- متوعدا بالمزيد.. الاحتلال يعتقل 60 فلسطينيا بالقدس المحتلة
- 7 مضاعفات خطيرة للتوتر العصبي الدائم


المزيد.....

- اطروحة جدلية التدخل والسيادة في عصر الامن المعولم / علاء هادي الحطاب
- اطروحة التقاطع والالتقاء بين الواقعية البنيوية والهجومية الد ... / علاء هادي الحطاب
- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى
- مفهوم ( التكييف الهيكلي ) الامبريالي واضراره على الشعوب النا ... / مؤيد عليوي
- الحياة الفكرية في الولايات المتحدة / تاليف لويس بيري ترجمة الفرد عصفور
- الحرب السريه ضد روسيا السوفياتيه / ميشيل سايرس و البير كاهين
- أحزاب اليمين الأوربي والزعامة الأمريكية / لطفي حاتم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - عماد الشمري - الإستراتيجية العسكرية الحاكمة وإسقاط الديمقراطية