أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بولس رمزي - حماس هي الحل















المزيد.....

حماس هي الحل


بولس رمزي

الحوار المتمدن-العدد: 2488 - 2008 / 12 / 7 - 08:37
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    



الي كل مصري وعربي يشتاق الي الحريه والديموقراطيه 000 الي كل مصري وعربي يحلم بالعدل والمساواه 0000 الي كل مصري وعربي يحلم بالرخاء 0000 الي كل مصري وعربي يتمني ان يعيش في أمن وسلام 000
الي كل مصري وعربي يطالب بحكومه دينيه تطبق شرع الله
الي كل هؤلاء اليكم نموذج دولة المدينه الفاضله وهي دولة حماس الاسلاميه العظيمه التي تعطي النموذج الذي سوف تكون عليه مصر اذا تمكنت جماعة الاخوان المسلمين من القفز علي السلطه والاستيلاء عليها وفي مقالتي هذه سوف ابشركم بما سوف تكون عليه مصر من خيرات لاتحصي وعداله الهيه وسلام وامان واستقرار عندما تنجح جماعة الاخوان المسلمون في السطو علي السلطه والاستيلاء علي مصر كما نجحت ابنتها المدلله منظمة حماس في اقامة امارة غزه الاسلاميه علي حدود مصر الشرقيه

قبل ان نحلم معا في ماتنتظره مصر علي ايادي جماعة الاخوان المسلمون في حال تمكنها في الاستيلاء علي الحكم يجب علينا دراسة التجربه الحمساويه علي ارض الواقع ثم نترك لخيالنا العنان في ان نحلم بالنعيم الذي ينتظرنا علي ايادي جماعة الاخوان المسلمون وهنا لابد وان يعرف ابنائنا حديثي السن كيف نشأت هذه الحركه وماهي مصادر تمويلها وتسليحها

أولا نشأة حركة حماس

فى صيف 1985 اتخذت قيادة الإخوان المسلمين فرع فلسطين قرارا بدعوة كافة عناصرها فى كافة الأماكن بالدعوة إلى المظاهرات والصدام اسرائيل وإثارة الجماهير وتهيئة الفرص الملائمة للقيام بعملية نهوض جماعى جماهيرى والتهيئة لمشروع الجهاد الحماسى.

وزعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بيانها التأسيسي في 15ديسمبر 1987، إلا أن نشأة الحركة تعود في جذورها إلى الأربعينات من هذاالقرن، فهي امتداد لحركة الإخوان المسلمين المصريه وقبل الإعلان عن الحركة استخدم الإخوان المسلمون أسماء أخرى للتعبير عن مواقفهم السياسية تجاه القضية الفلسطينية منها "المرابطون على أرض الإسراء" و"حركة الكفاح الإسلامي" وغيرها.

اجنحة حركة حماس

الجناح الاول : جناح الأحداث (الجناح الجماهيري) يقوم هذا الجناح على التعبئة الجماهيرية وحشد الأنصار والنشيطين تحت زعم مقاومةالاحتلال من خلال المواجهات وتفعيل الاضرابات وتنفيذ تعليمات البيانات التي تصدر عن الحركة •

الجناح الثاني: الجناح الأمني ويقوم هذا الجهاز بجمع المعلومات عن الشعب الفلسطيني وتقسيم الشعب الي قسمين موالين ووطنيين وعملاء وجواسيس، وجمع المعلومات عن المؤسسات العسكرية والمدنيه عن اسرائيل، وقد نفذ هذا الجهاز الكثير من عمليات الاعدامات لخصومه السياسيين بتهمة الجاسوسيه والعماله والفساد وتجارة المخدرات والخمور

الجناح الثالث : الجناح العسكري (كتائب الشهيد عز الدين القسام) ونفذ الكثير من العمليات العسكرية ضد الاحتلال ، شكلت العمليات الانتحاريه في غالبه كانت ضد المدنيين الاسرائيليين من رواد المقاهي والنوادي وتلاميذ المدارس وباصاتهم نادرا ماكانت تقوم بتنفيذ عمليات ضد العسكريين الاسرائيليين•

الجناح الرابع : الجناح السياسي ، ويهتم هذا الجناح بالأنشطة السياسية ، وإصدار البيانات والنشرات ، والتصريحات الصحفية ، ويعبر عن مواقف الحركة الرسمية ، ويتخذ القرارات السياسية المختلفة ، ويعمل على تطوير العلاقة مع مختلف القوى السياسية علي الساحة الفلسطينية والسلطة الوطنية الفلسطينية.

الجناح الخامس : جناح شرطة الامن الوقائي ويتجاوز تعدادها ثلاثون الف رجلا مدربا تدريبا عاليا وهذا الجهاز هو بمثابة تم انتشاؤه خصيصا لقمع الداخل الفلسطيني ونري احداث العام الماضي وما قام به هذا الجهاز من اعمال وحشيه من قتل وقمع في غزه ضد الشعب الفلسطيني والمنظمات الفلسطينيه الاخري التي لاتتفق مع مشروعها الارهابي وكان الهدف من هذه الاعمال هو الاستيلاء علي غزه وقد استطاعت حركة حماس باستخدام هذه الاجهزه التنفيذيه من اختتطاف غزه ومليون ونصف فلسطيني محاصرين من الاحتلال الاسرائيلي وتقمعهم اجهزة الامن الوقائي الحمساويه

مصادر تمويل حركة حماس

الجميع يتبارون من اجل تمويل هذه الحمنظمه الارهابيه فاننا نجد الحكومات العربيه تقوم بتمويلها وعلي راسها دولة قطر وكذلك الجمعيات الخيريه الاسلاميه في السعوديه ودول الخليج ولاننسي موسم الحج وسفر اغلب قيادات حماس لاداء فريضة الحج واستمالة عطف الحجاج المسلمين في جمع الاموال هناك فان موسم الحج بالنسبه لقيادات حماس يعتبر موسما مبروكا وقرب موسم الحج يقومون باطلاق صواريخهم العبثيه علي المناطق الاسرائيليه بغرض استفزاز الاسرائليين لاطباق حصارهم علي غزه والمتاجره بمعاناة الشعب الفليسطيني في موسم الحج لجمع اموالا طائله وكذلك الامر فان ايران في الآونه الاخيره لها نصيب الاسد في عمليات تمويل هذه المنظمه فاننا نري مطامع ايران في تهديد امن المنطقه وابتزازها من اجل تنفيذ حلم الامبراطويه الايرانيه الاسلاميه ومهم جدا بالنسبه لايران ان يكون لها موقع قدم علي ارض غزه علي الحدود الشرقيه المصريه كذلك عرب دول الخليج تقوم بتمويل هذه المنظمه للاستحواز عليها وابعادها عن الملعب الايراني والقائمين علي منظمة حماس يلعبون علي جميع الاتجاهات من اجل الحصول علي المال

مصادر اسلحة منظمة حماس

عن مصادر استخباراتيه دوليه اكدت ان منظمة حماس حصلت علي مساعدات عسكريه بشكل مباشر وقد حصلت علي مئات الصواريخ المضاده للمدرعات وهي مخيأه الان في انفاق سريه تحت الارض وكذلك الامر بالنسبه لصواريخ ارض ارض التي استخدمها حزب لله في حربه مع اسرائيل العام قبل الماضي

ممارسات حماس ضد الشعب الفلسطيني في غزه

في الحقيقه منذ ان استولت منظمة حماس علي قطاع غزه فهي لايشغلها معاناة الشعب الفليسطيني هناك ولا تنشغل باهدافها المعلنه والتي تنص علي انها منظمه جهاديه هدفها تحرير كامل التراب الفلسطيني بل بالعكس تماما فهي حريصه علي التهدئه مع اسرائيل وتتمني ايقاف القتال معها في هدنه تصل الي خمسة عشره عاما والرفض دائما ياتي من اسرائيل لكن الحقيقه كل هدف حماس هو الاستقلال بامارة غزه وشاطئها علي البحر المتوسط وان تكون لها الرياده علي معبر رفح علي الدود المصريه وان يظل هذا المعبر مفتوحا اما هذه الحركه وقادتها وان تفتح الدول العربيه سفارات لها في قطاع غزه لاتمام اعلان امارة غزه الاسلاميه وتكون ولاية الفقيه لاسيادهم في ايران لامكان التحرك نحو سيناء وتهديد الامن المصري وابتزازه

والي غزه يقوم بمنع حجاج غزه من اداء فريضة الحج

لقد سقط قناع الدين الذي تستتر وراؤه المنظمه الارهابيه حماس عندما منعت الحجاج الفلسطينيين من اداء اهم ركن من اركان الاسلام الا وهو ركن الحج لمن استطاع اليه سبيلا وكان السبب الرئيسي وراء ذلك يكمن في ان السلطات السعوديه لم تمنح قيادات حماس تأشيرات دخول لانها لاتعترف بحكومة حماس وقد خولت السلطه الشرعيه الفلسطينيه في رام الله في تحديد هؤلاء الحجاج واستكبارا من قادة منظمة حماس لم يتقدموا للسلطه الفلسطينيه طالبين اداء فريضة الحج ولكنهم طالبو بان تكون لهم قرعتهم الخاصه بهم وعلي السعوديه منح التاشيرات لكشوف حركة حماس الامر الذي رفضته السلطات السعوديه الامر الذي يحرم حركة حماس من جني ثمار نجاحهم في تجويع الشعب الفليسطيني في غزه والمتاجره به وسط اكثر من ثلاثه ملايين حاج والاف الجمعيات الاسلاميه وجمع الاموال الطائله للشعب الفليسطيني الذي تم تجويعه مع سبق الاصرار والترصد بمعرفة حركة حماس الارهابيه بغرض المتجره بالام هذا الشعب في موسم الحج والحصول علي الاموال بسخاء وكان من قادة منظمة حماس بمنع الحجاج الفلسطينيين من السفر لاداء فريضة الحج لانهم منعوا هذه المره من ممارسة النصب علي الحجاج والاستيلاء علي مبالغ طائله منهم

اخير

هذا هو نفس اسلوب ومخطط جماعة الاخوان المسلمين اذا تمكنوا من القفز علي السلطه في مصر وهنا اسال اخوتي من المسلمين هل ترغبون ان تحكم جماعة الاخوان المسلمين مصر ؟؟؟

وهنا لايمكن ان يكون لنا شعارا غير شعارا واحدا وهو " العلمانيه هي الحل"

بولس رمزي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,420,048,509
- اين التسامح يابتوع التسامح
- المرأه العربيه ناقصة عقل ودين(الجزء الثاني)
- المرأه العربيه ناقصة عقل ودين
- مؤتمر حوار الطرشان وكل يبحث عن ليلاه
- هل تقبلون بانشاء كنيسه واحده في مملكتكم؟
- هل سننتظر بارك اوباما القبطي طويلا؟؟
- باراك حسين اوباما - انتهي الدرس ياغبي
- الاقتصاد الاسلامي وازمة المال العالميه
- الانفجار الطائفي
- موقعة الماريوت الباكستانيه
- النوم في العسل
- هل يمكنني ان اسالك
- عفوا سيدي الرئيس
- مشروع الدوله الدينيه بين النظريه والتطبيق
- رئيس مجلس الشعب المصري -مبيعرفش-
- غزوة دير ابو فانا ودفن الرؤوس في الرمال
- سقط قناع الحزب الالهي وظهر الوجه الحقيقي
- حزب الله انتصر يارجاله !!!
- الدوله الدينيه ومخاطر تفتيت دول الشرق الاوسط
- الصفقات السوريه الاسرائيليه الي اين؟؟؟


المزيد.....




- بوبليكو: تمديد حبس علا القرضاوي يبين قتامة نظام السجون بمصر ...
- ضد التيار: المفكر الذى قال لا كهنوت فى الإسلام فقتلوه
- أسامة بن لادن في حقبة أوكسفورد!
- تسليم الكويت مطلوبين من جماعة الإخوان المسلمين لمصر خطوة -نز ...
- الكويت تحسم الجدل بشأن إعلانها -الإخوان المسلمين- تنظيما إره ...
- لغز اختفاء مراهقة في الفاتيكان قبل 36 عاما.. غموض محير!
- من يدعم ويؤسس لبقاء الارهاب وأمريكا تحرك الدمى من وراء الستا ...
- -نحو دستورية إسلامية جديدة-.. كتاب جديد يتناول القرآن وإحياء ...
- الكويت: التحقيقات متواصلة للكشف عمن تطالهم شبهة التستر على أ ...
- إسرائيل… تجدد احتجاجات يهود -الفلاشا- أمام الكنيست


المزيد.....

- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بولس رمزي - حماس هي الحل