أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - كاترين ميخائيل - وفد المثقفين العرقيين من الخارج يدعم مكونات الشعب العراقي الصغيرة














المزيد.....

وفد المثقفين العرقيين من الخارج يدعم مكونات الشعب العراقي الصغيرة


كاترين ميخائيل
الحوار المتمدن-العدد: 2474 - 2008 / 11 / 23 - 08:55
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


تستمر معاناة المكونات الصغيرة ما دامت الحكومة العراقية لم تأخذ الاجراءات القانونية والدستورية الصحيحة لابل الحكومة العراقية رسخت التمييز بين مكونات الشعب العراقي وعلى رأسها الرئاسة العراقية والبرلمان العراقي باجراءات مجحفة "الغاء المادة 50 وما تبعها من مهزلة سياسية في البرلمان عن اعادتها وتقليصها الى النصف . منذ نيسان 2003 الميسحيين اعطو 638 شهيد وتم تدمير 12 كنيسة و5 بيوت واختطاف وقتل 6 كهنة و5 شمامسة وتهجير وهجرة 400 ألف مسيحي داخل العراق وخارجه وتهجير 1300 نسمة من المسيحيين من مدينة ام الربيعين الموصل ولا زال الاضطهاد مستمراً بدليل استشهاد الفتاتين والدتهما مؤخرا.
في هذه المحنة وقف كتابنا ومثقفينا من كل مكونات الشعب العراقي من جنوبه الى شماله متضامينين مع مكونات الشعب العراقي الصغيرة . ولم يثني كتابنا في الخارج من التهيئة وترتيب وفد ليتوجه الى العراق ويدلو بدلوه امام الجهات المسؤولة في الحكومة العراقية والبرلمان العراقي بشكل رئيسي ليقدم مذكرة بمطاليب هذه المكونات مع مذكرة اخرى موقع عليها اكثر من الفين شخص ومنظمات مجتمع مدني بضمنهم كبار الكتاب والمفكرين العراقيين وهنا انشر نص المذكرة المقدمة الى البرلمان .

رئيس البرلمان العراقي السيد محمود المشهداني المحترم
ارتكبت جرائم إبادة بحق عدد من المجموعات البشرية بلا ذنب لهؤلاء القوميات كونهم من أبناء العراق الأصليين من غير العرب غير الكرد غير المسلمين ومن كل الأطياف القومية والدينية المقهورة وقتل الالاف منهم بسبب الحقد الديني والقومي المتطرف .
في السنوات الخمسة الاخيرة تذكر احصائيات جمعيات حقوق الإنسان المتخصصة أن نسبة النزوح الداخلي فقط لمن تبقى من هذه القوميات بلغت أكثر من 95% في بعض المحافظات الجنوبية كما في البصرة وميسان وذي قاروبغداد . جاءت حوادث مدينة الموصل في الاشهر الاخيرة لتقتل العشرات من القتلة وتهجر الالاف منهم الى خارج مدينة الموصل من المسحيين .
مصلحة العراق تتطلب الان ان يشعر العراقيين ان بلاد الرافدين وطن لجميع ابنائه, يجب ان يقتنع جميع العراقيين بأنهم شعب و احد متعدد الاعراق والاديان والثقافات. وهو شرط اساسي لبناء العراق الجديد المستقل .
جاء القرار المجحف لمجلس النواب العراقي الأخير بتقليص عدد مقاعد الكوتا المقترحة من جانب ممثلية الأمم المتحدة للأقليات في انتخابات مجالس المحافظات غبنا حقيقيا لهذه المكونات الاصيلة .
نتوجه لسيادتكم طالبين الاتي :
*على وزارة الداخلية والدفاع وضع خطة دقيقة وحذرة لحماية هذه المكونات الصغيرة .
*نطالب ان تتدخل الجهات الدولية وتقدم المساعدة للنظر بمطاليب وحماية هذه القوميات الصغيرة .
* منع الفتاوي التي تصدر هنا وهناك بهدر دماء غير المسلمين غير العرب بحجة انهم كفرة وهدر دمائهم حلال للدخول الى الجنة المنتظرة .

* تشكيل لجنة تحضيرية لمؤتمر تخصصي ينعقد في بغداد يحضره اعضاء من البرلمان العراقي والكردستاني لدراسة هذه القضية عن كثب .
*على وزارة الداخلية ان تهئ قسم خاص بهذه القوميات ويحتوي ارقام واحصائيات وتواريخ وتوثيق الجرائم التي الحقت بهم منذ 2003 حتى يومنا هذا .
نطالب الحكومة بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق للتوصل إلى الأسباب والجهات الحقيقية التي تقف وراء هذه الأعمال، ولوضع حد للأقاويل التي تتناقلتها وسائل الإعلام.
*يجب أن تقـوم الجهات الرسميـة ذات العلاقـة بتسهيـل اجـراءات عـودة الراغبين من المهجرين قسر اً الـى أماكـن سكناهـم الأصليـة او الـى اي مكـان آخـر فـي العراق يختـارونـه بأنفسهـم حسـب الحـال والأمكانيـة ، ويتـم تعـويضهـم بـدلات العـودة وتأميـن السفـر والسكـن والأقـامـة لحيـن تـرتيب امـورهــم .
* يعـاد جميـع الموظفين والعمـال والعسكريين والشرطـة والموظفين ممن هجرو او اجبرو على التهجير القسري منذ 2003 ، ويحـال مـن بلـغ السـن القانونيـة علـى التقاعـد ، ويتـم احتساب الفتـرة مـن تاريـخ التسفيـر ولحين العـودة الى العـراق او تقـديـم طلب بالأحالـة علـى التقاعـد فـي عـدم الرغبـة التـي قضوهـا بعيــداً عـن العراق ، خـدمـة لأغـراض العلاوة والترفيـع والتقاعـد . أن يفسح المجال للذين لم يتمكنوا من أكمال دراساتهم العليا في فترة حكم النظام السابق من هؤلاء المفصولين السياسيين وإعفائهم من العمر والمعدل .
*الغاء الطلب بتسديد مبلغ الاستقطاعات التقاعدية للفترات التي كان المهجرين قسراً ولحين العودة إلى الوظيفة بموجب قانون إعادة المفصولين وذلك لعدم صرف الرواتب لتلك الفترات التي كانوا مغيبين فيها عن الساحة الوظيفية .
* يتم تعويضهم عما لحق بهم من أضرار وأن يشمـل مبـدأ التعويض جميـع الحقوق القانونيـة الواردة فـي القانـون المـدنـي ’ كحـق الأنتفـاع وأجـر المثـل والأضـرار المحـدثـة . كما تعـاد جميـع الحقوق المـاديـة المسجلـة فـي سجلات الدوائـر الأمنيـة والرسميـة المختصـة الـى اصحابهـا الشرعيين او ورثتهـم فـي حال الوفـاة ’ ويلغـى كـل مـا ترتب عـلى القـرار مـن نتـائــج وتبـعات .
د. كاترين ميخائيل
السيدة تيريزا ايشو
السيد حسن مذكور
السيد صبحي خضر حجو
السيدة بيداء سالم نجار

الى اللقاء في الحلقة القادمة
نوفمبر 2008







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,794,175,808
- اتفاقية القضاء على جميع اشكال التمييز ضد المراة - سيداو
- ردا على مقالة د. عدنان الظاهر بتاريخ 11-11-2008
- قرار رئاسة الجمهورية العراقية مخجل بخصوص المكونات الاصيلة
- لماذا الاتفاقية الاميركية ؟
- المراة العراقية بعد سقوط النظام الديكتاتوري 2003
- تعدد الزوجات في برلمان اقليم كردستان -القانون ينهض ويموت -
- ماذا يطالب مسيحي الموصل من الحكومة العراقية ؟؟؟
- ماهو المطلوب من الحكومة العرقية لحماية المسيحيين في الموصل ؟
- هجرة ابناء نينوى الاصيلين يتحمله البرلمان العراقي
- معالجة الامية بين اوساط النساء العراقيات مهمة ملحة
- رسالتي الى السيد رئيس البرلمان العراقي السيد المشهداني
- قانون الانتخابات اجحاف بحق القوميات الصغيرة
- ماذا يتطلب من حكومة العراق واحزابها المهيمنة عل السلطة
- صراع الاحزاب المهيمنة على السلطة والصحوات والمراة العراقية ا ...
- ماذا تريد القوميات الصغيرة في العراق الحالي ؟؟
- اعصار سياسي يضرب بغداد واربيل
- الفلم العراقي يفوز في المهرجان العالمي -مون دانس-
- قتل كامل شياع
- تصريح وزيرة شؤون المرأة بخصوص مكافة الامية بين النساء
- هل المراة العراقية تدرك مدى حدود حريتها ؟ هل تعرف قيمة الصرا ...


المزيد.....




- فريق طبي فرنسي ينجح في زرع القصبة الهوائية للمرة الأولى في ا ...
- إيطاليا: اقتراح محام بعيد عن عالم السياسة لتولي منصب رئاسة ا ...
- المنطقة العسكرية الجنوبية للجيش الروسي تتسلم عربة مدرعة حديث ...
- ترامب يوقع مرسوما يحظر شراء الديون الحكومية الفنزويلية
- عباس يبحث من المستشفى التطورات الفلسطينية مع السيسي
- العلماء يكشفون الشراب الأكثر فائدة للإنسان
- تصعيد جديد في حملة بريطانيا ضد روسيا
- الصور الأولى للرئيس الفلسطيني محمود عباس من المستشفى
- المغرب.. تصنيف مطار -محمد الخامس- الأسوأ عالميا يُثير جدلا ب ...
- فلسطينيون يرشقون وفدا أمريكيا في بيت جالا بالبيض


المزيد.....

- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان
- تحليل الواقع السياسي والإجتماعي والثقافي في العراق ضمن إطار ... / كامل كاظم العضاض
- الأزمة العراقية الراهنة: الطائفية، الأقاليم، الدولة / عبد الحسين شعبان
- من تاريخ الكفاح المسلح لانصار الحزب الشيوعي العراقي (١ ... / فيصل الفوادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - كاترين ميخائيل - وفد المثقفين العرقيين من الخارج يدعم مكونات الشعب العراقي الصغيرة