أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي عبيدات - نصوص على خط النار .. بلفور














المزيد.....

نصوص على خط النار .. بلفور


علي عبيدات

الحوار المتمدن-العدد: 2457 - 2008 / 11 / 6 - 00:01
المحور: الادب والفن
    


وطن
بالأمسِ كنتُ أبحثُ عن بلفور
في وجوه الناس
في لوحاتِ الإعلانات
في ضجيجِ الطرقات
في ثنايا قفزاتِ شرطي المناره
في صيحاتِ بائعات ورق العِنَب
في تسديدات طفلٍ يلهو بكرةٍ
في ملعبٍ على أطرافِ حاره
في وجه شرطيٍ يبحثُ عن ترقيةٍ
على عتبات وَزاره
ومُصلٍ قصدَ جامعاً في الظهيرة
بعد يومٍ حافلٍ بالخطايا
يبحثُ عن طهاره
وآخرَ يبحثُ عن تميمة عند دجالٍ
علّها تحميه
.....
كنتُ أبحثُ عن بلفور لأسئله
هو ومن أيَدَهُ من مجلسِ شيوخِ
بلادِ الشمس
عن جريمةٍ اقترفها
وعن وعدٍ أَعطاه
عن أوراقِهِ التي تُثبتُ
مُلكيَتَهُ أو أبيه
خالتَّه أو عمَّتهُ
شعبهُ أو أمتَّهُ
في وطني كي يُعطيه
.........
أو إن كان لمليكتِهِ العجوز في قصرها
هناكَ في عاصِمَةِ الضبابِ
حصةٌ في مرجِ ابن عامرَ
أو عِنَبِ الخليل
في جرزيمَ وعيبال
أو شجرةِ برتقالٍ في الجليل
أو إن كانت قد عَزَفت موسيقاها الغربية
لعناقِ مأذنةِ جامعٍ وجرس كنيسةٍ
في وطني... كي تُهديه
.....
فلتسألوا لي بلفور
إن كانت بياناتُ شجبِ
السادة المسؤولين في الذكرى
وتصريحاتُ التنديدِ
المبثوثةِ عَبرَ كلِّ الأقنية
الواحدة تلوَّ الأُخرى
وخطبةُ تنديدٍ لجمهورِ صُمٍ
ولوحةُ بكاءٍ رسمت لأعمى
...تُغضبهُ أم ترضيه؟
....
بلفور في كل عام
يطلُ عليهم في تشرين
ككابوسٍ يفيق امرءٍ من رحلة أحلام
يطلُ عليهم مُشمِراً ومُذكرا
كشرطي بزغ لسائقٍ تجاوزَ الخطَ الأصفرَ
على حاجزٍ نُصب في وسط زحام
ليفسد على مليكٍ حفلتَهُ الراقصة
ويعكرَ على مسؤولٍ حفلَ تتويجه بدكتوراه فخرية
من "اكسفورد" أو "كامبريدج"
ولأميرٍ أشهرَ شاربيه
عند سماع
قصة جده عنترَ من إحدى جواريه
......
بالأمسِ كنتُ في رام الله
تضجُ بالناس كعادتها وتبتسم
أخوةٌ يجوبون الشوارع
وجدلً يجوبُ الشوارعَ ايضا
يبحثُ عن رفاق
وطلبةٌ يبحثون عن وظائف
وآخرون يلعبون دور العشاق
وامرأةٌ بثوبٍ مطرزٍ
تنادي على الزيتون في زقاق
واخرٌ يتصفحُ جريدتهُ مُحملقاً بحثا
عن شعبٍ في ذكرىً
كانت سببا في مآسيه
.......
آخرونَ في طوابقَ عُلوية
بالعادةِ لا أقصِدُها ولا تَطلبُني
يصوغون بيانات الشجب
وصحفيون هائمون على وجوههم
يبحثون عن مُسنٍ أو مُسنةٍ
ليُلعَنَ بلفور
واليوم الذي جاء فيه
......
وصحفيونَ آخرون كانوا مشغولين
بإعداد تقريرٍ عن فتيةٍ ربما فقدوا عُقولهم
وبدلاً من أن يلتقوا على مقهىً ليلعبوا الطرنيب
أو مكانا يقابلون فيه الحبيب
أو مجلسا يقلبون في الخفايا
أو "روفا" يغازلون فيه الصبايا
جلسوا على مداخلِ جامعاتٍ ليجمعوا تواقيعا
ليحاسبوا بلفور
ويطالِبوه بالتعويض عن
ستين من أعوام "التيه"
.....
صحفيون آخرون أيضا في غرف التحرير
يُكَبرون صغار الأخبار
ويُصغرون الكبير
مالين من أخبار الاقتتال
مشككين بنجاح الحوارِ
منهمكين في تجميع بيانات الشجب
وإعادة صياغتها
قُبيل طباعتها
كي تتماشى وقانونُ النشرِ المُبهَمِ
أو تُحاكيه
......
لا تَعُد مجددا يا بلفور
ابقى مكانك هناك في الجنةِ أو في النار
أروي ما فعلت لمن سبقوك
من مجوس وهكسوس
وزنج وافرنج
وعرب وعجم
ومرتدين ومشككين
إبقى أنتَّ هناك
مع أهل اليمين كنت
أو مع أهل اليسار
فقومي اليومَ قد ملّو من التذكار
مشغولون بتقسيم غنيمة لم تحقق بعد
ومُصابين بحمى الحوار
فسامِعُك اليوم أصم
فلا تناديه
أي حق لك يا بلفور في أرضي
كي تُعطيه





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,321,075,121
- رحل القديس وسقط الجرس
- صباح بطعم الشتراوس
- احمل عصاتك واتبعني
- سلامة راسك يا ستي
- مفارقات فلسطينية


المزيد.....




- هذه تعليمات أمير المؤمنين لوزير الداخلية بخصوص انتخابات هيئ ...
- فنانة تطلب من بوتين على الهواء منحها الجنسية الروسية (فيديو) ...
- في تدوينة له ..محمد البرادعي يعلق على قرار إتخذه زوج الممثلة ...
- مندوبية السجون: إضرابات معتقلي الحسيمة تحركها جهات تريد الرك ...
- ادوات الاتصال والرواية العر بية في ملتقى القاهرة للرواية الع ...
- يوسي كلاين هاليفي يكتب: رسالة إلى جاري الفلسطيني
- فنان عراقي يعيد بناء قرية القوش التاريخية
- ما الجديد بمهرجان كان السينمائي هذا العام؟
- افتتاح مهرجان موسكو السينمائي الدولي الـ41
- الجماني: -مانطحتوش ألا صرفقتو فقط-


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي عبيدات - نصوص على خط النار .. بلفور