أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد صموئيل فارس - ثمار الهوس الديني في مصر














المزيد.....

ثمار الهوس الديني في مصر


عبد صموئيل فارس

الحوار المتمدن-العدد: 2431 - 2008 / 10 / 11 - 02:09
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


في ظل الأوضاع القائمة في مصر الآن والحرب الغير معلنة والتي تجري رحاها بين طيات الشارع المصري الذي وصل إلى أعلى مستوياته من حالات الإحتقان الطائفي والتي أصبحت ممتدة من شمال إلى جنوب مصر ففي الأيام الماضية هناك اكثر من حادث في توقيت متزامن أخرها جريمة القتل التي إرتكبها أحد الأقباط بسبب إعتناق أخته الإسلام وبداية بأحداث قريتي دفش والطيبة وقيام الأمن بإعتقال المدون هاني نظير في محافظة قنا وذلك بإدعاء البعض من قريته أنه وراء رسومات تسيء للإسلام وإن كان قد حدث هذا فيستحق العقاب وإن كان هذا إدعاء كاذب روجه بعض المغرضين وهو الواضح من خلال مجريات الأمور فنحن نرفض المساس بمشاعر أي إنسان فما بالك لو كان هذا الفعل يؤذي مشاعر الملايين من الأخوة المسلمين فكما ندعو للمطالبة بإحترام معتقداتنا ومشاعرنا فلا يجوز أن نقع في نفس الخطأ وهو ما يحدث الآن على الساحة التي أصبحت حرباًَ معلنة تدور على شبكة الإنترنت وتنتقل بالتالي إلى الشارع والتي نجني ثمارها الآن بين الطرفين من حالات الإنفلات الطائفي التي تحدث على فترات متقطعة في جميع أرجاء المحروسة فبالأمس كانت اسكندرية بعدها العديسات ثم إسنا ليستقر قطار الطائفية في محافظة المنيا ويبدو انه لن يتحرك في ظل توتر الأوضاع وحالة الإحتقان التي أصابت الأقباط من جراء ما يتعرضون له من إعتداءات عشوائية مع غياب منظومة القانون بعد أن حلت مكانها جلسات المصاطب والطبطبة والقبلات الغاشة.
وهذه كلها نتيجة طبيعية بسبب حالة الهوس الديني التي وصل إليها المصريين بعد أن دفعهم النظام الحاكم إلى هذا النفق كي يكونوا بعيدين عن ما يدور داخل مصر من حالة تردي في كل النواحي وهذه هي الثمار ضحايا وقتلى ومصابين من الجانبين نتيجة هذا التناحر وإنسان برئ مثل هاني نظير يتم الزج به كنوع من أنواع تصفية الحسابات وإرضاء لبعض المهووسين دينياًَ والمتابع لمقالات السيد هاني يجدها في منتهى الإعتدال ولا توجد بها أي مساس لمشاعر أي إنسان ولكن التهمة التي وجهتها له مباحث أمن الدولة ليس لها أي أساس لأنها ببساطة تعتمد على الأقوال والإستنتاجات من بعض المغرضين الذين دخلوا في خلاف شخصي معه من أهل قريته فقاموا بالإنتقام منه بهذه الطريقة التي تنم عن عشوائية مفرطة يعيشها المجتمع المصري وجهل بحقيقة ساطعة سطوع الشمس وهو إنه هناك من يريد لهذه البلد أن تدخل في نفق الطائفية المظلم والذي ليس له منافذ لأن مصر إن دخلته على حسب طبيعتها لن تخرج أبداًَ.
وبهذا يكون قد نجح الأعداء في أن يقتنصوا من مصر وهذا ما لا نريده لأننا ببساطة نحب بلادنا بكل كياننا فمن أجل هذا أرفع دعواي إلى المسئولين المعتدلين في مصر أن يطلقوا سراح السيد هاني نظير وأن يجتنبوا الأفكار الطائفية ويتحروا الدقة في تعاملاتهم وبخاصة الأمنية وكفى تعامل بسياسة التوازنات التي تطبق على الأقباط بصورة مستمرة





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,711,230,666
- قرية -الطيبة- ترقب وقلق!!!
- قرية دفش والمجهول القادم
- ملكة الإغراء صمت طويل وتصريحات مخزيه؟!
- وأيضاً الفنان نور الشريف رفقاً ببلادنا!!
- وهم إسمه العدو الإسرائيلي؟!!
- سر إختفاء المشير ابو غزالة حتى وفاته؟
- حتى المقطم لم يحتمل المصريين؟!
- مقتل رجل الأعمال هشام طلعت مصطفى!!
- شكراً محافظ المنيا ولكن!!
- حنان ترك ومَن على شاكلتك رفقاً ببلادنا!!
- تكهنات بين المصريين حول حريق الشورى؟!
- مجلس الشورى بناه الخديوي إسماعيل وتم اختفائه في العصر المبار ...
- سلطان الظلم حكم على سعد الدين ويطالب بالأنبا توماس؟
- مصر من عظمة الحضارة الفرعونية إلى وهم اسمه الحضارة العربية؟!
- -عادل إمام- حصانة شعبية مَكّنته من كتابة تاريخ مصر الجمهوري ...
- بعض المثقفين يبحثون لهم عن دور والاقباط طريقهم؟!
- الأمن القومي المصري يحيط به الخطر؟!
- اشكالية التدين في المجتمع المصري
- قطار الموت ترانزيت في مطروح؟!
- البابا والتيار العلماني في مصر؟!


المزيد.....




- مفتي الديار اليمنية: ليس لدى السعودية مانع أن تمنح فلسطين لل ...
- مجلس بمستوى هيبة الجمهورية الاسلامية وشعبها
- عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى
- -المسلمون يحتفلون قريبا-... إيران تتوعد إسرائيل قبل انتهاء ا ...
- وزير إندونيسي يطالب بإصدار فتوى تدعو الأثرياء للزواج من الأس ...
- فريق الطالبات بمدرسة النصر النموذجية الإسلامية يفوز بكأس كرة ...
- الإمارات تعلن غرة الأشهر الإسلامية
- مصر.. السلطات تفرج عن ابنة القرضاوي وعلاء عبد الفتاح
- ما سر جدران العظام والجماجم في هذه الكاتدرائية البلجيكية؟
- شيخ الأزهر: هناك محاولات لفرض اتفاقيات دولية تتنافى مع قيمنا ...


المزيد.....

- المنهج التأويلي والفلسفة الهرمينوطيقية بين غادامير وريكور / زهير الخويلدي
- مستقبل الأديان والفكر اللاهوتي / عباس منصور
- للتحميل: التطور - قصة البشر- كتاب مليء بصور الجرافكس / مشرفة التحرير ألِسْ روبِرْتِز Alice Roberts - ترجمة لؤي عشري
- سيناريو سقوط واسقاط الارهاب - سلمياً - بيروسترويكا -2 / صلاح الدين محسن
- العلمانية في شعر أحمد شوقي / صلاح الدين محسن
- ارتعاشات تنويرية - ودعوة لعهد تنويري جديد / صلاح الدين محسن
- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد صموئيل فارس - ثمار الهوس الديني في مصر