أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اخر الاخبار, المقالات والبيانات - ‏خالد سليمان حمه - عصام شكري لايهمه مايقول














المزيد.....

عصام شكري لايهمه مايقول


‏خالد سليمان حمه

الحوار المتمدن-العدد: 749 - 2004 / 2 / 19 - 06:27
المحور: اخر الاخبار, المقالات والبيانات
    


في الرد على سؤال احد المواطنيين باسم (خليل نوري) الذي وجه سؤالا الى قائد الشيوعي العمالي ريبوار احمد دام قيادته للامة الشيوعية والطبقة العاملة والذي حول السؤال الى مستشاره (السيد عصام شكري) احد القياديين للحزب للاجابة عليه وذلك لانشغال السيد القائد وضيق وقته للاجابة .

يوم 14-2-2004-http://www.dengekan.com/و يقول عصام شكري في رده والذي نشره الصفحة الالكترون  
سأل خليل نوري، ريبوار احمد حول تناقض ما في موقف الحزب . وقد حولت الرسالة لي للاجابة.

الستم أنتم تطلبون مغادرة قوات التحالف الاراضي العراقية فكيف تطلبون منهم حمايتكم من الاسلاميين؟ ولغرض اطلاع الرفــاق اعمم ردي الشخصي عليه


أولا: أسئل عصام شكري هل أن ردكم الشخصي يعبر عن موقف الحزب الشيوعي العمالي أم قلتم الرد الشخصي لكي يتملص القائد من ردكم في حالة عدم اقتناع أمثال خليل نوري بما تفضلتم .

أن كعادة الاحزاب البرجوازية العراقية الاخرى التجأ عصام شكري وبنفس الاسلوب المتبع للرد على منتقديهم وقبل كل شيئ بتوصيفه للشخص او الجهة المنتقدة بصفة مختارة كالمدعون العامون في عهد صدام الذين يلفقون التهم المزورة للأبرياء في قفص الأتهام .

وثم يسأل ما الفرق بين سلطة البعث وسلطة الاحتلال الاميركي , ويقول نحن طلبنا من النظام البائد نفس المطلب لحماية العراقيين وهنا اقول للاستاذ الشيوعي العيار (24) نظام صدام هم كانوا يمارسون ابادة الشعب العراقي هل كان حزبك يتمكن التقرب من الحدود العراقية في وقته عندما رفعتم شعار لا للحرب دون اعطاء أي بديل لخلاص الشعب العراقي من النظام الدموي وكان هناك ملايين الاسلاميين واليسار القومي رفعوا نفس شعاركم كنت تتباها بهم في ذلك الحين واما بنسبةالي رفضت الحرب وناديت باسقاط النظام وكتبت من اجل ذلك ونشرت في كثير من الصفحات, في الحوار المتمدن

http://www.rezgar.com/m.asp?i=117

 يمكن ان تطلع عليه في الارشيف ليوم 21-2-2003 وصفحة الحزب الشيوعي العراقي وايلاف والنهرين وارسلت نسخة اليكم للنشر ولم تنشروها لان صفحتكم من عيار القادة , والاّن تتهمني أنا احمل افكارهم لا أدري من أين أتيت بهذا الاستنتاج و بعد ان قبر النظام من قبل القوات المتحالفة هرعتم انتم وكعادتكم حملتم لافتاتكم وهرولتم خلف الدبابات الاميركية لحجز البنايات وزاحمتم (الفرهودجية) لبناء مقراتكم وكان لقلة مؤيديكم يجب على عناصركم ان يسافر الى عدد من المحافظات في اليوم الواحد وكأنهم في الصفى والمروة في ايام الحج وثبتم ادعائتكم الفارغة بأنكم القوة الثالثة او الاولى وسوف تستلمون السلطة , في حين تقف بوجه الاميركان وتطلب المغادرة وحمايتكم منه ولكن قبل أن تنتهي قراءة هذا السطر سوف تقول الاّن تمجد الاميركان , واقول الاميركان لبسوا جنودهم بلباس الديمقراطية وكان كل طلقة تخرج من فوهة مدفع او رشاشة اميركية تهلهل لديمقراطية وها انت تتستغل ذلك الشعار المزيف وتطلب منهم الحماية ظناً منكم أن تحرجونهم . الاسلاميين هم القوة دعنا من ماهية افكارهم ولهم جماهيرهم في الساحة شأة ام ابيت الاميركان يتنازلون امامهم .

الاميركان وحلفائهم خططوا لاحتلال المنطقة قبل ان يأتي الاسلاميون للحكم في ايران وذلك لسد رياح الشيوعية الاتية وحروب فيتنام واندنوسيا وغيرها الغير المباشرة كانت من اجل ذلك وهم أتوا بالاسلام السياسي وساندوه لمحاربة الشيوعية وهم يساندون الدول الرجعية المتخلفة القابعة على صدور الشعوب المتعطشة للحرية من اجل مصالحهم .أما تجهيز شخصيات من قبل الحزب وابرازهم داخل المجتمع لن يؤدي الا الى صنع دكتاتورية مستقبلاً.

واقول لسيد القائد ريبور اهمد رئيس الجمهورية العراقية مستقبلا كان يليق بالقائد أن يرد التحية لمحييهم حتى لو كلف ذلك 5 دقائق من وقت راحته ولكن انت لم تستفيد حتى من المثل القديم االذي يقول سيد القوم خادمهم عفواً سيدي نسيت بانكم لاتؤمنون بالقديم بعد ان تطورت الماركسية و اصبحت منصورية و كلمة القائد اصبح اليدر .


 شباط2004




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,863,973,926
- الشيوعي العمالي وطلب الاستغاثة
- ديمقراطيتكم يمحلاها
- اليسار والعمل المشترك من أجل قانون العمل
- من أجل أيقاف الحرب وأنهاء النظام الأستبدادي
- مؤتمرلندن كان ينقصه أستاذهم صدام
- ماذا يحدث لو قرر صدام؟
- تهنئة حارة و أقتراح
- الحكومة الديمقراطية على غرار الندوة الديمقراطية
- تضامن من أجل إطلاق سراح حمه الهمامي
- إقتراح السامرائي- تقديم معاملة العمالة للصهاينة
- من أجل السلام


المزيد.....




- الصحة المصرية تنصح المواطنين بتناول البطيخ لزيادة المناعة
- أنقرة تعلن عن مصرع 7 رجال أمن جراء تحطم طائرة استطلاع شرقي ا ...
- فاطمة الزهراء برصات تسائل الحكومة بتجاوز العدد الهزيل للمسجل ...
- عبد الله البوزيدي الإدريسي، يسائل الحكومة عن تقييمها لجائحة ...
- دراسة: زيادة معدل نجاة مرضى كورونا بوحدات الرعاية المركزة
- مقدونيا الشمالية.. مؤيدو الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي يتقدم ...
- النيابة المصرية تصدر بيانا بشأن الحريق على طريق القاهرة الإس ...
- وفاء الإبل لصاحبها
- ميناء بوشهر: سبع سفن تشتعل في أحدث حرائق غامضة في إيران
- -قنبلة بيئية- تهدد السواحل اليمنية على البحر الأحمر


المزيد.....

- فيما السلطة مستمرة بإصدار مراسيم عفو وهمية للتخلص من قضية ال ... / المجلس الوطني للحقيقة والعدالة والمصالحة في سورية
- الخيار الوطني الديمقراطي .... طبيعته التاريخية وحدوده النظري ... / صالح ياسر
- نشرة اخبارية العدد 27 / الحزب الشيوعي العراقي
- مبروك عاشور نصر الورفلي : آملين من السلطات الليبية أن تكون ح ... / أحمد سليمان
- السلطات الليبيه تمارس ارهاب الدوله على مواطنيها / بصدد قضية ... / أحمد سليمان
- صرحت مسؤولة القسم الأوربي في ائتلاف السلم والحرية فيوليتا زل ... / أحمد سليمان
- الدولة العربية لا تتغير..ضحايا العنف ..مناشدة اقليم كوردستان ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- المصير المشترك .. لبنان... معارضاً.. عودة التحالف الفرنسي ال ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- نحو الوضوح....انسحاب الجيش السوري.. زائر غير منتظر ..دعاة ال ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- جمعية تارودانت الإجتماعية و الثقافية: محنة تماسينت الصامدة م ... / امال الحسين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اخر الاخبار, المقالات والبيانات - ‏خالد سليمان حمه - عصام شكري لايهمه مايقول