أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - درويش محمى - الاسد وضيفه














المزيد.....

الاسد وضيفه


درويش محمى

الحوار المتمدن-العدد: 2404 - 2008 / 9 / 14 - 00:36
المحور: كتابات ساخرة
    


قبل أسابيع قليلة مضت, رأينا ورأيتم, بشار الأسد في العاصمة الفرنسية باريس, سعيداً مبتهجاً يكاد يطير من "الفرحة", وبصحبته حاشية عرمرم, تتقدمهم الحسناء اسماء الأسد سيدة سورية الأولى، كما رأينا ورأيتم قبل ايام قليلة مضت, السيد ساركوزي يزور دمشق عاصمة الصمود والتصدي على عجل, وهو على غير عادته ولا سجيته, عابس الوجه, ثقيل الظل, لا يتردد في اظهار ملله وضجره, وكأنه في مجلس عزاء, رأيناه وحده في دمشق كما خلقه ربه, لا ترافقه حاشية ولا الجميلة الرفيعة الرقيقة الانيقة كارلا بروني, قرينة ساركوزي وسيدة فرنسا الأولى .
رأينا ورأيتم قبل أيام, السيد ساركوزي يتحدث من دمشق, يختصر في كلامه ويقتضب, وكأن الكلام من الفضة والسكوت من الذهب, كما رأينا ورأيتم الاسد يتحدث بحضور ضيفه نيكولا ساركوزي, كلاماً كثيراً مطولاً ومفصلاً "وسريعاً" وخطيراً كالعادة, فالرجل خرج من لبنان مضطراً منهزماً, وقلبه وسياراته المفخخة لاتزال باقية هناك, كما ان الرجل ما زال يسعى جاهدا الى عمل كل ما من شأنه تقوية الارهاب الاصولي في بلدان الجوار والمنطقة, في الوقت الذي لم يتوان فيه للحظة عن قمع كل ما هو اسلامي في الداخل السوري, المتطرف منه والمعتدل, لاظهار نفسه على عكس الحقيقة والواقع .
شتان بين الزيارتين وكلام الرئيسين وحالة الشعب في البلدين, والكل يعلم ان النظام يلعب على الحبلين, في ملعب سيرك مكشوف, وليس علينا الا انتظار انتهاء تلك اللعبة, التي قد تؤدي لكسر رقبة احدهم, على اغلب الظن





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,284,164,902
- صبرا اهل سورية
- الثقافة البوليسية .........وصناعة الخبر
- العظمة وجنونها
- حرام عليك سعادة السفير - الارهاب ليس من طبعنا- 3 3
- حرام عليك سعادة السفير-الازدواجية التركية- 2 3
- حرام عليك سعادة السفير -حرية الرأي- 1/3
- مرسي كتير ساركوزي
- الخطيئة الكبرى
- أمثلة سورية من الجريمة السلبية
- الخيانة الوطنية على الطريقة اللبنانية
- نصر يعلن الحرب على لبنان
- وسنبقى نغني
- في رحيل احمد الربعي
- الصراع بين الكمالية والديمقراطية في تركيا
- فيروز...لإشعار اخر
- ياعيب الشوم يانظام
- الكويت ولبنان...أوجه الشبه والاختلاف
- لقاء سوري لبناني عابر
- الغايات الامريكية من خطف عبد الله اوجلان
- انحطاط الدبلوماسية السورية


المزيد.....




- رأي - عبد الصمد بلكبير: الصور الحزينة المحزنة !
- بعيداً عن فعاليات جائزة المعلم العالمية.. ما الذي فعله هذا ا ...
- ناصر بوريطة يجري مباحثات بمراكش مع نائبة الأمين العام للأمم ...
- 31 مارس أخر موعد للترشح لكتاب القصة العربية حول العالم
- فيلم -نحن- يحقق 70 مليون عائدات في عطلة نهاية الأسبوع الأولى ...
- مهرجان? ?تطوان? ?لسينما? ?البحر? ?الأبيض? ?المتوسط? ?يحتفي? ...
- وزير? ?الثقافة? ?المغربي?: ?قانون? ?الصناعة? ?السينمائية? ?ف ...
- شيرين عبد الوهاب تخرج عن -صمتها الإلكتروني-
- بنشماس من مكناس: - نخشى معاول الهدم من الداخل و على الحزب أن ...
- ندوة شعرية عن ديوان -حضن الريح- للشاعر الكبير محمد السخاوي


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - درويش محمى - الاسد وضيفه