أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمود العراقي - جمهورية العراق الكونكريتية














المزيد.....

جمهورية العراق الكونكريتية


محمود العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 2330 - 2008 / 7 / 2 - 10:01
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


صعقت وانا اشاهد عشرات الاف من الكتل الكونكريتية الضخمة المحمولة في شاحنات كبيرة مصطفة في الشوارع المحاذية لمدينة الحرية ببغداد وهي تنتظر دورها لتفريغ حمولتها من هذه الكتل والتي ستشكل بعد رصفهاجدارا كونكريتيا ضخما سيحيط بمدينة الحرية من جهاتها الاربعة.حاولت ان اعد هذه الكتل ولكني فشلت لكثرة عددها وحاولت ان احسب القيمة المادية لها وفشلت ايضا.تذكرت في هذه الاثناء ما كان يوصم به النظام السابق من هدره لاموال العراق ببنائه للقصور الرئاسية.واصبحت هذه القضية في حينها من جملة المبررات التي ساقتها الولايات المتحدة الامريكية لغزو العراق عندما ادعت ان رئيس النظام السابق بنى سبعين قصرا وارفقت ادعائها هذا بخرائط جوية لمواقع تلك القصور.وحاولت ان احسب كم سبعين قصرا تعادل هذه الكتل الكونكريتية الجامدة.ثم افترضت وبحسن نية كم مجمعا سكنيا ستبني هذه الكتل الكونكريتية لتأوي العوائل التي تستغل البنايات الحكومية والتي تطاردها الحكومة لاخلائها منها..

بحساب بسيط نجد ان هذه الكتل تكلف ميزانبة الدولة الكثبر من الاموال فالقطعة الواحدة كما يقال تكلف اكثر من الف دولار ولك ان تتخيل كم عدد هذه الكتل التي اصبحت تطوق احياء كاملة تمتد لعشرات الكيلو مترات وكذلك ما يحيط بدوائر الدولة المهمة وغير المهمة على حد سواء.يضاف اليها تلك الكتل المتروكة والملقية في الطرق الفرعية لكثير من الاحياء.ثم من المستفيد من تصنيع هذه الكتل ولمن تعود ملكية هذه المعامل التي تصنعها.هل هي شركات امريكية؟ هل هي شركات حكومية عراقية؟ ام انها تعود لأشخاص وشخصيات نافذة في الجكومة امتلئت ارصدتها بملايين الدولارات.اغلب الظن انها تعود لاشخاص (وطنيون جدا) كثيرا ما يطلون علينا عير وسائل الاعلام ليلقنونا دروسا في الوطنية والنزاهة .والشائعات التي نسمعها تقول ان تلك الكتل عي من تصنيع معامل رئيسنا (المحبوب) مام جلال والذي اقترح عليه ان يضيف عبارة جديدة للاسم الرسمي للعراق قيصبح( جمهورية العراق الفدرالية الكونكريتية).

اذا كانت فصور صدام السبعين قد آالت الى ساكنبها الجدد من االمسؤلين الحاليين فالى من ستؤؤل ملكية هذه الكتل بعد تحسن الوضع الامني لو افترضنا انه سيتحسن ولو بعد عمر طويل.هل سنعيد طحنها واستعمال موادها الاولية؟هل نوزعها الى المواطنين ضمن مفردات الحصة التموينية(اذا بقيت هناك حصة الى ذلك الحين)هل سنبيعها بمزاد خيري لنجمع بها الاموال لبناء المستشفيات والطرق.اعتقد ان كل هذه المقترخات لن تكون عملية.فقط مقترح واحد اظنه سيكون عمليا ومفيدا وهو ان نجمع هذه الكتل مع بعضها لنصنع منها نصبا عملاقا واضنه سيكون معلما بارزا من معالم العرق الجديد وربما سيضاق الى عجائب الدنيا السبع ليصبح الاعجوبة الثامنة.وربما نستطيع ان نعمل منه جبلا عظيما لو اضفنا ايه الترية والاشجار لينافس في ارتفاعه قمة جبل ايفريست الشهيرة.وباعتباري اول من فكر بهذه المقترحات فاني اطالب بوضع اسمي على هذا المعلم الحضاري البارز الذي سيؤرخ لمرحلة عزيزة من تاريخ الشعب العراقي في نضاله ضد الدكتاتوية والارهاب وعواصف التراب.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,428,438,550
- المهدي المنتظر ومثلث برمودا
- فلسطينيو العراق..هل من مجير؟نداء عاجل
- الدكتاتورية الدينية..رأس البلاء
- هل تحول العراق الى عراقستان؟
- التاريخ..هل اصبح عبئا على مستقبلنا؟
- الاحزاب العلمانية..والفرصة الاخيرة.


المزيد.....




- الدوحة ترحب.. الصومال: قطر لا تدعم الإرهاب
- مصدر عسكري: إصابة 4 جنود بجروح إثر سقوط صاروخ إسرائيلي في من ...
- نيوكاسل يضم المهاجم البرازيلي جولينتون
- أمريكا تقيد تأشيرات دخول نيجيريين -شاركوا في تقويض الديمقراط ...
- مفاوضات -الحرية والتغيير- و-الحركات المسلحة-... لبناء تحالف ...
- جونسون بطل خروج بريطانيا... عن طورها
- تنحية جنرالات جزائريين يعيد إلى الأذهان الحديث عن الانقلابات ...
- مبادرة فرنسية بريطانية ألمانية لإطلاق مهمة -مراقبة الأمن الب ...
- مدير الـ أف بي أي: روسيا عازمة على التدخل في الانتخابات الأم ...
- هل تعيد تفاهمات أديس أبابا وحدة المعارضة السودانية؟


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمود العراقي - جمهورية العراق الكونكريتية