أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عارف علوان - قصيدة لبيروت كتبها العلامة السيد علي الأمين














المزيد.....

قصيدة لبيروت كتبها العلامة السيد علي الأمين


عارف علوان

الحوار المتمدن-العدد: 2317 - 2008 / 6 / 19 - 07:51
المحور: الادب والفن
    


أرشح هذه القصيدة لقراء الحوار المتمدن لما فيها من حبّ لبيروت التي غزاها البرابرة الجدد

الحياة - 18/06/08//
بيروتُ معذِرةً
العلاّمة السيد علي الأمين
بيروتُ معذرةً قد جئتُ أعتذرُ
إن كان عذرٌ لمنْ قدْ رامَ يعتذرُ
إنّي أقرٌّ بذنبٍ لا يفارقني
وخزُ الضَّمير وصدري كاد ينفجرُ
أوزاره أثقلت ظهري وما بَرِحَتْ
نيرانُه في الحشى تغلي وَتستعر
لم تقوَ نفسي على كتمانِ ما اقْتَرَفوا
وكيف تكتمُ أمراً ليسَ يستترُ
* * *
بيروتُ يا نجمةً في الشرق ساطعةً
عاث الجناةُ بها واجتاحها الخطرُ
هبّت عليها من الغوغاء عاصفةٌ
هوجاءُ لم ينجُ منها النّاسُ والحجرُ
قد حاولوا عنوةً إطفاء شعلتها
لم تنطفئ شعلةٌ بالحقّ تَعْتَمرُ
إن يكسفوا بدخان النار عاصمةً
زال الكسوف ويبقى الشمس والقمرُ
إن الكسوف ظلام لا بقاء لهُ
هذا دليلٌ بأنّ النُّور ينتصرُ
* * *
بيروتُ ستٌّ لدنيانا وسيّدة
ما أدركتْ قَدْرَهَا الأحزابُ والزُّمرُ
بالأمس كانت لهم أماً كما زعموا
يا ويحهمْ بحقوقِ الأمّ قد كفرُوا
نادتهم الأمّ أن لا تقطعوا رحمي
لم يسمعوا ومضوا في الغيّ قد سكروا
شرّ الذنوب عقوق الأمّ لو علموا
إن العقوق لذنبٌ ليس يغتفرُ
يا منكراً فضل بيروتٍ عليكَ، أَفِقْ:
البدو تعرفُ ما أَنْكَرْتَ والحَضَرُ
إن يجهلوا قدرها السّامي فلا عجبٌ
فالنّور يعرفهُ مَنْ عندهُ بصرُ
* * *
بيروتُ ما خَضَعَتْ يوماً لغازيةٍ
إكليلُها الغار والتّيجانُ والظّفرُ
بيروتُ إن تصفحي فالصّفحُ مكرمةٌ
أنت الكريمة منكِ الصَّفحُ يُنْتَظَرُ
أو تصبري تكسبي أجر الألى صبروا
أو تغفري زللاً: (طوبى لمن غفرُوا)
بيروتُ لا تفجعي قلباً بكاكِ دماً
وَهْوَ الّذي نالهُ من جورهمْ قَدَرُ
لا ترفضي طلباً أبغي به صلةَ الْـ
ـقُربى وإن قَطَعُوا الأرحامَ أو هَجَروا
(11-6-2008)





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,158,921,489
- انظروا من يحرص على الدولة في مصر!
- طريق سريعة لشاحنات السلام
- حزب الله: الدمل الأصولي الخبيث
- لماذا منتدى الشرق الأوسط للحريات في مصر؟
- هل حق اليهود في فلسطين أقلُ من حق العرب؟
- اليوم (14 آذار) يقف اللبنانيون للدفاع عن دور لبنان الحضاري، ...
- مشاركة للتضامن مع أحرار لبنان
- دعوة المثقفين للتضامن مع حرية لبنان ودور بيروت الحضاري
- عام اختبار قوة حلفاء إيران في المنطقة العربية
- هل يستحق نظام البعث السوري كل هؤلاء الضحايا ليبقى شهراً آخر ...
- نداء إلى الشباب العربي:


المزيد.....




- انخفاض التمثيل في قمة بيروت الاقتصادية
- العثماني : الحكومة تقوم بالزيارات الجهوية بنية صادقة وليس لأ ...
- كرواتيا: لاجئ سوري يتغلب على عائق اللغة بشغفه بالطباعة
- رئيس وفد الإمارات: مؤتمر الأدباء العرب يعزز ثقافة التسامح وب ...
- العثماني يبشّر بتجاوز صعوبات مشروع «منارة المتوسط»
- كرواتيا: لاجئ سوري يتغلب على عائق اللغة بشغفه بالطباعة
- لغة الضاد في بوليود.. -122- أول فيلم عربي مدبلج للهندية
- صدر حديثا ضمن سلسلة الروايات المترجمة رواية -كابتن فيليبس- ...
- صدر حديثًا كتاب -صباحات الياسمين- للكاتب محيى الدين جاويش
- توزيع جوائز ابن بطوطة العالمية لأدب الرحلة


المزيد.....

- عصيرُ الحصرم ( سيرة أُخرى ): 71 / دلور ميقري
- حكايات الشهيد / دكتور وليد برهام
- رغيف العاشقين / كريمة بنت المكي
- مفهوم القصة القصيرة / محمد بلقائد أمايور
- القضايا الفكرية في مسرحيات مصطفى محمود / سماح خميس أبو الخير
- دراسات في شعر جواد الحطاب - اكليل موسيقى نموذجا / د. خالدة خليل
- خرائط الشتات / رواية / محمد عبد حسن
- الطوفان وقصص أخرى / محمد عبد حسن
- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عارف علوان - قصيدة لبيروت كتبها العلامة السيد علي الأمين