أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اخر الاخبار, المقالات والبيانات - حازم الحسوني - تظاهرات كركوك – دروس وعَبر














المزيد.....

تظاهرات كركوك – دروس وعَبر


حازم الحسوني

الحوار المتمدن-العدد: 702 - 2004 / 1 / 3 - 06:15
المحور: اخر الاخبار, المقالات والبيانات
    


تواردت الأنباء المُقلقة من مدينة كركوك خلال الأسبوعين المنصرمين , حيث خيمت أعمال العنف والعنف المضاد , والتظاهرات والتظاهرات المضادة على أجواء المدينة المسالمة , والمعروفة بتنوع تركيبها القومي والديني والطائفي المتميز , ولكي لا نَنجرْ وندخل في تفاصيل الأتهام والأتهام المضاد بتحمل المسؤولية عن الأحداث الأخيرة , والتي ذهب ضحيتها العديد من العراقيين بين قتلى وجرحى , نجد أنفسنا مضطرين على تأكيد الثوابت والحقائق التالية :
1- أن المدينة معروفة بتنوع تركيبها , كما أشرنا أعلاه , ولذلك يتحتم على الجميع  أن يدرك ويقر بهذا التنوع , فليس هناك أفضلية لقومية أو دين أو طائفة على أخرى , بل الجميع متساوون في الحقوق والواجبات , ولابد من الحفاظ على الوئام والتسامح الذي سادَ  ويسود المدينة .
2- ضرورة نبذ التعصب القومي والديني والمذهبي , وكشف العناصر التي تروج لهُ ومحاربتها سياسياً , والحذر من الأندفاعات العاطفية .
3- التأني في أطلاق الأحكام والتهم , فليسَ من المعقول , اتهام منظمي المظاهرات بالخيانة والعمالة لصدام , رغم ان الذين دعوا ونظموا المظاهرات يوم الأربعاء , قوى سياسية معروفة بنضالها ضد صدام ونظامهِ , وهنا نجد أنفسنا مضطرين لذكر تصريحات السيد اسماعيل عبد الحسين العبودي ( الأمين العام للتجمع العربي في كركوك) بقولهُ لوكالة فرانس برس يوم 30 12 2003 وهو يتحدث عن استعداداتهم لتنظيم المظاهرة في اليوم التالي , حيث يُشير الى مشاركة قوى عربية وأسلامية في التظاهرة , أضافة الى الجبهة التركمانية (ممكن العودة الى تصريحاتهِ المنشورة في موقع الجيران يوم 30- 12 ) .
4- يجب الأنتباه والحذر من أندساس مرتزقة صدام وأعوانهِ في الفعاليات الجماهيرية هذهِ , وسعيهم لأستغلال الفرص في بث سموم التفرقة القومية والدينية والطائفية بين أبناء الشعب , والحذر من الشعارات المرفوعة , والأبتعاد عن أستفزاز الأخرين ,وهنا تقع مسؤولية مضاعفة على منظمي التظاهرات والفعاليات السياسية في تطويق ومحاصرة هؤلاء المرتزقة .
5-  خيار الفدرالية للشعب الكردي في أطار العراق , يجب أحترامها ( طالما نتحدث عن الديمقراطية واحترام حقوق القوميات المتعايشة , والمُشكلة للنسيج الأجتماعي والقومي العراقي ) الا انهُ ضروري الأنتباه الى الفهم السئ والوحيد الجانب لمعنى الفدرالية ( هناك نسبة غير قليلة تفهم الفدرالية بالأنفصال فقط ) والعمل الحثيث لتوضيح هذا المفهوم , ورفع الوعي السياسي والأجتماعي لهُ , وهنا تقع على الباحثين والسياسين مسؤولية أستثنائية  في ترويج  مفاهيم الفدرالية , والديمقراطية , واحترام حقوق الأنسان وخياراتهِ الفكرية والسياسية والقومية والدينية والمذهبية .
6- أهمية الأبتعاد عن روحية أسغلال الظروف التي يمر بها العراق الآن , في طرح القضايا العُقدية , والأنتظار الى مرحلة أجراء الأنتخابات الحرة (التي نأمل ان تكون نزيهة ) لتحديد شكل الدولة وبناء مؤسساتها الدستورية وهياكلها التشريعية والتنفيذية والقضائية .
7-ضرورة محاربة أفكار( الدوافع الأقتصادية وتوزيع الثروات الطبيعية بين المدن والمناطق ) لغرض السيطرة على هذهِ المدينة أو تلك وتغليفها بالغطاء القومي والديني والطائفي والمذهبي , فثروات العراق هيّ مُلك للعراقيين دون أستثناء وبغض النظر عن مكان أنتشارها , على أن يجري توزيع الثروة الوطنية بشكل عادل على أبناء العراق ككل وبشكل متساوي .
وأخيراً نود أن نؤكد , أن سر بقاء وحدة العراق أرضاً وشعباً , هو في تنوع فسُيفسائهِ الجميل , رغمَ كل المحاولات الخبيثة التي انتهجتها الأنظمة والحكام على العراق الحديث  منذً ولادتهِ في مطلع القرن الماضي , فعلينا الحفاظ على هذهِ الوحدة ونبذ كل ما يعكرها , ولتكن لنا تظاهرات كركوك وما رافقها من أحداث مؤسفة درساً وعبرة , وان لا نسمح بتكرارها .

السويد 2-1-2004




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,861,324,219
- سياسة فرض الأمر الواقع الأمريكية
- محاكمة صدام والمطلب الشعبي العراقي
- السيد مقتدى الصدر واللعبة السياسية


المزيد.....




- الرحلة الأخيرة ..تعرف إلى مصير سفن الرحلات البحرية المتقاعدة ...
- ترامب يكشف نتائج اختبار قدرته العقلية: لقد فاجأت الأطباء
- مجلس الأمن يتبنى قرار استئناف آلية إدخال المساعدات إلى سوريا ...
- تمديد صلاحية التأشيرات بين البحرين والولايات المتحدة إلى 10 ...
- فقدان شخصين جراء انفجار في مصنع للوقود بالصين
- وزير مصري: 4 لقاحات ضد كورونا حققت نتائج إيجابية على الحيوان ...
- شاهد: بدء التصويت في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية ا ...
- شاهد: بدء التصويت في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية ا ...
- أول تعليق رسمي من البنتاغون على عملية اضرام النيران بناقلات ...
- الاتصالات تدعو خمس شركات عالميَّة لتنفيذ البوابات الضوئيَّة ...


المزيد.....

- فيما السلطة مستمرة بإصدار مراسيم عفو وهمية للتخلص من قضية ال ... / المجلس الوطني للحقيقة والعدالة والمصالحة في سورية
- الخيار الوطني الديمقراطي .... طبيعته التاريخية وحدوده النظري ... / صالح ياسر
- نشرة اخبارية العدد 27 / الحزب الشيوعي العراقي
- مبروك عاشور نصر الورفلي : آملين من السلطات الليبية أن تكون ح ... / أحمد سليمان
- السلطات الليبيه تمارس ارهاب الدوله على مواطنيها / بصدد قضية ... / أحمد سليمان
- صرحت مسؤولة القسم الأوربي في ائتلاف السلم والحرية فيوليتا زل ... / أحمد سليمان
- الدولة العربية لا تتغير..ضحايا العنف ..مناشدة اقليم كوردستان ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- المصير المشترك .. لبنان... معارضاً.. عودة التحالف الفرنسي ال ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- نحو الوضوح....انسحاب الجيش السوري.. زائر غير منتظر ..دعاة ال ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- جمعية تارودانت الإجتماعية و الثقافية: محنة تماسينت الصامدة م ... / امال الحسين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اخر الاخبار, المقالات والبيانات - حازم الحسوني - تظاهرات كركوك – دروس وعَبر