أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - عبد المنعم عبد العظيم - شم النسيم














المزيد.....

شم النسيم


عبد المنعم عبد العظيم

الحوار المتمدن-العدد: 2262 - 2008 / 4 / 25 - 08:47
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    


عندما تجتمع مصر الفرعونية والمسيحية والإسلامية
فى عيد واحد

بداية من عيد التسبيح او عيد الزيتونة أو احد الشعانين فى سابع أيام الأحد من بداية الصوم الكبير يحتفل أقباط مصر بذكرى ركوب السيد المسيح عليه السلام العنو (الحمار) فى القدس ودخوله الى صهيون راكبا والناس حوله يسبحون وهو يأمر بالمعروف ويحث على الخير وهم يحملون فى أيديهم سعف النخيل ولهذا سمى هذا اليوم بأحد الخوص ( السعف )
ولم يترك الفنان المصرى هذه المناسبة واستطاع بحسه المرهف ان بحول السعف الى أشكال جمالية تشكل كرنفالا من الجدائل الجميلة التى تستوحى رموزها من الفن القبطى والمورثات المصرية الاصيله
من هذا اليوم يبدأ أسبوع الآلام ذكرى صلب السيد المسيح عليه السلام الى قيامته فى اللاهوت القبطى
ولان الشهر يوافق شهر برمهات الشهر الذى تنضج فيه المحاصيل وتتفتح فيه الزهور ويحتفل فيه الفلاح المصرى بأعياد حصاد المحاصيل
بالمناسبة فالاثنين اثنين الفقوس (القثاء أو الاته) والثلاثاء ثلاث العدس
أما يوم الأربعاء فيستحم المصريون بنبات الرعرع (الغبيره) وهو من الطحالب النيلية و يقال انه النبات الذى شفى به ايوب عليه السلام من علته ويسمى اربع أيوب او اربع الغبيرة
ثم ياتى خميس العهد والجمعة الكبيرة حيث يفطر الأقباط على نبات الترمس المر ويخالفهم المسلمون منذ العصر الفاطمى بتناول حلوى مغربية حلوه مثل الكسكسى والمخروطة ( شرائح تصنع من الدقيق وتذاب فى ماء محلى بالسكر)
ثم ياتى يوم الأحد عيد القيامة وتتوافق المناسبة مع عيد الفصح عند اليهود
والفصح كلمة عبرية معناها العبور وهو يوم خروج اليهود من مصر ويوافق فى التقويم القبطى عيد القيامة
ثم ياتى يوم الاثنين يوم شم النسيم عيد الربيع اليوم الذى يتساوى فيه الليل والنهار وتحل فيه الشمس ببرج الحمل ويقع فى الخامس والعشرون من شهر برمهات
وكان قدماء المصريون يتصورون أن هذا اليوم هو أول الزمان ويوم بدء الخلق
وكانوا يحددون ذلك اليوم والاحتفال به فى لحظة الرؤيا عند الهرم الأكبر عندما يجلس الإله على عرشه فوق قمة الهرم
فى الساعة السادسة تماما فى ذلك اليوم كان الناس يجتمعون فى احتفال رسمى أمام الواجهة الشمالية للهرم الأكبر حيث يظهر قرص الشمس قبل الغروب وكانه يجلس فوق قمة الهرم خلال دقائق معدودة وتظهر معجزة الرؤيا عندما يشطر ضوء الشمس وظلاله واجهة الهرم الى شطرين 0
اطلق قدماء المصريين على ذلك العيد اسم شمو اى بعث الحياة وحرف الاسم بمرور الزمن خاصة فى العصر القبطى الى شم وأضيفت اليه كلمة النسيم نسبة الى نسمة الربيع التى تعلن وصوله
ويرجع احتفال المصريون بذلك العيد الى عام 2700 ق. م فى أواخر حكم الأسرة الثالثة
وقد نقل اليهود الاحتفال بشم النسيم عندما خرجوا من مصر
والذى توافق مع خروجهم فقد اختاروا هذا اليوم للخروج لانشغال المصريون فيه بالعيد فهربوا يحملون ما سرقوه من ذهب ومتاع
وهكذا اتفق عيد الفصح اليهودى مع عيد شم النسيم المصرى وتوافق صدفة مع عيد القيامة المسيحى وبهذا يعتبر أكثر الأعياد شعبية يحتفل فيه جميع المصريين على اختلاف مللهم ونحلهم ودياناتهم وهو العيد الذى استمر الاحتفال به منذ عصور الفراعنة حتى يومنا هذا
انه يوم الخلق الجديد فى الطبيعة تبعث فية الكائنات ويتجدد فيه النبات وتزدهر الخضرة وتتفتح الزهور وفيه تهب نسائم الربيع
يخرج فيه الناس الى الحدائق والحقول والمتنزهات من شروق الشمس حتى الغروب يجددون فيه حياتهم
وتمتلئ صفحة النيل الخالد بالقوارب التى تزدان بالزهور وتصدح أصوات الموسيقى والغناء
ولشم النسيم أطعمته التقليدية وعاداته وتقاليده البيض الملون والأسماك المملحة والبصل والخس والملانه
واستمر شم النسيم عيدا للطبيعة ومولدا للربيع عيد لكل المصريين بمختلف طبقاتهم ودياناتهم
انه مظهر أصيل لوحدة نسيج المجتمع المصرى ومظهر لايكذب ولايخادع للوحدة الوطنية بدون رتوش او خطب او إعلانات أو نفاق سياسى..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,564,968,804
- حكايات من مدينة الاسرار
- الجميلة تتهادى من جديد فى وادى الجمال
- الحزب الوطنى وانتخابات المجالس المحلية
- ماكس ميشيل وكنيسته الى اين
- 3مارس الطريق الى نجع البارود
- حمار الشيخ عبدالموجود
- دعوة لعيد الكراهية
- الملك فاروق بين ملكتين
- الشاعر الاسمر حسن طلب
- الابنودى وبنى هلال
- الحمد لله الذى كفلها زكريا
- من ملف مرسم الأقصر
- التراث الشعبى جزء من تراث الفراعنة
- توت عنخ آمون وحارسه الأنجليزى ريتشارد
- حكاية الموميات الملكية
- بمناسبة احتفال شعراء مصر بعيد ميلاده السبعين التاريخ موعدنا ...
- فى بيت الامة بالاقصر ذ كريات هذا الرجل توفيق اندراوس بطل ثور ...
- فيثاغورس يستقي نظريته من عُقد الحبال
- صفحات من تاريخ أحمد عبود باشا أحد أعمدة الأقتصاد المصرى فى ا ...
- مأساة الأرملة الحزينة عنخس ان مون


المزيد.....




- احتجاجات لبنان: استقالة وزراء حزب القوات اللبنانية برئاسة جع ...
- طرائف الصور التذكارية الرسمية
- من هن أخطر المجرمات المطلوبات في أوروبا؟
- خبر مفبرك يشعل حرباً داخل أسرة الرئيس
- واشنطن تستعد لنقل قواتها من شمال سوريا للعراق وأردوغان يعد ب ...
- محاكمة البشير.. شاهد الدفاع يتحدث عن الأموال ويخشى المساس با ...
- جنبلاط يعلق على أنباء انسحاب وزراء في حزبه من الحكومة اللبنا ...
- زواج ملكي فخم لحفيد نابليون بونابرت (صور)
- قافلة أمريكية تدخل الأراضي السورية قادمة من إقليم كردستان ال ...
- نيويورك - سيدني .. أطول رحلة جوية دون توقف وتزود بالوقود


المزيد.....

- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي المصري
- الفلاحون في ثورة 1919 / إلهامي الميرغني
- برنامج الحزب الاشتراكى المصرى يناير 2019 / الحزب الاشتراكى المصري
- القطاع العام في مصر الى اين؟ / إلهامي الميرغني
- أسعار البترول وانعكاساتها علي ميزان المدفوعات والموازنة العا ... / إلهامي الميرغني
- ثروات مصر بين الفقراء والأغنياء / إلهامي الميرغني
- مدخل الي تاريخ الحزب الشيوعي السوداني / الحزب الشيوعي السوداني
- السودان : 61 عاما من التخلف والتدهور / تاج السر عثمان
- عودة صندوق الدين والمندوب السامي إلي مصر / إلهامي الميرغني
- الناصرية فى الثورة المضادة / عادل العمرى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - عبد المنعم عبد العظيم - شم النسيم