أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عزيز العرباوي - أنا الحرف التائه في الظمات














المزيد.....

أنا الحرف التائه في الظمات


عزيز العرباوي
الحوار المتمدن-العدد: 2258 - 2008 / 4 / 21 - 07:18
المحور: الادب والفن
    


خارجا من طهر نفسي

نحو ما لا يحصى من شهواتي .

ذلك الدهر الذي يعرج سهوا

يجاري أوقاتا أخرى

ولا أملك من نفسي

غير أشرعة بيضاء

تدميها مياه السنوات .

تتوارى عللي على أمرها

في حالة قصوى

كمثل أصواتي تقوى عند آخرين

أنت البيداء التي جفت

بين العشق والتقوى

وما من شهوة رعناء

حسبتها نسمة في ذاتي .

لا قلبي يمحو قولا

ولا رأسي يقدر أن يعبر

ذاك الأخدود الشر

لا فكرة توفي

ولا شريعة تبيح نزواتي .

لن أرض ببقايا شعناء

أو يجعلني ضلالها المزواج

على وجه الشبهات .

عندما تحتوين من شعري حروفا

تخرجني من غفوتي لهجة

غير التي أكتبها

عندما تصادقين قصيدتي أنسى غزواتي .

متى أجدني حيا ؟

أين شعري مني

وفي أي بريد إلكتروني أسجن كلماتي .

وكيف تعينني شهوتي العمياء بالحب .

وأنا أنجب من جنبي

أعضاء ما أنثت

حميد أضلاعي

ورشيد قسماتي .

مضطربا كزلزال قار

أهفو إلى ما ارتد من قصائدي نحوك

كأني حرفها التائه في الظلمات .

لا عمر بعد الآن يحتويني

ولا حب يسليني

ولا روح تداريني

أو تجمع رفاتي .

فالموت الذي أنجبني خرج عن المعنى

وضل عن سبيل المعنى

لم ينقذ عثراتــــــــــــــي ...!!


http://arbawi.maktoobblog.com
http://elarbaouiaziz01.jeeran.com
http://elarbaouiaziz.blogspot.com





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,839,397,650
- - المساء - تسجل هدفا في مرمى الدولة المغربي :
- حوار مع الشاعر والكاتب المغربي عزيز العرباوي : أجراه حيدر عب ...
- من يكون ؟ :
- سلطان الشعر العربي
- وليد جنبلاط يرقص على ايقاع الحرب الأهلية :
- تهديدات باراك ومبررات العرب :
- تركيا تكرس الحريات الفردية لمواطنيها :
- الأحلام المستحيلة
- ليس دفاعا عن المعرض الدولي للكتاب بالقاهرة : منع روايات محمد ...
- بسياسة التماطل والعجز : لبنان سيضيع :
- عندما يكتب العرب تاريخهم : شعر :
- التلميذ القروي وعلاقته بالمنظومة التربوية المغربية :
- الحكومة المشؤومة وديمقراطية الهمة :
- أبو تريكة يتفوق على حكامنا العرب :
- الأمية العربية ودور الحكومات :
- الجرائم الانتخابية في التشريع المغربي عند الأستاذ يوسف وهابي ...
- أهل الهوى :
- موت القراءة في زمن الكتاب :
- في حاجة إلى كاتب مقتدر :
- عندما يصبح بعض مثقفينا أبواقا للظلم :


المزيد.....




- على أنغام الموسيقى... كتابة نهاية عداء دام 20 عاما بين إثيوب ...
- نص -ليس رثاءا كماياكوفيسكى للينين -لأنك زعفران-أهداء الى روح ...
- حفل ختام كأس العالم 2018: البرازيلي رونالدينيو والممثل الأمر ...
- حفل ختام كأس العالم 2018: البرازيلي رونالدينيو والممثل الأمر ...
- البيجيدي: لا وجود لسوء نية في تسريب مداخلة حامي الدين
- شاهد: رسامون يحولون الأجساد إلى لوحات فنية
- شاهد: رسامون يحولون الأجساد إلى لوحات فنية
- أردوغان يستخدم صلاحياته الدستورية ويعيد ترتيب المؤسسة العسكر ...
- أسبوع عالمي لسوريا في بيروت..إصرار على الأمل بالفنون
- لويس رينيه دي فوريه: الحُكْم


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عزيز العرباوي - أنا الحرف التائه في الظمات