أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عساسي عبدالحميد - الارهاب ملة واحدة.














المزيد.....

الارهاب ملة واحدة.


عساسي عبدالحميد

الحوار المتمدن-العدد: 2249 - 2008 / 4 / 12 - 03:05
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


مخطئ من يظن أن الوهابية ظهرت مع الشيخ محمد بن عبدالوهاب في القرن الثامن عشر الميلادي، بل هي امتداد لأم الوهابيات الكبرى التي ظهرت بذورها الأولى و أينعت منذ أزيد من أربعة عشر قرنا، ولعل بداية المحطات وأبرزها كانت العهد اليثربي الزاهر ، كل ما في الأمر أن الصنم الأعظم يبعث على رأس كل قرن من يجدد لهذه الأمة عقيدتها المتعكرمة، وما محمد بن عبدالوهاب الا متعكرم قد خلت من قبله العكارمة، تماما كابن تيمية في الماضي وعبدالعزيز بن باز وصالح الفوزان والطنطاوي في عصرنا الحاضر ..
يحاول الكثير من أصحاب العمامة والعبائة خداع وتغليط كل العالم بتجميل الوجوه والظهور بمظهر المنفتح المتحضر ليعطوا الانطباع بأنهم ميسرون غير معسرين، محببون غير منفرين، طبقا لمقولة صلعم الشهيرة "فلتعلم يهود أن في ديننا فسحة و أني بعثت بحنيفية سمحة" ، تأملوا كلمة " فلتعلم يهود"!!! وهذا كان كلام تمهيديا لاستباحة يهود الجزيرة ووضع اليد على أموالهم ممتلكاتهم لتمويل العصابة الاجرامية والتي كان قادتها قتلة ومجرمون ولصوص من طينة الفاروق وابن الوليد وعمرو وابن العاص.
يدعي أصحاب العمامة والعبائة أنهم مع الحوار الهادف واحترام انسانية الانسان، هذا ما يصرح به دعاة أمثال عمرو خالد والقرضاوي و الطنطاوي، مستشهدين بآيات منسوخة غاضين الطرف عن آيات القتل التي حرمت أرض الجزيرة على كل ما هو غير مسلم وأباحت دمه ما لم يبدي خضوعا ومذلة، لكن هل يمتلك أصحاب السماحة الجرئة الكافية لكي يتبرؤوا من بن لادن و الظواهري واعلانها صراحة وبالفم المليان بأن هؤلاء لا يمثلون الأمة في شيئ ؟؟ وأن لا علاقة للقاعدة بالاسلام ؟؟ لن يقدروا على فعلها ونتحداهم ان فعلوها، لأنهم في قرارة أنفسهم يتعاطفون مع القاعدة وزعيمها ولو أقسموا بأحلك الحجارة، فالارهاب ملة واحدة، لا فرق بين متطرف فض غليظ القلب وبين معتدل بشوش يتصنع ابتسامة السماحة الخادعة، كلهم عكرمة، ولكل غرنيق من غرانيق الارهاب دور يلعبه، فالأمر لا يتعدى كونه تقاسم أدوار ليس الا، وكل دور يخدم الدين مرغوب و يدخل في استراتيجية الرباط في خندق الجهاد وفي اطار أعدوا لهم ما استطعتم، فهناك المتحصن في الشعاب و الأودية وأعالي الجبال كابن لادن و رفاقه وهؤلاء يمثلون التيار اليثربي بدمويته وعنجهيته وعكرميته وهناك من بقي بين صفوف الرعية لتأديبها و تأطيرها لتخريج جند الله من الخلايا النائمة المتعكرمة وهؤلاء يمثلون التيار المكي المتقنع بقناع التقية والكذب الحلال.
وفي الختام نقول أن الارهاب ملة واحدة، لا فرق بين بلادنة وظواهرة وطواطنة وقراوضة فكلهم متعكرمون من زبالة واحدة، وكلهم ينهلون من مستنقعات الجهالة الراكدة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,689,747,966
- على هامش القمة العربية العشرين بدمشق
- شعوب شمال أفريقية والشرق الأوسط .
- قرضاوي الجزيرة يصف البابا بنيديكتوس بالمستفز و العدواني....
- مشروع تشييد كنائس بالسعودية
- -كلوديا-، زوجة بيلاطس البنطي
- شذرات من وحي الإرهاب.
- كنيسة بقطر…هللويا..
- المسيح الدجال إحدى علامات الساعة الكبرى.
- الدكتورة وفاء سلطان و أنفلونزا الإسلام
- زيارة الرئيس مبارك للسعودية، أية آفاق؟؟
- الموت للدانمرك ...
- أما آن لهذا العالم أن يكسر سيف عكرمة؟؟
- واشنطن لا تقيم خطورة النظام السعودي كما ينبغي
- هل ستختفي دولة إسرائيل عما قريبا ؟؟
- ما هو الدين الذي يبيح قتل أتباعه إن هم اعتنقوا دينا آخر ؟؟
- مؤتمرات الأقباط بالخارج ...
- تصريح خطير لأحد أمراء آل سعود
- شكرا للبرلمان الأوربي ...
- غزة هاشم بدون كهرباء !!!
- ماذا لو استولى الإخوان المسلمون على الحكم بمصر ؟؟


المزيد.....




- دار الإفتاء المصرية: هوية القدس والمسجد الأقصى عربية إلى يوم ...
- جماعة الإخوان المسلمين في الأردن تدعو الى "الانتفاض&quo ...
- مناوشة كلامية بين شيخ الأزهر ورئيس جامعة القاهرة تثير الجدل ...
- جماعة الإخوان المسلمين في الأردن تدعو الى "الانتفاض&quo ...
- شاهد.. ترامب يخطىء في لفظ اسم -المسجد الأقصى-
- فيديو.. شرطة الاحتلال تغلق أبواب المسجد الأقصى وتطرد المصلين ...
- ما هو وضع المسجد الأقصى في صفقة القرن الأمريكية
- السلطات الإسرائيلية تغلق المسجد الأقصى وأبواب البلدة القديمة ...
- دار الإفتاء المصرية: القدس عربية إلى يوم الدين
- ترامب يعد المسلمين بتمكينهم من زيارة المسجد -الأكوى- خلال إع ...


المزيد.....

- للتحميل: التطور - قصة البشر- كتاب مليء بصور الجرافكس / مشرفة التحرير ألِسْ روبِرْتِز Alice Roberts - ترجمة لؤي عشري
- سيناريو سقوط واسقاط الارهاب - سلمياً - بيروسترويكا -2 / صلاح الدين محسن
- العلمانية في شعر أحمد شوقي / صلاح الدين محسن
- ارتعاشات تنويرية - ودعوة لعهد تنويري جديد / صلاح الدين محسن
- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عساسي عبدالحميد - الارهاب ملة واحدة.