أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - محمد انعيسى - أسئلة حول الحكم الذاتي للريف 1















المزيد.....

أسئلة حول الحكم الذاتي للريف 1


محمد انعيسى

الحوار المتمدن-العدد: 2242 - 2008 / 4 / 5 - 11:15
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي
    


في البداية لا يسعنا الا أن نصفق لمثل هذه المبادرات التي ان دلت على شيء فانما تدل على نضج الريفيين في التعامل مع قضاياهم الحقيقية. وكيف لا وقد أمطرنا تلميذ في المرحلة الثانوية بأسئلة تحمل بين طياتها اشكالات عدة .وما دام التلميذ قد وجه لي الأسئلة مباشرة بصفتي عضو في اللجنة التحضيرية للحركة من أجل الحكم الذاتي للريف فأنا جد فخور بالاجابة عن هاته الاسئلة التي اعتبرها شخصيا اضافات نوعية الى ملف الحكم الذاتي للريف.
هذه الأسئلة يطرحها مجموعة من التلاميذ داخل الثانويات واعتقد جازما بأنها أسئلة مطروحة داخل الجامعات المغربية كذلك .

السؤال الأول- من الذي طرح فكرة الحكم الذاتي للريف أول مرة؟ ولماذا ليس الاستقلال وتقرير المصير؟

فكرة الحكم الذاتي للريف ليست وليدة اليوم بل سبق لمجموعة من الفعاليات الريفية أن طالبت بهذا المطلب, وقد نظمت ندوات ولقاءات حول هذا المطلب. لكن هذه الفكرة لم تنتقل الى الجمعيات الأمازيغية بالريف وبقيت حبيسة هذه الفعاليات .وأعتقد ان الكونكريس العالمي الأمازيغي باعتباره منظمة دولية غير حكومية سبق له وأن ناقش بحدة مسألة ضرورة تمتيع المناطق الأمازيغية بثامازغا في احدى دوراته ,بل ان الكونكريس العالمي الأمازيغي الأخير والمنعقد بالناظورسنة 2005 ناقش هذه المسألة بالذات في احدى الورشات المنظمة خاصة وأن اخواننا القبايليين أسسو حركة من أجل الحكم الذاتي لمنطقة لقبايل والتي يتزعمها الفنان المناضل فرحات مهني.
فكرة الحكم الذاتي للريف ستلقى صدى واسعا بعدما أن خرجت الحركة الأمازيغية بالناظور خلال فاتح ماي سنة 2007 لتطالب علانية بضرورة تمتيع الريف بنظام الحكم الذاتي ,بعد ذلك مباشرة تم الاعلان عن تأسيس لجنة تحضيرية للحركة من أجل الحكم الذاتي للريف,وحاليا هناك وثيقة متداولة للنقاش العام بين مختلف الفاعلين الريفيين .
الجزء الثاني من السؤال لماذا ليس الاستقلال وتقرير المصير؟
الاستقلال ليس غاية في حد ذاته ,بل ان الغاية هي تحقيق الديموقراطية والعيش الكريم لذلك فانني أرى شخصيا أن تمتيع الريف بنظام الحكم الذاتي داخل الدولة المغربية سيضمن لهذا الاول حقوقا على كافة المستويات وهذا مطلب معقول ويمكن أن يتحقق في المستقبل, واقليم كاتالونيا باسبانيا يعتبر النموذج المقتدى به في مسألة المطالبة بتمتيع الريف بنظام الحكم الذاتي .اما مسألة تقرير المصير فانها مسألة صعبة جدا وأعتقد أن الريفيين غير مؤهلين لمثل هاته الأمور.وهكذا فان حركتنا تعمل من أجل تحقيق مطلب الحكم الذاتي للريف, أما اذا ظهرت حركة في المستقبل تطالب بالاستقلال التام للريف عن المغرب فهذا شأنها ويحق لها أن تطالب بذلك اذ أن أسس الديموقراطية مبنية على الاختلاف واحترام الرأي الاخر .
السؤال الثاني- هل الريف واثق من تحقيق مطالبه؟
عندما تطالب حركة ما بمطلب ما, فغالبا ما يكون هذا المطلب ممكن التحقق بالنظر الى الشروط العامة التي تمر بها الدولة والعالم أجمع.وتحقيق المطلب رهين بمدى قدرة هاته الحركة على تعبئة الجماهير للضغط على الحكومة؟ فالحق ينتزع ولا يعطى كما يقال. فمثلا عندما طالبت الحركة الأمازيغية منذ عقود بمركز الدراسات والابحاث الأمازيغية كان ينظر الى هذا المطلب على أنه مطلب صعب التحقق, بل كان هناك من يضعه في عداد المستحيلات,لكن مع مرور الزمن قام النظام المغربي بانشاء المعهد الملكي للثقافة الامازيغية ,هذا المعهد يضم مناضلين سابقين بالحركة الأمازيغية وبالتالي فان هؤلاء الفاعلين يرون ان هذا المطلب قد تحقق و استقبلوا فكرة المعهد الملكي للثقافة الامازيغية بصدر رحب.هذا مثال وفقط رغم انني شخصيا اعتبرأن المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية ما هو الا معهد مخزني انشئ لغرض احتواء المد النضالي للحركة الأمازيغية.
الريف سيكون واثقا من تحقيق مطالبه اذا استطاع ابنائه ان يكونوا واثقين بأن تمتيع اقليمهم بنظام الحكم الذاتي سيفتح لهم فرصا كبيرة للعيش الكريم وللديموقراطية على جميع الأصعدة.وهذا هو الرهان الحقيقي لحركتنا , اذ سنعمل جاهدين في المستقبل على ايصال فكرة تمتيع الريف بنظام الحكم الذاتي لعموم الريفيين وسنناضل من أجلها بكل الوسائل الديموقراطية التي تضمنها المواثيق الدولية لحقوق الانسان.
السؤال الثالث- في حالة عدم نجاحه ,ما هي الأشكال النضالية التي سيتخذها الريف؟

ليس كل الريفيين مع الحكم الذاتي للريف ,بل ليس كل مناضلي الحركة الأمازيغية مع هذا المطلب ,وبالتالي فان فكرة تمتيع الريف بنظام الحكم الذاتي يجب أن توسع و تشمل أكبر عدد ممكن من الريفيين.
حاليا هناك حركة من أجل الحكم الذاتي للريف ,هناك وثيقة حددت التصور العام لهذا المطلب والمستقبل سيملي على حركتنا الأشكال النضالية التي ستكون مناسبة ,و اعتقد أن كل الحركات في العالم لها وسائلها الخاصة والحركة الأمازيغية بالمغرب نفسها لم تحدد أشكال النضال بل ان الظروف هي التي تملي عليها ما العمل؟ واعتقد أن سؤال ما العمل قد طرح لأكثر من مرة في أدبيات الحركة الأمازيغية , ونحن في حركتنا سنطرح سؤال كيف العمل لان سؤال ما العمل قد حدد جوابه وهو ضرورة العمل والنضال .
اذن فالمستقبل وشروطه هي التي ستحدد كيف العمل وما هي الخطوات المناسبة التي يجب تقريرها .
و اعتقد ان تنظيم المؤتمر حول الحكم الذاتي للريف مستقبلا من طرف حركتنا سيجيب عن مجموعة من الأسئلة العالقة والتي تشغل بال المهتمين بمسألة تمتيع الريف بنظام الحكم الذاتي.
السؤال الر ابع – هل سيستسلم الريف مباشرة في حالة الرفض؟؟؟

سؤال سيجيب عنه التاريخ في المستقبل , لكن ما يهمنا هو أننا نطالب بمسألة نراها نحن كفيلة باخراج الريف من ما يعيشه حاليا .وطبعا ما دامت هناك حركة فطبيعي أن تكون هناك أشكال للنضال ستكون متوازية مع الظروف المحددة .والريف لن يستسلم اذا وعى أبنائه بحقوقهم المادية والمعنوية التي تعتبر حقا من حقوق الانسان المتعارف عليها دوليا.ومسألة الحكم الذاتي للريف ما هي الا مسألة ديموقراطية تستدعي النقاش الجدي والمسؤول بين الطرفين أي بين الحكومة والريفيين.
السؤال الخامس- هل للريف تأييد دولي حول مطلبه؟

اعتقد أن سيرورة التاريخ تسير في اطار مزيد من الديموقراطية خاصة ما يتعلق بشؤون المجال والثروات ,فكثير من الأقاليم تمتعت بنظام الحكم الذاتي في الأونة الأخيرة, ومسألة الـتأييد الدولي رهينة بمسألة تأييد عموم الريفيين لهذا المطلب أولا ,و مطلب الحكم الذاتي لن يكون له صدى دولي اذا بقي حبيس مثقفين ريفيين بل يجب أن يشمل كافة الريفيين. فكاتالونيا مثلا عندما طالب اهلها بضرورة تمتيع منطقتهم بالحكم الذاتي كانت ظروفها أشد من ظروف الريف , وهذا شيء معروف لدى المهتمين بالتاريخ السياسي لمنطقة كاتالونيا.
سيكون للريف تأييد دولي اذا كان أهله في مستوى التحديات ,اذ أن التاريخ يؤكد على أن مجموعة من المطالب لم يكن لها تأييد دولي في البداية ,لكن بعد عزم واصرار المناضلين أصبحت هذه القضايا واقعا مطروحا في العالم, فكم من القضايا نوقشت في الأمم المتحدة مؤخرا .
السؤال السادس- هل سيستعين الريف بالأمم المتحدة؟
الأمم المتحدة ما هي الا نتيجة لتراكم نضالات الشعوب التي يجب أن نفتخر بها جميعا ,والريفيون ساهموا فيها كذلك عندما قرروا مواجهة الاستعمار .
هذا السؤال يدخل في اطار تحديد الأشكال النضالية المناسبة مستقبلا ,وما دام اللجوء الى الأمم المتحدة أمرا يتناسب وأسس الديموقراطية فان هذه المسألة ستبقى مطروحة واعتقد ان المستقبل سيجيب عن هذا السؤال والمؤتمر الذي سينظم هو الذي سيجيب عن هذا السؤال بدقة.
يتبع




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,860,066,613
- عودة الى نظام الحكم الذاتي
- بيان من ﺃجل الحكم الذاتي الموسع للريف
- عباس الفاسي وزيرا أولا ،اهانة للشعب المغربي
- عودة الى حزب الاستقلال
- اسهام في نقد بعض أسس الماركسية 2
- اسهام في نقد بعض اسس الماركسية 1
- تعقيب على مقال النهج الديموقراطي القاعدي
- الحركة الأمازيغية وتحطيم أصنام القومية العربية 3
- الحركة الأمازيغية وتحطيم أصنام القومية العربية 2
- الحركة الأمازيغية وتحطيم اصنام القومية العربية 2
- دراسة في المنطق: نقد المنطق الأرسطي 7 الجزء الأخير
- دراسة في المنطق :نقد المنطق الأرسطي 6
- دراسة في المنطق: نقد المنطق الأرسطي 6
- دراسة في المنطق 5: نقد المنطق الأرسطي
- دراسة في المنطق 4
- دراسة في المنطق 3
- دراسة في المنطق 2
- دراسة في المنطق 1
- مسلسل محمد الحنفي وحنفية القومية العربية
- جريدة الأفق المغربية تحاور الأستاذ محمد انعيسى حول الأمازيغي ...


المزيد.....




- رغم الانتقادات الدولية.. أردوغان يقرر تحويل -آيا صوفيا- إلى ...
- منتزة -لودي غاردن- .. من مقبرة لسلاطين نيودلهي إلى -رئة- الم ...
- لعبة قمار -عابرة للحدود- توقع 108 أشخاص بقبضة الأمن الصيني! ...
- أعضاء في مجلس الشيوخ يطلبون من ترامب المساعدة في الإفراج عن ...
- سعاد الشمري: مداخلة الناشطة السعودية مع قناة إسرائيلية تثير ...
- هبوط تاريخي للريال الإيراني: ما أسبابه وكيف يؤثر على حياة ال ...
- الاحتيال الالكتروني: محامي نجم انستغرام نيجيري يتهم اف بي اي ...
- سد النهضة: الخلافات بين مصر وإثيوبيا تزداد حدة
- آيا صوفيا: تركيا تقرر تحويل الموقع الأثري إلى مسجد
- حالة احتقان في مدينة رمادة من ولاية تطاوين


المزيد.....

- ردّا على انتقادات: -حيثما تكون الحريّة أكون-(1) / حمه الهمامي
- برنامجنا : مضمون النضال النقابي الفلاحي بالمغرب / النقابة الوطنية للفلاحين الصغار والمهنيين الغابويين
- المستعمرة المنسية: الصحراء الغربية المحتلة / سعاد الولي
- حول النموذج “التنموي” المزعوم في المغرب / عبدالله الحريف
- قراءة في الوضع السياسي الراهن في تونس / حمة الهمامي
- ذكرى إلى الأمام :أربعون سنة من الصمود والاستمرارية في النضال / التيتي الحبيب
- الحزب الثوري أسسه – مبادئه - سمات برنامجه - حزب الطليعة الدي ... / محمد الحنفي
- علاقة الريع التنظيمي بالفساد التنظيمي وبإفساد العلاقة مع الم ... / محمد الحنفي
- الطبقة العاملة الحديثة والنظرية الماركسية / عبد السلام المودن
- الانكسارات العربية / إدريس ولد القابلة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - محمد انعيسى - أسئلة حول الحكم الذاتي للريف 1