أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث قانونية - طالب الوحيلي - خلية لإنضاج القوانين قبل الاختلاف او التصويت عليها






















المزيد.....

خلية لإنضاج القوانين قبل الاختلاف او التصويت عليها



طالب الوحيلي
الحوار المتمدن-العدد: 2238 - 2008 / 4 / 1 - 02:48
المحور: دراسات وابحاث قانونية
    


من أهم وظائف مجلس النواب العراقي تشريع القوانين على وفق أحكام المادة61التي تنص على مايلي: (يختص مجلس النواب بما يأتي: اولاً :ـ تشريع القوانين الاتحادية .) حيث تقدم مشاريع القوانين من قبل رئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء ،فيما يجري اقتراح قوانين اخرى من قبل عشرة من اعضائه او احدى لجانه المختصة كما تشير الى ذلك المادة 60 : (أولاً ـ مشروعات القوانبن تقدم من رئيس الجمهورية ومجلس الوزراء.

ثانياً ـ مقترحات القوانين تقدم من عشرةٍ من أعضاء مجلس النواب، أو من احدى لجانه المختصة).

ولفرط الزخم الهائل عليه بسبب ما يستحدث من قوانين مهمة تمس صميم الحياة الجديدة وما خلفها العهد السابق من استحقاقات شعبية تقتضي المعالجة التشريعية لكي تؤسس عليها العديد من الهيئات والمصالح والمؤسسات الضرورية لمعالجة تلك المخلفات ،او اقتضاء وجود قوانين تنشئ واقعا حضاريا رفيعا يجيء كناتج طبيعي للثورة الاقتصادية والمعرفية والتطورات الاجتماعية .فيما خلف العهد الاستبدادي تركة كبيرة من الفوضى التشريعية والكم الهائل من النصوص والقرارات والمراسيم التي كانت اخطر أدوات ذلك النظام في تدمير الشعب العراقي وتخريب قيمه الروحية والحياتية ،لذا فان أمام مجلس النواب ثورة تشريعية حقيقية تستوجب الكثير من الجهد ،وشحذ الهمم لذوي العلم القانوني الاكاديمي ،لاسيما وإننا على أعتاب دولة القانون والمؤسسات ،وقد توفرت لنا فرصة عظيمة تتمثل بأهم المبادئ الدستورية عصرنة وديمقراطية تمخض عنها استقلال السلطات الثلاثة ..

السلطة التشريعية المتمثلة بمجلس النواب ينبغي ان تكون اهم مصدر للقوانين المقترحة بما يسر لها من منافذ كمنح عشرة أعضاء حق تقديم المقترح ،او استثمار اللجان المختصة التي تشكلت تحت قبة البرلمان من قبل أعضائه ،وتوزعت لتكون بمثابة ورش لدراسة الضرورات والظروف التي تقتضي اقتراح القوانين او تعديلها او الغائها ،فيما يمتد هذا الحق ليكون راعيا لمشاريع القوانين المقدمة من قبل رئاسة الجمهورية والوزراء ،حيث يجري تمحيصها على نار هادئة قبل التصويت عليها كما هو مفترض ..بيد ان المشكلة تكمن بمستوى ونسبة ذوي الاختصاص القانوني والتشريعي في تلك اللجان او مدى وجود دوائر مختصة اختصاصا مهنيا في كتابة النص القانوني وتحليله ووضعه بالصيغة النهائية بما يحتويه من مفردة دقيقة ومبدأ سليم وصياغة لا خلاف عليها، الا اللهم الاختلاف السياسي الذي تمليه طبيعة التكوين الايديلوجي والاجتماعي لمجلس النواب ،وذلك شأن رجال السياسة وليس شأن رجال القانون ..

ما يلاحظ على طبيعة المهمة التشريعية لمجلس النواب العراقي ،وجود ضعف كبير في الجانب الصياغي والتدقيقي للقوانين التي أصدرها ،وقد يقع البعض منها بوهن كبير ويحدث إشكالات لا حصر لها بين البرلمانيين أنفسهم ،لذا فانه لابد من تأسيس مؤسسة داخل مجلس النواب تتكون من عدد كبير من رجال القانون والقضاء ممن لديه خبرة جيدة ، فضلا عن اختصاصيين في اللغة العربية ،وقد يقتضي الامر الاستعانة ببعض الخبراء في علوم الطبيعة والحياة ،ومن هذا المنطلق أعلن السيد رئيس مجلس النواب عن تشكيل ( خلية الإسناد القانوني ) مهمتها إنضاج مشاريع القوانين قبل التصويت عليها من قبل النواب. ، وهي مكونة من ثلاثة أعضاء حملة شهادات عليا في القانون بمختلف تفرعاته، وسوف يتم رفد هذه الخلية بثلاثة أعضاء آخرين من اختصاصات القانون الجنائي والتجاري والمدني،وهذه الخلية ستكون بمثابة مجلس شورى الدولة في السلطة التنفيذية ،وستعرض عليها جميع مسودات القوانين قبل التصويت عليها، وستقوم بإنضاج هذه المشاريع من الناحية القانونية واللغوية ،هذه الخلية ستشارك اللجان التي تعد (مقترحات) القوانين بصفة استشارية حتى يتم أخراج القانون بشكله الصحيح من الناحية القانونية واللغوية، ولن يتم طرح أي قانون للتصويت قبل أن يمر بهذه اللجنة.

والأمل كبير بان تمنح هذه الخلية الاهتمام من قبل السلطة التشريعية ،وقد صار من الضروري تأسيسها في هذا الوقت بالذات ،فيما ينبغي ان تتعدى اختصاصاتها تدقيق وتمحيص مقترحات القوانين باتجاه الاختصاص الاشمل الذي يشمل تدقيق مشاريع القوانين المرفوعة من قبل رئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء ويراعى في تكوينها الجانب الحرفي او المهني بعيدا عن سياق المحاصصات ومحاصصاتها ، من اجل الوصول الى أفضل وأدق النتائج ،وذلك يقتضي البذل المادي على كادرها الذي ينبغي ان يتجاوز تكوينه السياقات الروتينية المتبعة، وتوفير المستلزمات الضرورية لعمل ذوي الاختصاص خدمة لدولة القانون ،ولمكانة مجلس النواب والمشرع العراقي..






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,518,864,163
- الجرائم الأخيرة وعوامل تجدد موجة الارهاب
- استحقاقات الشعب بين السلب والإيجاب
- مكابدات المواطن العراقي وعوامل نجاح وتحديات العملية السياسية
- اضواء على وقائع جلسة نيابية
- الخبراء والمشاورين القانونيين متى يحين دورهم ؟!!
- التقارير الدولية مرايا متكسرة للصورة العراقية الصافية
- المبادئ الوطنية لاتفاق القوى السياسية واليات العمل
- قمة قيادات الكتل السياسية والرهان الواقعي على نجاح التجربة ا ...
- جبهة التوافق وغيرها ..اتفاقات غير موفقة لإفشال العملية السيا ...
- الشعب العراقي بين التحرر واجندة الاحتلال
- عندما يغادر ارهابيو القاعدة الخطوط الامامية ليتحصنوا خلف ظهو ...
- ضحايا النظام البائد و القوانين التي لم تر النور
- الإعلام الأمريكي ودوره في تمييع الحقيقة وصناعة القرار المشوّ ...
- صار اللعب على المكشوف ..وإلا فلات وقت جواب!!
- سحق رأس أفعى الإرهاب والخراب ولكن ألا تولد أفاع جديدة ؟!
- عيدكم مبارك باعدام الطاغية ... مع التحيات لفالح حسون ومحسن ر ...
- الصلح سيد الأحكام لمن يريد العراق وليس لصالح المطلك وأمثاله
- حين يقف أبطالنا حفاة على منصة الفوز ويضيع المال العام
- العراق بين المشاريع النظرية للامن وانهياره المستمر!!
- ايام السيد عربي هل ذكرت العرب وقادتهم بجرائم صدام وخيبتهم؟!!


المزيد.....


- القانون والمواطن / صاحب الربيعي
- الاعتصام الاجباري غير قانوني / طارق الحارس
- أحقاً - رؤية عراقية - ؟؟؟ (3) / محمد عنوز
- البيئه العراقيه والفساد الاداري والمالي / هادي ناصر سعيد الباقر


المزيد.....

- واقعة تعذيب جديدة بنقطة شرطة المعصرة: الاعتداء على مواطن وكس ...
- السفير السوري في موسكو: واشنطن تسعى لتحويل الأمم المتحدة إلى ...
- مساعدة اللاجئين الجدد بالحصول على أماكن تدريب مهني
- مقتل 17 ارهابياً واعتقال تجار يزودون -داعش- بالسيارات في الع ...
- مذكرة إلى الأستاذ الدكتور إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء
- 23 منظمة حقوقية تطالب الحكومة بوقف محاربة المجتمع المدني، وإ ...
- منظمة العفو الدولية بكناريا عازمة على -فك الحصار الاعلامي وو ...
- الإذاعة والتلفزيون الإسرائيلية تمنع بث تسجيل لمنظمة حقوقية ع ...
- محكمة أوروبية تدين بولندا لتعاونها مع الـCIA في تعذيب فلسطين ...
- مقتل 60 شخصاً في هجوم على حافلة تقل معتقلين في التاجي


المزيد.....

- حق الحضانة - بحث قانوني / محمد ابداح
- كتاب مفهوم الإرهاب في القانون الدولي كامل / ثامر ابراهيم الجهماني
- criminal_liability_without_sin / د/ مصطفى السعداوى
- المعايير الدولية للمحاكمة العادلة: قراءة في الفقه القانوني ا ... / عبد الحسين شعبان
- المحكمة الجنائية الدولية للدكتور فاروق الاعرجي / محمد صادق الاعرجيالدكتور فاروق
- القانون واجب التطبيق على الجرائم امام المحكمة الجنائية الدول ... / الدكتور فاروق محمد صادق الاعرجي
- التعذيب والاختفاء القسرى / دكتور مصطفى السعداوى
- جهود التعويضات من المنظور الدولي / بابلو دي جريف
- علاقة الدين بالدولة في مشروع دستور إقليم كردستان / كاوه محمود
- القانون ونشأة الذات الرأسمالية - يفيجينى ب . باشوكانيس / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث قانونية - طالب الوحيلي - خلية لإنضاج القوانين قبل الاختلاف او التصويت عليها