أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - زاهد الشرقى - انظروا (للمرآة) متى تتحرك القلوب والأفعال ؟؟؟؟














المزيد.....

انظروا (للمرآة) متى تتحرك القلوب والأفعال ؟؟؟؟


زاهد الشرقى

الحوار المتمدن-العدد: 2219 - 2008 / 3 / 13 - 10:12
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


أمس وأنا على الشبكة العنكبوتية أتجول فيها وفي أزقتها ونواحيها المتشبعة وصلتني رسالة على البريد الالكتروني قلت والفضول يتملكني من هي باعثة هذا الرسالة أو من هو باعثها ولو أني من الناس الذين يحمل بعض الرجال الكره لي بسبب مقالاتي حول حقوق المرآة وهناك من يتهمني بالجنون وأمور أخرى وأنا اكرر القول(( الحمد لله في كل شيء)) أعود إلى الرسالة ذهبت إلى البريد الالكتروني وفتحت الرسالة وكانت المقدمة الكتابية هي أن أتمعن في النظر إلى محتوى الملفات المرفقة مع الرسالة لكن ما شد انتباهي في الأول ورود عبارة رائعة وهي (هذا هو ردي سيدي الفاضل على مقالاتك ) فتحت وتعمقت في الملفات وكان الهول والعجب صور عديدة لنساء منهن التي تبكي على فقدان ابن أو زوج أو عشيق؟؟؟ ومنهن من تمزق الثياب لأمر أصعب من أن يوصف؟؟؟ ومنهن من نضرت بنضرة الأسير إلى حريته والكثير الكثير مما يدمي القلب قبل أن تنزل دموع الأعين على ما رأيت ولكن شدني صورة إلى سيدة كبيرة في العمر وتضع يدها على رأسها وتصرخ صرخة كبيرة ومدوية؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ تحاورت مع الصرخة وكانت تقول لي ... لماذا كل هذا هل نحن أعداء ؟؟؟ لماذا كل هذا الم نكن أما وزوجتا ؟؟ لماذا ولماذا ؟؟ لأقول أني لم ارتجف من مناظر الصور ولا أقول أن عيني لم تدمع ولا أكابر لو قلت أني صرخت من الألم الذي شاهدته ؟؟؟؟؟
الموضوع ليس صور أو سبق صحفي الموضوع هو وباء يسير إلى جسد عالم المرآة وينخر به نخر الإمراض الفتاكة لكي ينهي هذا العالم وما يحمله من مشاعر وكيان وأفكار رائدة ؟؟؟ والمرض هذا الفتاك هو من بعض هواة الفتك بالآخرين ومن صناع السلاح والفتاوى العمياء (وهنا لا اقصد ألا من يستخدمون الدين وسيلة للكسب وحب المال ) ومن صناع القرارات الرنانه ...ومن الكثير ممن هم اقل ما يوصفوا بأنهم أكلي لحوم البشر والثقافات بل آكلي مجتمعات بأسرها ........
في العراق ألان نسبة الطلاق في القمة والأسباب كثيرة الو ضع الاجتماعي والمعاشي والقتل والنهب والسلب والكثير من المسببات التي يديرها وبجدارة سماسرة الدماء .......
وفي لبنان ألان الكل مشغول بالرئيس ومتناسين الآخرين .. فتبا من كرسي يشغل عن أمور أهم من الرئاسة ...
وفلسطين لك الله حبيبتي والى نسائك حالهن كحال العراق والثكلى يكثرن كل يوم بلا مجيب من قائد أو مسئول .. فتبا لكم أعداء النساء ... والكثير من الدول الصومال والسودان والكل لكن هنا احبتت التركيز على بعض من غيض الألم لان الألم كبير والقرار بتداركه لا يزال بعيد المنال .......
متى نشعر ويشعر كل من عنده قرار ومنصب وكرسي أن ألام التي أنجبته وربته وكبرته هي (امرأة ) وليست كائن أخر ............
متى يشعر كل من ينادي ويطبل بالحقوق ويقول أنها عندنا وكل من ضدنا يكذب متى تصدقون وتفعلون بدل الكلام الفارغ المليء بالحقد على كل (امرأة)
والله اكتب ليس لشيء بل لأني اشعر بأننا سوف يأتي اليوم الذي نعض به على الأيادي ونقول تاليتنا ويا هولنا ما أصابنا ... أحذركم أيها المتربعون على رؤوسنا منذ سنين كفى طغيان وكفى تجارة وبهتان انظروا إلى حال النساء ... ولو أن أغلبكم نسي حتى التي أنجبته فور وصوله إلى السلطة والحجج كثيرة منهم من يحرم أن المرآة لايمكن أن تكون في مكان غير المطبخ أو غسل صحون الطعام الذي التهمه ... وهناك من يقول نعم نحن نعطيهن الحق لكن مغلف بالكثير من قرارات عدم الاقتراب والمحظوران( وألا؟؟ والتي؟؟ والتي ؟؟؟لايمكن)....الكثير هم من يتفوهون بما لا يعلمون لكن الحق يقال بان هناك من يعطيهم الأمر بذلك بطرق غير مباشرة وتصرفات من البعض (النساء) تساهم في حملات ضدهم وضد حريتهم مثل الغناء المتعري وبيع الأجساد على الفضائيات ومن سبب كل ذلك؟؟؟؟ إنا ؟؟؟ آم البسطاء ؟؟ هم أصحاب الملايين الخضر من أقرباء الرؤساء أو التجار المعتاشين على تجارة الأجساد وحتى هؤلاء التجار هم مقربون ولهم علاقات مع أعلى مستويات ألدوله لست ضد الفن بل أنا ضد الاستفادة من ما وراء ذلك الفن من ألاعيب وإغراءات وأمور كثيرة.....
لكن لنكن أقوياء ولا نأخذ حق الأكثرية من الخيرين بما يفعل القلائل منهم والمغرمين بشهوة المال من النساء ؟؟؟؟؟؟
وأخيرا الكلام يطول ويكثر ولنا لفاءات وكتابات لان هناك من يقول أننا مجنونين بحب النساء لكونهن نساء ؟؟؟؟؟؟؟؟ وما يفعل المجنون حسب ادعائهم ألا أثبات جنونه ؟؟؟

ســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلام








الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,319,705,014
- نداء إلى البرلمانيين العرب في اربيل ؟؟؟ ادرسوا اقتراحي ؟؟ ور ...
- النساء وحقوقهن؟؟؟؟؟؟؟؟
- الغناء ؟؟ بيع وشراء ونهود وأجسام تسير في العراء؟؟
- لنكن واقعيين مع عالم اسمه النساء ؟؟؟؟؟؟؟


المزيد.....




- تعرف على أول امرأة درزية تدخل الكنيست الإسرائيلي
- أبلغت عن تعرضها للتحرش… فأحرقوها!
- مريم رجوي مصباح منير
- محمد صلاح: تغيير معاملة المرأة في الشرق الأوسط -ليس اختياريا ...
- مالذي يُحضّر للفتيات في تاريخ 25 أبريل 2019؟
- عندما تتحول الفتيات في العراق إلى أضاحي بشرية
- صلاح يدعو لتعزيز احترام المرأة بمصر والعالم الإسلامي
- بعيدا عن الرياضة.. محمد صلاح ينتقد طريقة معاملة النساء في ال ...
- شوهدت تركض عارية وهي مسلحة... العثور على جثة المرأة -شديدة ا ...
- المحكمة العليا بالهند تنظر في التماس للسماح للنساء بالصلاة ف ...


المزيد.....

- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي
- حول مسألة النسوية الراديكالية والنساء ك-طبقة- مسحوقة / سارة سالم
- طريقة استعمار النيوليبرالية للنسوية، وسبل المواجهة / كاثرين روتنبرغ
- -النوع الاجتماعي و النسوية في المجتمع المغربي - - الواقع وال ... / فاطمة إبورك
- النسوية واليسار / وضحى الهويمل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - زاهد الشرقى - انظروا (للمرآة) متى تتحرك القلوب والأفعال ؟؟؟؟