أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صباح سعيد الزبيدي - صباح قزحي الالوان














المزيد.....

صباح قزحي الالوان


صباح سعيد الزبيدي

الحوار المتمدن-العدد: 2107 - 2007 / 11 / 22 - 09:03
المحور: الادب والفن
    



الليل الخريفي يلفظ انفاسة الاخيرة
امام لُهاث الصباح
وامام العرق المتساقط من وجه امي
عندها أتيت في يقظة الاشواق
وارتعاشات والدي عند موقد الانتظار
ولدت ولا اعلم لماذا..
ولكن ولدت..
في صباح قزحي الالوان
مثل طائر الماء حين يرقص بين القصب
مثل عصفور حين يزقزق على نخلة الدار
وعلى طين العراق
ترعرت..
وبنيت قصور آمالي
واحلامي الوردية.

========

آه .. يا عراق
وطن صباي وآمالي
اليوم لا ابصر من الاحلام سوى خيالها
وفي رياض الصبا
أرى أوراق الشجر العاري
ترسم فوق الارض لوحات عالمنا القاسي
واظل في زمن طقوس الفوضى
ابحث عن احلامي الاولى
عن كبرياء النخيل
والربيع المتوهج في ورق الصفصاف
فلم اجد سوى صمت البيادر
واطفال في زنزانات الكلمة
يحملون قناديل الخرافة
يغنون اغنية لحنها الجن
في حارات خرساء
والصبايا العاشقات
ذهلن من ضمائر البشر
فلبسن ثياب الحداد
ونساء حبلى من وجع الكائنات
مكبلات بشريعة رجال الغاب
وخرافات اهل الفال.

======

اليوم .. يوم مولدي*
وها انا اخرج من أضلعي
ورود النرجس والياسمين
أجتر أطياف ما تبقى من العمر
أطفئ الشموع
واردد وحدي اغنيتي الحزينة:
"عُدت يا يوم مولدي ... عُدت يا أيها الشقي
الصبا ضاع من يدي .. و غزا الشيب مفرقي
ليت يا يوم مولدي .. كنتَ يوما بلا غد "..*
وهاهي روحي الملهوفة
في الطرق الحزينة
تبحث عن نخلتنا المغروسة في صحن الدار
تبحث عنك يا أماه
يا ربيع الحنين
وندى الياسمين
تبحث عنك ياأبي
ياهمسة فوق الشفاة
يا قلب الحب والرحمة
مازلت اسمع صوتك الحبيب
ومازلت أحلم باليوم الذي سألقاك فيه
فسلاما ياقنديل الطفولة
سلاما ياشمس النهار
دثرتك أرض النجف بالسلام.

=====
* اغنية :عدت يا يوم مولدي .. شعر: كامل الشناوي (قصيدة يوم بلا غد) – غناء: فريد الأطرش.
* يوم 12.11.1956 – الرابعة صباحاً.
صباح سعيد الزبيدي
بلغراد- صربيا
12/11/2007
sabah@sezampro.yu
http://sabahalzubeidi.friendsofdemocracy.net
http://amara.ektob.com
**************





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,477,239,519
- دموع على باب الخريف
- الرسالة 14 من فوق الانقاض
- الرسالة 13 من فوق الانقاض
- الرسالة 12 من فوق الانقاض
- الرسالة 11 من فوق الانقاض
- بوش واخطبوط المافية المتعطشة للدم في العراق
- دموع الوفاء
- الافعى الفجور
- ثلاثون عاما مضت..
- ورود الامل
- وطن الافراح المغتالة
- احلام على ضفاف الدانوب
- امرأة أزلية
- الطفولة الذبيحة
- الرسالة العاشرة من فوق الانقاض
- اميرة الاحزان
- اميرة الزهور
- الرسالة التاسعة من فوق الانقاض
- الرسالة الثامنة من فوق الانقاض
- الرسالة السابعة من فوق الانقاض


المزيد.....




- رانيا يوسف تثير الجدل مجددا بفيديو رقص -مثير-!
- من -الحماية الروحية- إلى -الكجور- النوبي... تعرف على ثقافة ق ...
- صدر حديثًا «الموت بطعم النفط»، للباحثة والكاتبة الصحفية رشا ...
- شاهد: أوكرانيا تستبدل الاستعراض العسكري في عيد الاستقلال بمو ...
- الحفل الدرامي لـ -سولكينغ- يطيح بوزيرة الثقافة وقائد الأمن
- الإعلان عن تقديم جزء ثاني من أول فيلم عرضته سينمات السعودية ...
- ميادة الحناوي تلغي حفلا في لبنان وتكشف عن السبب
- في الجزائر.. استقالة وزيرة الثقافة وإقالة مفاجئة لمدير الشرط ...
- استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية على خلفية مقتل خمسة أشخاص إث ...
- بعد حادثة التدافع.. وزيرة الثقافة الجزائرية تقدم استقالتها و ...


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صباح سعيد الزبيدي - صباح قزحي الالوان