أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - سامي الاخرس - رساله إلي الرفيق عبد الرحيم ملوح














المزيد.....

رساله إلي الرفيق عبد الرحيم ملوح


سامي الاخرس

الحوار المتمدن-العدد: 1991 - 2007 / 7 / 29 - 13:27
المحور: القضية الفلسطينية
    


رفيقنا النائب العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، دعني أخاطبك بقلب فلسطيني يستصرخ الألم بأعماقه ، ويستوحي من جرحه النازف آلام ما وصلنا إليه من تشرذم وتقزيم لكل ما هو وطني ، كلمات تخط من حرقة وغيظ على وطن تتلاطمه مؤامرة التقسيم والمتاجرة بمشروعه الكفاحي ، وطن تحول لوسيلة تحقيق أطماع فئوية حزبية ضيقة لم نعهدها سوي بعصر بارونات السياسة وأمراء الحرب ، وقضية وطنية تحولت لقطعة علكة تمضغ بين فكي من أصبح يجد بالمؤتمرات الصحفية وسيلة قيادية مزركشة ليفرض نفسه قائداً ومتحدثاً باسم شعبنا ، ومصير شعب يتلاعب به وبمقوماته الوطنية لإرضاء السيد والمولي.
أخاطبك اليوم ليس من موقع حزبي ، أو انتماء سياسي ، وإنما من موقع الانتماء الوطني ، انتماء الابن لوطنه ، والمواطن لتاريخه وأرضه ، الانتماء لفلسطين أولاً وأخيراً .. وبصفتكم قائداً تاريخياً مشهود له بوطنيته وموقعه كنائب للأمين العام للجبهة الشعبية ، أخاطبكم وأدعوكم .
إن ما تشهده فلسطين بمعترك التشرذم الذي فرض عليها ، وانهيار حلم الدولة ، وتعرض المشروع الوطني لهزة وضربة عنيفة مما حدث في غزة هاشم ، يتطلب منا التعالي والتسامي عن الجراح ، والحزبية المقيتة ، والانطلاق من أجل فلسطين الوطن والهوية والانتماء ، انطلاقة صادقة تبدأ من فلسطين وتنتهي بفلسطين ، فلسطين الحلم الذي وجدنا أنفسنا نحتضنه ونسير به ، فلسطين بشعبها وليس بأحزابها .. فشعبنا أصبح يبحث عن أبنائه المخلصون الشرفاء ، يستنجد بهم لينتشلوه من هذا العار الذي لحق به وبقضيته من مراهقي السياسة ، ومتعهدي المصالح ، ومقاولي المشروع التصفوي .
الرفيق ... عبد الرحيم ملوح
إن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عندما إنطلقت لتحلق بالسرب الثائر ، وتنضم لمسيرة الأحرار وضعت نصب عينيها تحرير فلسطين ، واستطاعت أن تسجل بدم شهداءها ، وجراح أبطالها معلماً ثورياً في رحلة النضال ، ورسمت بأحرف من نور على صفحات التاريخ اسم الوطن ، وراية فلسطين ، إرث وطني يشهد له بالتضحية والمصداقية جسد بدماء الوديع ، وغسان ، وأبو علي مصطفى ، ومحمد الأسود ، وباسل الكبيسي ، وشادية أبو غزالة وآلاف الشهداء والجرحى والأسرى.
ولا زالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تتمسك بموافقها الوطنية الصادقة التي لم تتنازل عنها أو تساوم عليها رغم كل الظروف والضغوط ومحاولات التصفية التي تعرضت لها الجبهة الشعبية ، ورغم ذلك تثبت بموقفها الوطني واصطفت بجانب جماهير شعبنا رغم حالة التراجع الحزبي والسياسي التي شهدته الجبهة الشعبية في السنوات الأخيرة ، ورفضت الإنزلاق للفتنة رغم اعتقال أمينها العام ومقاتليها قتلة زئيفي بسجن أريحا ، وتمسكت بخيار الوحدة الوطنية وعدم حرف البندقية عن أهدافها ومشروعيتها .
اليوم تتطلع جماهير شعبنا صوبكم وتستصرخ فيكم حب الوطن بأن تضطلعوا بمهامكم الوطنية ، وحماية المنجزات الوطنية وقدسية دماء الشهداء ، والعمل بنفس المواطن الصالح في ظل تقاسم الموروث بين الورثة الأقوياء ، موروثاً يستغل من هذا وذاك ...
إن جماهير شعبنا تعول عليكم بالنهوض وإعادة البوصلة لمكانها الطبيعي ، النهوض بواجبكم الوطن الصادق ، ولن تغفر لكم أي تهاون في هذه المرحلة الحرجة والخطيرة ، وهي تعول عليكم الكثير الكثير .
فإن كانت حريتك جاءت بأصعب المراحل وأخطرها فإن هذا يؤكد أن المرحلة تحتاج الرجال والقادة الوطنيين ، وها هي المرحلة تستقبلكم سواء وطنياً أو حزبياً لإعادة الأمور لنصابها وطريقها .
ندرك أن المهمة صعبة وصعبة سواء وطنياً أو حزبياً ولكن باستنهاض العزائم وتحرير النفس من مصالحها ستجد هناك شعب يسير معك من أجل فلسطين .
الرفيق عبد الرحيم ملوح ...
إن كان الوطن بأمسّ الحاجة إليك ، فإن الجبهة الشعبية تحتاج رجالها وكادرها لتعود قوية ثائرة متينة ، تساهم في عملية التحرير الوطني ، وتحقيق طموحات وآمال شعبنا .
فعذراً كان لابد من كلمة من فلسطيني يستغيث بكل الشرفاء من أمته وشعبه ، يستصرخ كل أبناء فلسطين من عاشوا القيد والمعركة ... ونأمل لكم السداد ولفلسطين الحرية
سامي الأخرس
28/7/2007





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,611,328,916
- مشاهد إعلامية حذاء هنية قضية وطنية
- السلطة التشريعية الفلسطينية بغيبوبة قاتله
- عبدالباري عطوان أدعوك للاستماع لقصيدة أريد أبي
- من الشرعي ومن اللاشرعي
- استبشروا خيراً الوطن بخير
- كيف ستنهض فتح وهي اشلاء ممزقة؟
- لا تقتلوا أطفالنا جوعاً
- من يسقط أولاً غزة أم الضفة؟
- لسنا جبناء ولكن ابناء وطن واحد اسمه فلسطين
- هل نحن العرب بشر؟!
- وماذا بعد يا فلسطين؟
- محاصصة الأرض
- زمن الفاشل والغبي
- المملكة الهاشمية الفلسطينية وولاية غزة حقيقة أم وهم
- بغداد - غزة - البارد وتصفية القضية الفلسطينية
- فحولة وعهر مقاتلي ذكرى النكبة
- حزيران وخريف فلسطين
- قضايا الأمة من الأولويات إلى الثانويات
- الجدار العراقي إنعكاس منتظم للجدار الفلسطيني
- المواطن العربي وغلاء ألسعار


المزيد.....




- أسئلة وأجوبة شاملة حول لقاح الإنفلونزا?
- محمد علي للجزيرة: نعدّ لحكومة خبراء تدير مصر بعد رحيل السيسي ...
- بعد حسم خاطئ على وجباتها.. شركة تتكبد خسائر بالملايين
- السلطات السودانية تعتقل قياديا إسلاميا من كبار حلفاء البشير ...
- إسرائيل تغلق مؤسسات فلسطينية في القدس الشرقية المحتلة
- إسرائيل تقترب من ثالث عملية انتخابية في أقل من عام
- السلطات السودانية تعتقل قياديا إسلاميا من كبار حلفاء البشير ...
- إسرائيل تغلق مؤسسات فلسطينية في القدس الشرقية المحتلة
- كادمان.. مرسي قتلته الدولة المصرية بمنعها الرعاية الصحية عنه ...
- فرنسا تنتقد السعودية لعدم وفائها بتعهدات تتعلق بتمويل مكافحة ...


المزيد.....

- تسعون عاماً على هبة البراق / ماهر الشريف
- المياه والموارد المائية في قطاع غزة / غازي الصوراني
- ما طبيعة مأزق إسرائيل في ضوء نتائج الانتخابات التشريعية؟ / ماهر الشريف
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة التاسعة : القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة السابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثالثة: السكان ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثانية: اقتصاد ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الأولى : نظرة عا ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - سامي الاخرس - رساله إلي الرفيق عبد الرحيم ملوح