أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - زياد الزبيدي - الإنتخابات في إيران – فاز الحصان الأسود – الجزء الأول















المزيد.....

الإنتخابات في إيران – فاز الحصان الأسود – الجزء الأول


زياد الزبيدي

الحوار المتمدن-العدد: 8033 - 2024 / 7 / 9 - 18:17
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


نافذة على الصحافة الروسية
نطل منها على أهم الأحداث في العالمين الروسي والعربي والعالم أجمع

خامنئي يلعب بالحصان الأسود: إيران في قلب الصراع بين مصالح روسيا والولايات المتحدة والصين


يلينا بانينا
سياسية روسية
عضو البرلمان الإتحادي
مديرة معهد الدراسات الاستراتيجية في السياسة والاقتصاد


7 يوليو 2024

الجزء الأول

كانت المكيدة الرئيسية للانتخابات الرئاسية في إيران، التي فاز فيها مسعود بيزشكيان، الذي يعتبر مرشحاً موالياً للغرب، وتنافس مع أربعة مرشحين محافظين، من بينهم مرشحون من دائرة آية الله علي خامنئي، هي سلوك رئيس البرلمان الإيراني محمد قاليباف. وبعد أن أدرك أنه احتل المركز الثالث في سباق المرشحين، اقترح أن يصوت ناخبوه في الجولة الثانية ليس لصالح المحافظ سعيد جليلي، المقرب من خامنئي، بل لصالح بيزشكيان.

▪️يعتقد أن هذه المناورة هي التي قادت بيزشكيان إلى الفوز وتأمين العدد المطلوب من الأصوات. لماذا كان هذا ممكنا، وماذا يعني؟ والأهم من ذلك، ما الذي يمكن توقعه من بيزيشكيان نحو روسيا وكيفية العمل معه ومع فريقه؟

في النظام السياسي الإيراني، ليس الرئيس هو صانع القرار الرئيسي بشأن سياسات البلاد. ويظل الزعيم الحقيقي هو آية الله. إن قراراته هي التي تحدد من سيصبح رئيسًا، ولأي غرض، وما هو المسار الذي سينفذه. وخلافاً لإرادة آية الله، لن يصبح أي سياسي رئيساً. عند كشف دوافع الرئيس، يجب على المرء أن ينظر دائمًا إلى آية الله.

وهذا يعني أنه يمكننا القول إن آية الله خامنئي هو الذي وافق في هذه المرحلة على ترشيح وانتصار طبيب القلب الموالي للغرب مسعود بيزشكيان. وقرار قاليباف ليس معارضا لآية الله خامنئي، بل خطوة منسقة معه. ماذا يريد خامنئي ولماذا يحتاج إلى بيزشيكيان الآن؟

▪️ بيزشكيان كان الحصان الاسود في الانتخابات. ليس لديه كاريزما، فهو ليس بارزا في النخبة، ومنصبه كنائب في المجلس لا يسمح له ان يكون لاعبا على رقعة الشطرنج – على الأكثر هو قطعة. بالطبع، ليس بيدقًا، لكن ليس ملكا أيضًا. أشبه بالحصان. لكن لا ينبغي للمرء أن يعتبره "حصان طروادة" أو نموذجًا أوليًا لباشينيان الأرمني في المؤسسة الإيرانية.

في هذه الحالة يكون زيادة نشاط الولايات المتحدة وروسيا والصين تجاه إيران هو الأرجح. وستطالب واشنطن بشكل عاجل، قبل انتخابات نوفمبر/تشرين الثاني، إيران بقطع علاقاتها مع روسيا والصين، ووعدت برفع العقوبات عنها. ومشكلة الولايات المتحدة هي أنها متعجرفة إلى الحد الذي يجعلها لا تحترم ميثاق شرف الساسة الإسلاميين. يعتقد الأميركيون كثيراً أن كل شيء يمكن شراؤه. إنهم يحتقرون المسلمين ولا يعتبرون أنه من المهم مراعاة مصالحهم ومشاعرهم.

▪️لكن إيران لا تستطيع الرضوخ للولايات المتحدة والانسحاب من التحالفات مقابل أموال ترمة في وجوههم. إن أهل النخبة في إيران، بعد أن يستسلموا لأميركا، سوف يفقدون ماء وجههم على الفور في بلادهم لأنهم يظهرون ضعفاً. إذا اتُهم خامنئي بذلك، فلا بد من نسيان الإنتقال وفق سيناريوه. سيبدأ صراع داخلي في إيران مما سيضعف البلاد. لا خامنئي ولا الحرس الثوري الإيراني ولا بيزشكيان يريدون السماح بذلك.

وبطبيعة الحال، هناك مجموعات ضغط موالية للغرب في إيران. إنهم مرتبطون بالشتات الذين يعيشون في أوروبا والولايات المتحدة وكندا. لم يتم القضاء على هذه الجماعات من السلطة، ويستخدمها خامنئي والحرس الثوري الإيراني للعب مع الغرب وإنشاء قنوات اتصال وأنشطة استخباراتية.

يحافظ خامنئي على توازن القوى الداخلي في إيران من خلال تغيير الرؤساء استجابة للتحديات الخارجية. لكن طهران ليست في عجلة من أمرها على الإطلاق لتحقيق كل ما يريده منها اللاعبون الجيوسياسيون الرئيسيون. إيران تعرف كيف تماطل في الحصول على الوقت وتشق طريقها. لذلك، لا ينبغي للولايات المتحدة ولا روسيا ولا الصين أن تتوقع تغييرات سريعة من إيران. وسيستمر السيناريو الخامل، حيث ستزن إيران كل خطوة بعناية وتسعى للحصول على تنازلات مفيدة ومهمة في المقابل.

▪️الآن دعا بوتين إيران لتصبح مراقبًا في الاتحاد الاقتصادي الأوراسي. لقد طلب روحاني ذلك ذات مرة، لكن القرار اتخذ الآن. ولعل هذه إحدى وسائل تعزيز العلاقة بين إيران وروسيا. وستطالب الولايات المتحدة طهران بعدم الدخول في تحالفات مع موسكو. إيران لن ترفض، لكنها قد توقف العملية. وهذا التوقف بالذات هو الذي ستحاول طهران ترويجه للولايات المتحدة بثمن باهظ قدر الإمكان. هل ستتوقف إمدادات الأسلحة إلى روسيا؟ على الأغلب لن يتم اتخاذ أي قرار قبل الانتخابات الأمريكية. وبعد الانتخابات، ستعيد إيران تقييم الوضع.

بالنسبة لإيران، تعتبر روسيا والصين حليفتين ومساعدتين في ضمان انتقال السلطة وتجنب الثورة الملونة. أما الولايات المتحدة، على العكس من ذلك، فهي قوة معادية تسعى نحو الدمار. ومن المهم الآن أن لا تضع موسكو كل شيء على عاتق الرئيس الجديد، كما حدث مع رئيسي، معتقدة أنه سيصبح آية الله. يجب علينا أن نعمل بكل قوتنا في إيران.

وبطبيعة الحال، لا ينبغي للمرء أن يعتقد أن الرئيس الإيراني الجديد سوف تضمه الولايات المتحدة إلى أحضانها كي يقطع الاتصالات مع روسيا والصين. ولكن حالة عدم اليقين تزايدت، ويجب أن يكون الاهتمام بإيران الآن بين أولوياتنا.

**********
ملاحظة من المترجم

الحصان الأسود أو مفاجأة الحلبة (بالإنجليزية: Dark horse)‏ - هو مُصطلح شائع في مجالات مختلفة كالسياسة والرياضة أو كُل ما فيه مُنافسة أو نزاعات، ويُقصد به أحد أطراف المُنافسة غير المعروف أو ذو الإمكانيات الضئيلة مقارنةً بمُنافسيه والذي لا يتوقع أحد انتصاره أو تحقيقه نتائج إيجابية في المنافسة ويفاجئ الجميع بعكس التوقعات. عادةً ما يُطلق المصطلح على الأشخاص أو الكيانات التي لا تملك خلفيّة تاريخية أو شهرة مُسبقة ومعرفة كافية من الجميع، فيكون بطلاً للحظات وليس التوقعات.



#زياد_الزبيدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- طوفان الأقصى 276 – 7 أكتوبر في الميزان
- الإنتخابات الفرنسية - انتصار اليسار – اليمين خسر
- طوفان الأقصى 275 – الحوثيون ومستقبل الحروب – ثلاثة عوامل غير ...
- أوربان يلتقي بوتين في موسكو - ملف خاص – الجزء الثاني
- طوفان الأقصى 274 – الحرب على غزة - كيف استدرجت حماس إسرائيل ...
- أوربان يلتقي بوتين في موسكو - ملف خاص – الجزء الأول
- طوفان الأقصى 273 – لماذا قبرص تحت الأضواء الآن؟ - ملف خاص
- طوفان الأقصى 272 – لماذا يجب قراءة كتاب إيلان بابيه الجديد ع ...
- طوفان الأقصى 271 – مصالحة الأسد وأردوغان – ملف خاص
- طوفان الأقصى 270 – الأساطير الإسرائيلية – العرب لم يكونوا هن ...
- طوفان الأقصى 269 – الأساطير الإسرائيلية – العرب لم يكونوا هن ...
- طوفان الأقصى 268 – الفيلسوف الروسي دوغين يدعو صراحة لتسليح م ...
- طوفان الأقصى 267 - تسعة أشهر من الحرب في قطاع غزة - الجزء ال ...
- طوفان الأقصى 266 - تسعة أشهر من الحرب في قطاع غزة - الجزء ال ...
- طوفان الأقصى 265 - إسرائيل ولبنان - ابتزاز للولايات المتحدة ...
- طوفان الأقصى 264 – إسرائيل ولبنان – ابتزاز للولايات المتحدة ...
- طوفان الأقصى 263 – اتساع نطاق الصراع في الشرق الأوسط: هل تست ...
- طوفان الأقصى 262 – إسرائيل تريد إعلان هزيمة حماس وبدء الهجوم ...
- طوفان الأقصى 261 – كيتلين جونستون – إذا كانت معارضة الإبادة ...
- طوفان الأقصى – 260 – إسرائيل مستعدة لغزو لبنان. لماذا يؤثر ه ...


المزيد.....




- وضعها في حقيبة السفر..مسافر يحمل 90 حلزونًا إفريقيًا عملاقًا ...
- -تدخل إلهي-.. رأس ترامب بزاوية القناص وتفاديه الطلقة يشعل تف ...
- الكشف عن مفهوم طائرة كهربائية بالكامل قادرة على تقليل الانبع ...
- نصال مكسورة مختلطة بعظام المئات من الرجال والخيول!
- الملك تشالز الثالث يترأس مراسم افتتاح البرلمان البريطاني في ...
- تونس وليبيا تناقشان الإجراءات القضائية المتعلقة باسترداد الم ...
- اليمن.. تجدد القصف الجوي الأمريكي والبريطاني على الحديدة
- الدفاعات الروسية تدمر عشرات الزوارق والطائرات المسيرة الأوكر ...
- لقطات مذهلة تظهر خروج أكبر قبيلة معزولة في العالم من غابات ا ...
- قتيل جراء قصف إسرائيلي لمركبة في البقاع الغربي جنوب شرق لبنا ...


المزيد.....

- فكرة تدخل الدولة في السوق عند (جون رولز) و(روبرت نوزيك) (درا ... / نجم الدين فارس
- The Unseen Flames: How World War III Has Already Begun / سامي القسيمي
- تأملات في كتاب (راتب شعبو): قصة حزب العمل الشيوعي في سوريا 1 ... / نصار يحيى
- الكتاب الأول / مقاربات ورؤى / في عرين البوتقة // في مسار الت ... / عيسى بن ضيف الله حداد
- هواجس ثقافية 188 / آرام كربيت
- قبو الثلاثين / السماح عبد الله
- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - زياد الزبيدي - الإنتخابات في إيران – فاز الحصان الأسود – الجزء الأول