أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعاد عزيز - ترشيح سفاح آخر خلفا للسفاح رئيسي














المزيد.....

ترشيح سفاح آخر خلفا للسفاح رئيسي


سعاد عزيز
کاتبة مختصة بالشأن الايراني

(Suaad Aziz)


الحوار المتمدن-العدد: 8005 - 2024 / 6 / 11 - 10:38
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مع إعلان وزارة الداخلية لنظام الملالي عن اسامي المرشحين المؤهلين للدورة الرابعة عشرة للانتخابات الرئاسية لنظام الملالي خلفا للسفاح المقبور ابراهيم رئيسي، فإن وجود اسم مصطفى بور محمدي، أحد أعضاء لجنة الموت التي قامت بتنفيذ مجزرة السجناء السياسيين في عام 1988، الى جانب خمسة أسماء أخرى، کان بمثابة إشعار من النظام للعالم بأنه لاتزال بحوزته المزيد من السفاحين والمجرمين، وإذا ماکان قد لقى السفاح رئيسي مصرعه في19 من شهر مايو2024، فإن هناك السفاح بور محمدي الذي يجري إعداه ليکون شر خلف لشر سلف!
مصطفى بور محمدي الذي لعب دور دمويا کبيرا في مجزرة السجناء السياسيين وقد خدماته على أفضل مايکون کتابع ذليل لنظام الملالي، يقوم النظام اليوم بتسليط الاضواء عليه مجددا من خلال عملية الانتخابات الصورية المشبوهة التي يجريها من أجل إختيار خليفة للسفاح المقبور رئيسي، ومن المعروف عن هذا النظام إنه کان ولايزال يراهن على مبدأ القوة وعلى عناصره الدموية الموغلة في الاجرام، وهو يوهم نفسه بأن ترشيح بور محمدي من شأنه أن يرعب الشعب الايراني من جراء قسوته ودمويته وماضي‌ الاجرامي، لکن الشعب الايراني الذي هب في 16 سبتمبر2022، لينتفض بوجه النظام عموما وبوجه السفاح المقبور رئيسي معلنا بذلك بأنه ليس هناك من أي شخصية قمعية دموية متمادية في إجرامها بإمکانها أن تثبط من همة وعزم الشعب على مواصلة النضال حتى إسقاط النظام.
خامنئي ونظامه الکهنوتي وبعد ثلاثة إنتفاضات وطنية عارمة قادتها منظمة مجاهدي خلق، يجد نفسه على مشارف الافلاس من کافة النواحي ولأن المفلس يراجع دفاتره القديمة عسى أن يجد شيئا فيها ليتدارك نفسه، فإن خامنئي يقوم بإعادة تدوير الوجوه التي إنتهت صلاحيتها من أجل إنقاذ نظامه وإن بور محمدي نموذج حي بهذا الصدد.
الملالي الجهلة الذين يحشرون أنفسهم في عالم السياسة بالقوة من دون أن يکون لهم أي إطلاع في مجال السياسة کعلم، فإنه قادوا ويقودون البلاد نحو المزيد من الخراب والضياع، وکما إن عهد السفاح المقبور رئيسي کان عهدا سيئا للغاية حيث إزداد الظلم والفقر والجهل والفساد، فإن عهد أي رئيسي آخر يمشي على نهج النظام عموما وعلى طريق ابراهيم رئيسي خصوصا، سيساهم بالضرورة بالمزيد من الظلم والفقر والجهل والفساد، وإن لا هذه الانتخابات ولا ألف إنتخابات أخرى تجوي في ظل هذا النظام بإمکانها أن تنقذ النظام من خطر وتهديد السقوط الذي يحدق به والذي هو آت ولا محال من ذلك!



#سعاد_عزيز (هاشتاغ)       Suaad_Aziz#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رئيسي مثل سليماني الى مزبلة التأريخ
- وحدات المقاومة النار التي ستحرق نظام الملالي
- البديل الديمقراطي الذي يحظى بقبول دولي
- حان وقت تعرية وفضح الوجه الحقيقي لملالي إيران
- إنه إعتراف بالمتاجرة بالدم الفلسطيني
- على الطريق من أجل إيجاد شبيه للسفاح رئيسي
- تزايد مظاهر العزم والاصرار على إسقاط نظام الملالي
- بعد هلاك رئيسي النظام يسير بإتجاه السقوط
- نصر للشعب والمقاومة الايرانية في خضم نکسة نظام الملالي
- قرار سيجعل خامنئي يبکي دما
- الاجدر أن يلعنوا المقبور رئيسي وليس أن يأبنوه
- إرادة الشعب الايراني أقوى من طغيان الملالي وجبروتهم
- العالم ينتظر الافعال من نظام الملالي وليس الاقوال الفارغة
- مصرع رئيسي سيکلف خامنئي ونظام الملالي کثيرا
- المسار الذي لن ينتهي إلا بإسقاط نظام الملالي
- مقتل السفاح رئيسي يفضح نظام الملالي
- النظام المثير للحروب والصانع للازمات
- فرحة أرعبت نظام الملالي
- نظام الملالي يواجه إستمرار الرفض الشعبي بالاعدامات
- مصيبة خامنئي ونظامه بمقتل رئيسي


المزيد.....




- مياه زرقاء وخضراء لجزيرة استوائية تظهر فجأة في أمريكا.. ما ا ...
- وسط موجة حر شديدة.. ركاب علقوا لساعات على طائرة الخطوط الجوي ...
- قصة الحملات البريطانية ضد القواسم في الخليج
- إجلاء طاقم سفينة تعرضت لهجوم وتدمير رادارات للحوثيين باليمن ...
- فولودين: نواب في البرلمان الأوكراني باشروا بمناقشة مقترحات ب ...
- تقديرات مسؤولين أمريكيين: الهجمات الإسرائيلية في عمق لبنان ت ...
- موجة حارة تؤثر على الدول العربية و-العقبة- تسجل أعلى درجة حر ...
- الإكوادور.. مشرعون يمنعون توجيه الاتهام لنائبة الرئيس
- -أبو عبيدة- يصدر بيانا جديدا
- لوكاشينكو: بيلاروس تنوي التصدي لثلاثة مصادر للشر عبر منظمة ش ...


المزيد.....

- الكتاب الأول / مقاربات ورؤى / في عرين البوتقة // في مسار الت ... / عيسى بن ضيف الله حداد
- هواجس ثقافية 188 / آرام كربيت
- قبو الثلاثين / السماح عبد الله
- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعاد عزيز - ترشيح سفاح آخر خلفا للسفاح رئيسي