أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عمر غصاب راشد - قصيدة بعنوان - سجين الحُب -














المزيد.....

قصيدة بعنوان - سجين الحُب -


عمر غصاب راشد
شاعر

(Omar Ghassa Rashed)


الحوار المتمدن-العدد: 7981 - 2024 / 5 / 18 - 23:49
المحور: الادب والفن
    


(1)

ما عُدتُ أُجيدُ الشعرَ ولا الأشعار

أَبحثُ عن ليلى بين سطور الديوان

قادتني اللامُ لرفحٍ

لكن لم أجد العُنوان

فأراقبُ نجمَ الليلِ وأستمعُ الألحان

ناشدتُ القمرَ فتجلى

هل تعني غصنَ البان

تلكَ الساحرةُ الورديةْ

بجمالٍ خلابٍ مثل البركان



(2)

احذر يا هذا

أسمع صوتاً من خلف القضبان

هل ترمي نفسك بالسجن ويأسُرُكَ السَّجَّان

قد فتنت قبلكَ أقواماً

ماتوا بالحسرةِ والخُسران

فإلامَ تُغازلها

أُهرب

فالسجن لديها ليس له عنوان

مجنونك ليلى لن يرجع

لو كان لسجنك الآفُ القضبان

لا ترحمُ عاشقها

فالقلبُ لديها لا يعرفُ معنى النسيان

(3)

قد كنتُ أُرددُ كلماتٍ

بالعشقِ وهذا دأبُ الشعراءِ الأعيان

لم أعلم أنّي أزحفُ نحو القيد

بكلامٍ أكتُبُهُ طول الأزمان

(4)

يظهرُ لي نجمٌ نحو الغرب

يناديني أقبل أقبل

إنّك مسجونٌ وأنا سأكونُ السّجّان

فتزيدُ بقلبي نبضاتٌ

فأقول لليلى

إنّي الفاعل

أنا من أشعلتُ بقلبكِ نار الحُب

لكنّ جمالك يا سيدتي

كانَ كبركان

هو من أنطقني قول الشعر

مجنونك ليلى محبوسٌ بيد السّجّان

( كتبت بتاريخ 1-1-2024 )



#عمر_غصاب_راشد (هاشتاغ)       Omar_Ghassa_Rashed#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قصيدة بعنوان - حبيبي وراءَ الحدود بعيدْ -
- قصيدة بعنوان - غياب -
- قصيدة بعنوان - النكبة - بالذكرى 76 لنكبة فلسطين
- قصيدة بعنوان - الانتظار -
- قصة قصيرة بعنوان - أكسجين الموت -
- قصيدة بعنوان -ستعود الأرض حرة -
- قصيدة بعنوان - القاصمة -
- قصيدة -دبابير ما بعد 7 / أوكتوبر -
- قصيدة - الصائم المشتبك -
- قصيدة - المُستَنفِرَة -
- كَم تَمَنَّيتُ لِقَاه
- مَن يُوصِل سَلَامِي
- الدائرة المستديرة
- سَلَامٌ عَلَى لَيلَى.... قصيدة من شعر عمر غصاب راشد
- تشطير أبيات في الغزل لابن رواحة الحموي من العصر المملوكي للش ...
- - تشطيري لقصيدة الشاعر بهاء الدين زهير - لا تعتب الدهر - - ل ...
- - بوحي بالعشق -
- ريمُ والقهوةَ
- ريمُ الصُّحيرا
- أنتظرُ اللقاء


المزيد.....




- الأمل يساور المخرجين الإيرانيين بعد فوز الرئيس المعتدل مسعود ...
- “خلي العيال تفرح” .. تردد قناة توم وجيري الجديد لمتابعة كل ج ...
- ثَـبتـهـا “بجودة HD” تردد قناة ناشيونال جيوغرافيك الجديد 202 ...
- جدل الأصالة والموهبة.. الذكاء الاصطناعي يسهّل الكتابة لكنه ي ...
- “هٌنا” Www yemenexam com.. نتائج ثالث ثانوي 2024 صنعاء القسم ...
- فنان مصري مشهور يرد على شائعة زواجه في سن الـ90 من فتاة شابة ...
- نقابة الفنانين تنعى فنانا عراقيا
- الجزائر تعلق جميع المهرجانات الفنية الكبرى تضامنا مع غزة
- القضاء الأمريكي يلغي محاكمة الممثل أليك بالدوين بسبب -خلل إج ...
- الحلقة الأولى.. مسلسل قيامة عثمان بجودة هائلة عى قناة الفجر ...


المزيد.....

- الرفيق أبو خمرة والشيخ ابو نهدة / محمد الهلالي
- أسواق الحقيقة / محمد الهلالي
- نظرية التداخلات الأجناسية في رواية كل من عليها خان للسيد ح ... / روباش عليمة
- خواطر الشيطان / عدنان رضوان
- إتقان الذات / عدنان رضوان
- الكتابة المسرحية للأطفال بين الواقع والتجريب أعمال السيد ... / الويزة جبابلية
- تمثلات التجريب في المسرح العربي : السيد حافظ أنموذجاً / عبدالستار عبد ثابت البيضاني
- الصراع الدرامى فى مسرح السيد حافظ التجريبى مسرحية بوابة الم ... / محمد السيد عبدالعاطي دحريجة
- سأُحاولُكِ مرَّة أُخرى/ ديوان / ريتا عودة
- أنا جنونُكَ--- مجموعة قصصيّة / ريتا عودة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عمر غصاب راشد - قصيدة بعنوان - سجين الحُب -