أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد الحمد المندلاوي - ليزا ة الغيتار من سجى داخل














المزيد.....

ليزا ة الغيتار من سجى داخل


احمد الحمد المندلاوي

الحوار المتمدن-العدد: 7896 - 2024 / 2 / 23 - 10:06
المحور: الادب والفن
    


بقلم/د. سجى داخل المندلاوي
مرايا مندلي يحكى قديماً في بلدة ، في زمن ما ؛أن هناك طفلة جميلة كانت وحيدة لأبيها و أمها تدعى (ليزا) ؛كانت ليزا مرحة جداً ؛ و في يوم من الأيام اجتاح البلدة مرض خطير .. و مرضت ليزا كما والداها الا أنهم استطاعوا النجاة من المرض و تجاوزوه كما حدث مع أغلب سكان البلدة ؛ألا أن ليزا قد تعرضت للمرض بشكل خطير .. وأصبحت حالتها سيئة ..و ظل الأطباء يحاولون علاجها..فهي تحت الرعاية الصحية أملاً بشفائها .
في تلك الأثناء كان دائماً منشدو الأغاني يحاولون إبهاج الناس و كذلك الموسيقيون عملوا على نفس النهج ؛ و كان من ضمنهم صاحب الغيتار ؛ ألا انّه كان ليس بارعاً في اللعب على الأوتار .. و كانوا يسخرون من أغانيه و يضحكون عليه ؛ ولا يحبذون سماع أغانيه و موسيقاه ..و لكنه كان مستمراً في سعيه الفني و عزفه على آلة الغيتار بالرغم من سخرية الجميع منه. في أحد الأيام بكى قرب بيت ليزا و كان يضرب على الغيتار و يغني قالت ليزا :

- أماه أريد أن أسمع أغاني من هذا الرجل صاحب الغيتار . أريده يا أمي أن يغني لي و يعزف على غيتاره !!..
قبل أن تذهب الأم الى صاحب الغيتار ،لتدعوه الى البيت ..فردّ أبوها و لكن يا ابنتي انه غير بارع،سيزعجك بأغانيه القبيحة،أن أردتِ سأحضر لكِ الأفضل من هذا العازف.. فقالت ليزا:
- أبي لم يبقَ لي الكثير من الوقت؛و حياتي أصبحت قصيرة جداً، أرجوك أسرع إليه لن أكمل يوماً آخر من عمري،و فعلاً كان يبدو عليها سوء الحال و غلب عليها المرض ..و لم تكن لتتجاوز تلك الليلة .. فجاء الأب محضراً صاحب الغيتار معه الذي لم يكن ليتصور انَّ أحداً سوف يدعوه و يأجره ليعزف فنه و ينشد أغانيه؛ الآن حان الوقت بان يعزف أحلى ما لديه لانَّ ابنته مريضة ..ففكر صاحب الغيتار بعدما رأى الطفلة المريضة و كان وجهها شاحباً و يائساً من الحياة.. ففكر بما يبدأ بالعزف ، بدأ بعزف أغنية طريفة ؛ ضحكت ليزا ..و ظلت تضحك بعد ذلك مع الأغنية حتى قامت من الفراش من كثرة ضحكها بكت .. خرج أبواها لرؤية ابنتهم تنهض من فراش المرض بصورة اعتيادية ..لما رأوا هذا المشهد ،و سعد الجميع ،ثم أقاموا احتفالاً كبيراً بهذه المناسبة السعيدة و على شرف صاحب الغيتار.
و هكذا أصبح صاحب الغيتار مشهوراً من ذلك اليوم بقطعته المضحكة الشافية من الأمراض. و هكذا لابد لنا أن نرى آراء الناس دوماً صحيحة فربما تكون فكرة واحدة قادرة على انجاز المستحيل.
ـــــــــــــــ/÷/÷/÷/÷/÷



#احمد_الحمد_المندلاوي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كل آب مهدي
- لنتواصل بالمرايا...
- ضفتي سر تبه
- نظرة عامة على علم المكتبات /1..
- مواضيع ثقافية ..
- هوريان هوري
- لكستان ..
- جولة ثائية في موسوعة مندلي
- أطباء من البندنيجين /القسم :3
- أطباء من البندنيجين /القسم :2
- أطباء من البندنيجين /القسم :1
- أوائلنا في مندلي
- قصص خالو نياز للصغار/3
- قصص خالو نياز للصغار/2
- قصص خالو نياز للصغار/1
- قافلة شهدا مندليج الثاء
- كافكا
- التغابي و التذاكي..و الحداثة .
- كتب في ذاكرة الوثائق
- كنتُ طبيباً في مندلي


المزيد.....




- رأي.. سامية عايش تكتب لـCNN: فيلم -نورة- مقاربة بين البداوة ...
- ماذا نريد.. الحضارة أم منتجاتها؟
- 77 دار نشر ونحو 600 ضيف في معرض مكتبة الإسكندرية للكتاب
- رحيل الممثلة الأمريكية شانين دوهيرتي بعد معركة مع مرض السرطا ...
- مبروك مقدما.. خطوات الاستعلام عن نتائج الثانوية العامة اليمن ...
- -فيلم الدراجات-.. إسدال الستار على أزمة أثارت ضجة في مصر
- “حالًا اضبط” .. تردد قناة كراميش الجديد 2024 لمشاهدة ممتعة م ...
- “عيالك قلبهم هيرقص من الفرحة” .. تردد قناة طيور بيبي الجديد ...
- نقاش حول-سوق الفن وصناعة القيمة-في موسم أصيلة الثقافي ال45
- مغردون: مسرحية أم محاولة اغتيال؟.. ترامب الفائز في جميع الحا ...


المزيد.....

- الرفيق أبو خمرة والشيخ ابو نهدة / محمد الهلالي
- أسواق الحقيقة / محمد الهلالي
- نظرية التداخلات الأجناسية في رواية كل من عليها خان للسيد ح ... / روباش عليمة
- خواطر الشيطان / عدنان رضوان
- إتقان الذات / عدنان رضوان
- الكتابة المسرحية للأطفال بين الواقع والتجريب أعمال السيد ... / الويزة جبابلية
- تمثلات التجريب في المسرح العربي : السيد حافظ أنموذجاً / عبدالستار عبد ثابت البيضاني
- الصراع الدرامى فى مسرح السيد حافظ التجريبى مسرحية بوابة الم ... / محمد السيد عبدالعاطي دحريجة
- سأُحاولُكِ مرَّة أُخرى/ ديوان / ريتا عودة
- أنا جنونُكَ--- مجموعة قصصيّة / ريتا عودة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد الحمد المندلاوي - ليزا ة الغيتار من سجى داخل